أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جيلاني الهمامي - خبزنا من عند -العكري-














المزيد.....

خبزنا من عند -العكري-


جيلاني الهمامي
كاتب وباحث


الحوار المتمدن-العدد: 7790 - 2023 / 11 / 9 - 22:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صرح المسؤول عن العلاقات الدولية في المنظمة الفرنسية INTERSERIAL (نقابة كبار منتجي الحبوب في فرنسا) أثناء مشاركته في الأيام التونسية الفرنسية للحبوب (Rencontres 2023 franco-tunisiennes des céréales) التي التأمت مؤخرا في تونس أن فرنسا ستتكفل بتوفير الأساسي من حاجيات تونس من الحبوب. وكشف عن الكميات التي سيتوجب على تونس استيرادها خلال الموسم القادم 2023 / 2024 حيث قال "كان للجفاف الذي ضرب تونس منذ أكثر من خمس سنوات تأثير قوي على محاصيلها، بما في ذلك عام 2023. لا تزال البلاد مستوردا هيكليا وسيتعين عليها شراء 1.1 مليون طن من القمح اللين و1.1 مليون طن من القمح الصلب و800 ألف طن الشعير وحوالي 850 ألف طن من الذرة في السوق الدولية. وتمثل هذه الكميات جميع احتياجات البلاد من الحبوب تقريبا".
للتذكير تعد سنة 2023 أسوأ السنوات من حيث انتاج الحبوب حيث سجلنا انتاج 2،7 مليون قنطار مقابل 7،5 لسنة 2022 أي بنقص حوالي 60 %. هذا ما صرحت به مديرة التنمية والجودة بالديوان التونسي للحبوب في نهاية موسم الحصاد موفى شهر جويلية الماضي.
فإذا قارنا انتاجنا باحتياجاتنا السنوية ندرك حجم العجز وكلفته المادية بالنسبة للميزان التجاري من جهة والاثار الاجتماعية لعموم المستهلكين. هذا علما وان مخزونات السوق العالمية نفسها تشهد تراجعات كبرى في هذه المواد.
لذلك نحن فعلا "مستورد هيكلي" وتتسبب وارداتنا من الحبوب والمحروقات حوالي 90 % في عجز ميزان الدفوعات. وقد وجدت فرنسا في هذه الوضعية فرصة ذهبية لـ"تكتسح" السوق التونسية وتحولها الى فضاء حيوي لصادراتها من مادة الحبوب الى جانب مواد أخرى مصنعة وغير مصنعة كثيرة.
هكذا شاءت التغيرات المناخية والجفاف وهكذا شاءت السياسات الاقتصادية والخيارات العامة للدولة ان تظل تونس مستعمرة – بما في ذلك غذائيا – فرنسية وأن يقتات شعبنا من وراء البحر وتحديدا "من عند العكري".



#جيلاني_الهمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما يسقط بعض من النخبة في -العبودية الطوعية-
- المقاومة المسلحة عنوان معركة التحرير الوطني فلا للخلط ولا لل ...
- الغطرسة - ترجمة
- حول ميزانية 2024 - تعليق أول
- السيادة الوطنية في سوق المزايدة والعمالة
- في دولة الكاراكوز
- تونس على خطى لبنان إلى الإفلاس تسير حثيثا
- جدلية السياسي والنقابي في تجربة الحركة النقابية التونسية
- احذروا فالمستعد للشيء تكفيه أضعف أسبابه
- سيناريوهات العنف المحتملة في صراع اقطاب الحكم الحالي
- ردا على ما جاء في -توضيح- يمينة الزغلامي من مغالطات
- سيناريوهات العنف المحتملة في صراع أقطاب الحكم الحالي
- حتى لا تضيع الفرصة القادمة
- النزاع الأذري الأرمني ودور أردوغان حفيد عبد الحميد الثاني
- الثورة : في تدقيق بعض المفاهيم
- شيء من التاريخ : إلى روح المناضل النقابي نجيب الزغلامي
- المحكمة الدستورية من جديد
- حول خارطة الفقر في تونس
- الاقتصاد الاجتماعي أو التضامني، هل يشكل بديلا؟
- حول آخر مستجدات الوضع السياسي في تونس


المزيد.....




- متى تتوقعون الهجوم على رفح؟ شاهد كيف أجاب سامح شكري لـCNN
- السعودية.. القبض على شخصين لترويجهما مواد مخدرة بفيديو عبر و ...
- مئات الغزيين على شاطئ دير البلح.. والمشهد يستفز الإسرائيليين ...
- بايدن يعلن فرض الولايات المتحدة وحلفائها عقوبات على إيران بس ...
- لماذا تعد انتخابات الهند مهمة بالنسبة للعالم؟
- تلخص المأساة الفلسطينية في غزة.. هذه هي الصورة التي فازت بجا ...
- شاهد: لقطات نشرها حزب الله توثق لحظة استهدافه بمُسيرة موقعًا ...
- ألمانيا تطالب بعزل إيران.. وطهران تهدد بمراجعة عقيدتها النوو ...
- مهمات جديدة أمام القوات الروسية
- مسؤول إيراني: منشآتنا النووية محمية بالكامل ومستعدون لمواجهة ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جيلاني الهمامي - خبزنا من عند -العكري-