أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جيلاني الهمامي - البرلمان الليبي يقطع خطوة شجاعة في تجريم التطبيع














المزيد.....

البرلمان الليبي يقطع خطوة شجاعة في تجريم التطبيع


جيلاني الهمامي
كاتب وباحث


الحوار المتمدن-العدد: 7795 - 2023 / 11 / 14 - 15:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صادق، اليوم الاثنين 13 نوفمبر 2023، مجلس النواب الليبي بالإجماع على قانون تجريم التعامل مع الكيان الصهيوني. ما تم التصويت عليه بالضبط هو مجموعة من الفصول تمت إضافتها إلى قانون قديم يعود إلى سنة 1957 (القانون 62 لسنة 1957). وقد تم التصويت على هذه الإضافات بالإجماع. وللتذكير فإنّ البرلمان الليبي كان طالب يوم الأربعاء 25 أكتوبر الماضي سفراء الدول الداعمة للكيان الصهيوني بمغادرة ليبيا فورا بل أكثر من ذلك هدّد بالعمل من أجل أن توقف الحكومة الليبية تصدير البترول والغاز إلى هذه الدول، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا، في صورة ما إذا استمر الكيان الصهيوني في حربه على غزة.
وفي لمحة عن تاريخ قوانين تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني تجدر الإشارة إلى أنّ من بين الأوائل ممّن تبنوا قوانين مناهضة التطبيع هم البرلمان اللبناني سنة 1955 والبرلمان السوري سنة 1963 والقانون الصادر عن البرلمان العراقي سنة 1969.
وكان المجلس التأسيسي التونسي في مقدمة البرلمانات وهيئات الحكم العربية، إثر موجة الانتفاضات الشعبية في ما سُمّي بـ”الربيع العربي”، أوّل من رفع شعار دسترة تجريم التطبيع غير أنّ الترويكا (حكومة النهضة وحلفاءها) عملوا كل ما في وسعهم للحيلولة دون تخصيص فصل في الدستور في هذا المعنى رغم أنهم أذعنوا تحت الضغط إلى التنصيص عن الموقف بشكل عام وغائم في توطئة دستور جانفي 2014. كما تصدت النهضة بمعية حليفها الجديد “حزب نداء تونس”، اللذين كانا يمثلان أغلبية برلمانية قوية، إلى عرض مشروع القانون الذي تقدمت به كتلة الجبهة الشعبية ومنعت مناقشته والتصويت عليه.
وخُيّل للجميع أنّ قيس سعيد الذي رفع شعار “التطبيع خيانة عظمى” في حملته الانتخابية أنه لن يتوانى عن حثّ البرلمان، وخاصة البرلمان الحالي الذي يتحكم فيه بكل أريحية باعتباره صنيعته، على المصادقة على قانون يجرّم التطبيع مع الكيان الصهيوني.
وكانت الصدمة بالنسبة إلى البعض، فيما لم تفاجئنا في حزب العمال، حين اضطرّ رئيس البرلمان الصوري الحالي إلى التصريح بالقول إنّ الرئيس قيس سعيد أمره بمنع تمرير قانون تجريم التطبيع لأنه “سيضرّ بالأمن القومي التونسي وبمصالح البلاد”. واتضح أنّ شعار “التطبيع خيانة عظمى” هو مجرد شعار انتخابي كما أكد ذلك رئيس البرلمان في التصريح المشار إليه.
إنها الكذبة الكبرى التي استوجبتها الحملة الانتخابية. فمن أجل الفوز بكرسي الحكم لا ضير في الكذب كما أنه ومن أجل المكوث في الكرسي سيكون كل شيء جائزا ومتاحا بما في ذلك التطبيع مع الكيان الصهيوني والتفريط في “استقلال القرار الوطني” إن وجد قرار وطني مستقل أصلا.
لقد نجح البرلمان الليبي فيما فشل فيه “البرلمان التونسي” الصوري.



#جيلاني_الهمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تقرير البنك العالمي حول الاوضاع الاقتصادية في تونس
- خبزنا من عند -العكري-
- عندما يسقط بعض من النخبة في -العبودية الطوعية-
- المقاومة المسلحة عنوان معركة التحرير الوطني فلا للخلط ولا لل ...
- الغطرسة - ترجمة
- حول ميزانية 2024 - تعليق أول
- السيادة الوطنية في سوق المزايدة والعمالة
- في دولة الكاراكوز
- تونس على خطى لبنان إلى الإفلاس تسير حثيثا
- جدلية السياسي والنقابي في تجربة الحركة النقابية التونسية
- احذروا فالمستعد للشيء تكفيه أضعف أسبابه
- سيناريوهات العنف المحتملة في صراع اقطاب الحكم الحالي
- ردا على ما جاء في -توضيح- يمينة الزغلامي من مغالطات
- سيناريوهات العنف المحتملة في صراع أقطاب الحكم الحالي
- حتى لا تضيع الفرصة القادمة
- النزاع الأذري الأرمني ودور أردوغان حفيد عبد الحميد الثاني
- الثورة : في تدقيق بعض المفاهيم
- شيء من التاريخ : إلى روح المناضل النقابي نجيب الزغلامي
- المحكمة الدستورية من جديد
- حول خارطة الفقر في تونس


المزيد.....




- قبل أيام من نشر نتائج التحقيقات، روايات حول -فضيحة الدم المل ...
- أول شحنة من طائرات سوخوي -سو-35- الروسية ستصل إلى طهران في غ ...
- بالفيديو: مأساة في ميشيغان.. سائقة ثملة تقتحم حفل عيد ميلاد ...
- جنرال أوكراني متقاعد: كييف خسرت نخبة مقاتليها في معارك أرتيو ...
- كنعاني: أمريكا تكافئ تل أبيب بمساعدات مالية ضخمة وهي جزء من ...
- مشاهد جوية لسد وادي عاهن المنهار في ولاية صحار بسلطنة عمان
- مالي.. -جهاديون- يحتجزون أكثر من 110 مدنيين في وسط البلاد
- روسيا.. ابتكار أول كاميرا روسية للرؤية التقنية تتخصص في وضع ...
- بالفيديو.. قديروف بصحة جيدة ويمارس التمارين الرياضية
- -بوليتيكو-: حزمة المساعدات الأمريكية الجديدة لأوكرانيا ستكون ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جيلاني الهمامي - البرلمان الليبي يقطع خطوة شجاعة في تجريم التطبيع