أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - السيد حسن نصر الله باع القضية بخطابه الفارغ !!!













المزيد.....

السيد حسن نصر الله باع القضية بخطابه الفارغ !!!


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7786 - 2023 / 11 / 5 - 10:57
المحور: كتابات ساخرة
    


السيد حسن نصر الله باع القضية بخطابه الفارغ !!!
قبل ايام من خطاب السيد نصرالله ذكرتُ في سخريتي والتي جاءت بعنوان ( لا تتوهموا في إن ايران ستحارب او تدافع عن فلسطين ) بأن ايران ( حزب الله ) سوف لا يدخلون لنصرة غزة ! وأتيت بمثال عن اكراد تركيا ( بعد ان ركبوا البي إم والمرسيدس والمازيريتي ) ضاعت حقوقهم ونضالهم وتلاشت احلامهم ! عين الوصف وصفت به حزب الله وبعد ان تدفأوا بالورقة الخضراء سوف لا يفرطون بها لأجل عيون غزة او الحماس ! السمفونية موجودة على الموقع لمن فاتته المسرحية !!!!
جاء خطاب نصرالله الباهت كما توقعته بالضبط ، بالرغم من إنني ذكرت في سخريتي الاخيرة ليوم الجمعه ( يوم الخطاب ) بأن السيدالمقاوم سيعلن الحرب ولا يمكن السكوت اكثر ولكن خاب ظني ( على اساس هاي اول مرة ) ! بصراحة لم اتوقع بأن الاخضر الى هذه الدرجة له اهمية ، اهمية اكثر حتى من كل شعب غزة !
الخطاب كان عبارة عن بروبوغندا دعائية وشعارية وصُراخية لا اكثر ولا اقل ! لقد تنأى الرجُل عن كل شيء ، حتى عن عملية الغزوة الحماسية! يا رجُل گول غيرها ! يا رجُل والله قرارات القمة العربية ( الميتة منذ عقود ) القادم في المملكة العربية ستكون أفضل من مما أتيت به ! لو باقي وبدون هذا السرد الطويل المُمل ( أطول من فلم الرسالة ) كان أفضل لغزة وأهلها ! على الاقل كان سيكون لهم أمل ! حتى العدو كان يعمل لكم ألف حساب ! ولكن بعد التنأي عن القضية وترك غزة لوحدها هو كارت أخضر للعدو الصهيوني ! حتى بدأت أشك في أن يكون لكم تنسيق مسبق مع الكيان الصهيوني ! ساعة ونصف من السرد الممل وفي النهاية لاعلاقة لنا بما جرى ولم نسمع عن الغزوة غير من تلفزيون العدو ! والله فكرة ! الله يرحمك يا فريد شوقي ومقولتك الشهيرة : راحت فلوسك يا صابر !!!! لا تُكرر الخطاب رجاءاً !!!!!!
نعود الى تفاصيل الخطاب الفارغ !
الأكثر المضحك في شعاراته ليوم الجمعة ( كانت تشبه جمعه الآلام ) قوله بأننا بدأنا الرشقات مع العدو على الحدود اللبنانية وبهذا سحبنا ثلث قوات العدو الى هذا الجانب ! إي وبعدين ! حتى لو سحبت نصف الجيش الإسرائيلي الى الحدود الشمالية ألا يكفي النصف الباقي لتدمير حماس وإحراق غزة ! شنو صار عندك فائض عمل !
ومن ثم إذا كان ثلث الجيش الإسرائيلي على الحدود الجنوبية فهذا يعني عدد مقاتليك يفوق عن عدد ثلث الجيش الاسرائيلي بمرتين أليست هذه فرصة للإنقضاض ! هاي بعدين راح اجاوب عليها !
ومن ثم يُغرد بقوله إن دخلونا المعركة مرتبط بالتطورات على ارض غزة ! بهاي عندك حق التطروات لازالت في بدايتها ! أصلاً بعد لم تبدأ !! بعدين راح اجاوب على هذه التغريدة !
وثالثاً يقول : إن دخولنا المعركة يتوقف على التصعيد في الحدود الجنوبية ! بعدين راح اجاوب على هذه التغريدة ايضاً!
انا اعلم دخول الحرب مع اسرائيل والقوات الامريكية في البحر ليس بالأمر الهيّن ، وإن دخلوكم للحرب يعني ضرب إيران ( ما معقولة راح تبقى تتفرج !! مو بعيدة ! والله راح تتفرج كما تتفرج انت الآن على إحراق غزة وشعبها ) وهذا يعني زوال الحكم الشيعي في المنطقة ! لاء هاي العملية شوية صعبه عليكم ! ولكن انتم الذين تدعون المقاومة ، وانتم حملت تلك الراية ، وانتم صدعتُم رؤوسنا بتلك القوانه ، وانت سيطرتم على بغداد والشام وبيروت والصنعاء بتلك الوهنة وتلك الخرافة ! وأنتم أحرقتم أجمل بلد عربي ( لبنان ) وأكثره تطوراً وجمالاً بوهنة المقاومة ! انتم وانتم وانتم وليس نحن ! والآن جاء الوقت ، ولكن وللأسف لم تكونوا قد تمنيتوه ! لهذا كان خطابك ليس كأمنيات الملايين التي تم الإغرار بهم !
نعود الى الإجابة على تغريداتك !
العدو يمتلك حسب التقديرات مائة وستون الف عسكري في الخدمة ! ثلثه على الحدود والثلثان الباقيان في غزة ! أليست هذه فرصتكم أم تعتقد بأنك انقذت الغزة بسحب ثلث جيش العدو الى الحدود ! وبعدين وبيني وبينك هذا العدد دوماً كان موجوداً على الحدود ولم يأتي اليوم او الامس ! والاهم العدو يمتلك ما يكفي لإحراق غزة ومعها الحماس فماذا انتم فاعلين ! نقطة ! أو تقصد أن تقول لحماس المحاصرة نحن عملنا إللي علينا والباقي عليكم ! ماذا ستفعل حماس لوحدها وهي داخل الانفاق ولا تستطيع الخروج ! يعني بالمختصر قلتَ لهم دبروا حالكم !!
بالنسبة الى تغريدتك بقولك إن دخولنا المعركة مرتبط بتطورات غزة ! الله يسامحك ! اكثر من عشرون الف قتيل وجريح ودمار غزة ليست تطورات ! أم الذي يهمك هو بقاء اربعة مقاتلين من الفصيل ومعهم كم رهينة ! اعتقد هذا الذي يهمك ! كيف ترى او سترى التطروات والعدو مستمر في تدمير وإحراق غزة ومعها الحماس ! هلى تنتظر فرصة للمفاوضات والتفاهمات ! اعتقد هذا هو رجاءك !
بالنسبة الى تكرارك بأن المشاركة في الحرب مرهون بالتطورات على الحدود الجنوبية ! والله فكرة ! العدو يرشق وانت ترشق ( ولكن على الخفيف ) وبهذا يكون الوضع لم يرتقي الى الخط الاصفر ! يعني عاصفة خفيفة وستزول ! وبعديييييين ! ماذا إذا لم يتطور الموقف اكثر من هذا فهل ستتركون غزة تحترق ! أم هي قربان للأخضر ! إسرائيل لماذا ستهاجمكم إذا أعلنتم الحياد ! والله امركم غريب !
اما مسألة قولك لقد اعدنا العدة للسفن الحربية الامريكية وحاملة طائراتهم فهذه صارت قديمة وخلف الظهر ! اصلاً عيب واحد يحچي عنها ! حررت غزة ولم يبقى امامك غير جيرالد فورد! وبعدها تنتقل لآيزنهاور ومن ثم تقطر يو إس إس ابراهام لينكون الى ميناء بيروت لشحنها الى القنيطرة !
إيران لا من تْم ولا من فَم ! گاعدة عاقلة الفقيرة ! ولكن ستورط بعض الهُبل العراقية واليمنية ( اصلاً هم زيادة عليها ) ولكنها نأت وتنأي هي الاخرى عن نفسها !
نعود الى الإجابة على كل هذه الخربطة التي غردناها !
هل تعلمون لماذا لا ولم تتدخل ايران ولا حزب الله في الحرب في إنقاذ ونصرة غزة وشعبها ! ‏لقد ذكرتها قبل الف عام وكررتها مليون مرة ولكن لازال البعض يحلم ويتوهم او يتغشمن او هو فعلاً غشيم !
ببساطة لأن القضية لا علاقة لها لا بفلسطين ولا القدس ولا الغزة ولا هُم يحزنون ! القضية تتعلق بالسيطرة على بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء وغيرها بِحجة الفلسطين ! فلسطين هي مَطية ومُسوّغ للسيطرة على العواصم العربية ! والحرب الاخيرة اثبت وسوف تثبت ذلك بشكل جلي وواضح ! إذاً لم يبقى على العرب أن يختاروا بين إسرائيل او طهران ! والله فكرة ولا اجمل منها ! أنا شخصياً سأختار طهران لأنها على الاقل عاصمة إسلامية !
نيسان سمو 06/11/2023



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اول مرة اشوف شعب في مكان والرئيس في ارض اخرى !
- محكمة الجنايات الغربية تصدر مذكرة بإعتقال نتنياهو !
- غزة والحماس تبخرت ومناورات إيران بدأت !
- ماذا بعد ذبح المدرس الفرنسي ! مو راح ينقرضوا المدرسين !
- رأي للعالم : هذا هو الحل الوحيد للقضية الفلسطينية !
- لا تتوهموا في إن ايران ستحارب او تدافع عن فلسطين !
- زيارة بايدن لتل ابيب و مقابلة باسم يوسف مع المذيع البريطاني ...
- رسالة تحذير للحماس والشعب الفلسطيني !
- ألم تكن الحماس تعلم بتداعيات عملها هذا !
- عملية طوفان الاقصى ! هي فعلاً طوفان !
- هل بالذخيرة الإيرانية ستهزمون موسكو !
- موقف الكنيسة الكلدانية والاشورية من محرقة بغديدا!
- حريق بغديدا وأسامة الكلداني !
- هدف الغرب من الإستمرار في إمداد كييف ب أتاكمز !!!!!
- يجب على الحكومة الامريكية تصحيح جريمتها العظمى !
- لماذا لا نُجرب في أن نقلل من الصلاة بدلاً عن الزيادة !
- حتى الحُسين إذا إنبعث سيلغي هذه الشعائر الغريبة العجيبة !
- كُل شعوب الارض تُصلي من أجل روسيا وبوتن !!!
- الى متى ستبقى فرنسا تُهين نفسها بقيادة التافه !
- لماذا لا تشتري السعودية وقطر كل لاعبات الجمباز العالميات !


المزيد.....




- مواجهة ايران-اسرائيل، مسرحية ام خطر حقيقي على جماهير المنطقة ...
- ”الأفلام الوثائقية في بيتك“ استقبل تردد قناة ناشيونال جيوغرا ...
- غزة.. مقتل الكاتبة والشاعرة آمنة حميد وطفليها بقصف على مخيم ...
- -كلاب نائمة-.. أبرز أفلام -ثلاثية- راسل كرو في 2024
- «بدقة عالية وجودة ممتازة»…تردد قناة ناشيونال جيوغرافيك الجدي ...
- إيران: حكم بالإعدام على مغني الراب الشهير توماج صالحي على خل ...
- “قبل أي حد الحق اعرفها” .. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وفيلم ...
- روسيا تطلق مبادرة تعاون مع المغرب في مجال المسرح والموسيقا
- منح أرفع وسام جيبوتي للجزيرة الوثائقية عن فيلمها -الملا العا ...
- قيامة عثمان حلقة 157 مترجمة: تردد قناة الفجر الجزائرية الجدي ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - السيد حسن نصر الله باع القضية بخطابه الفارغ !!!