أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - سننتصر














المزيد.....

سننتصر


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 7783 - 2023 / 11 / 2 - 22:00
المحور: القضية الفلسطينية
    


سننتصر.
2.11.2023م
ندفع الكثير من التضحيات لأنهم يخططون لذلك.
العدو يعرف اكثر من غيره أن الصراع وجوديا .
وعلى ذلك هو يمارس القتل والازاحة.
ليس اليوم فقط بل من بداية الصراع.
يقول مسئول صهيوني (غرة هي حماس وحماس هي غزة) هذا ما يفسر حرب الإبادة والازاحة . وهذا يعطيهم الغطاء الأخلاقي والمعنوي والإرادة للقتل والتدمير دون أي رادع أخلاقي بل دون أن يرف لهم جفن .
غزة هي فلسطين ويعتمدون أن غزة لهم ويثبتون بالازاحة والقتل مقولة ( أرض بلا شعب لشعب بلا أرض ).
ولكن العالم حمل تغيرات عميقة خلال أربعة أسابيع أكثر مما حمله في سبعين سنة.
هم يستخدمون كل ادواتهم التدميرية . وهم فعلا يقتلون ويدمرن ويحاصرون ويزيحون .وما فعلوه حتى الآن كبير جدا حتى لو وقفوا عند هذا الحد .
لم ترتكب جرائم حتى الآن بهذا القدر البشع وبتاييد من النظام الرأسمالي الغربي الذي يريد أن يؤكد تسلطه وهيمنه في المنطقة والعالم وعلنا ودون أن يرف له جفن.
وهم يعلمون أن الحرب الدائرة هي حرب وجود وان لم تكن المعركة الأخيرة
أن أمريكا والتي تحاول تثبيت وحدانيتها القطبية هي العدو الرئسي لشعبنا وللأمة العربية كلها بل وكل شعوب الأرض.
ومعها كل دول حلف الناتو ودول أمريكا وكندا واليابان واستراليا.
كلهم طابور واجد مع اسرائيل وضد شعبنا.
وتتفرج النظم العربية على مذبحة الشعب الفلسطيني.
النظم العربية هي المسئولة عن ومتسببة فيما حصل ويحصل في فلسطين .وتضج جماهير العالم كله ضد العدوان وتضامنا وتأييدها لفلسطين . وهذا عظيم ويغذي القلب والروح ويبين أن الشعوب تتضامن مع بعضها وهذه هي حدوده.
ولكن النظام العربي الرسمي الخانع لإرادة الإمبريالية والذي لم يدافع عن نفسه باستثناء سوريا واليمن .
هذا النظام لا يجند إمكانياته وقدراته لمواجهة معسكر الأعداء بل ويستمر في مواته الخانع الذليل.
فلسطين تجابه وحدها ومحور المقاومة يحاول الإسناد في حدود .ولا نعلم هل سيزيد من إسناده ومتى.
سننتصر
سمعت في وسائل الإعلام المعادية أن العدو يخشى من توسع مواقع الصراع ويحسبون الحساب لخطاب نصرالله غدا ويخشون من انخراط أكثر للعراق وسوريا ويستنجدون بامريكا.
سننتصر.
هم متغطرسون ويفعلون ما يحلو لهم مسلحين بكل انواع السلح والدعم الغربي اللا محدود.
ومع ذلك لا تزال المقاومة الفلسطينية تقوم بدورها المقاوم.ولا زال حزب الله يناوش العدو بما يحبس أنفاسه انتظارا لتطورات جديدة.
قلت أعلاه أن سقوط فلسطين عام 1948م وبعد ذلك ضياع الضفة والقطاع.
هذه النظم تركت فلسطين لليهود وهي حتى لا تسنك النضال الفلسطيني بل تشارك في حصاره ومصر لا تملك الجرأة لفتح معبر رفح.هذا عجز وخوف وولاء للعدو
ومع ذلك سننتصر .
ما بعد طوفان الأقصى ليس كما قبله.
الحذر من مواقف المتحرشين الذين يستمرئون السير على خطأ من انتقدوهم بالأمس وتحت عنوان المطالبة بدولة فلسطينية في الضفة والقطاع وهذا لا يعني سوى الاعتراف بحق العدو في فلسطين.



#محمود_فنون (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الانطلاقة الجديدة للثورة الفلسطينية الجديدة
- الرجل الابيض الامريكي يبيد الهنود الحمر في غزة
- ثنائية الموت والموت وثنائية الموت والحياة في فلسطين
- عودة الى التشخيص العلمي ورفضا لتجويف اللغة
- تأخير الهجوم البري له أسباب أخرى
- حرب عالمية على قطاع غزة
- من هم قادة الشعب الفلسطيني الآن
- خطاب بايدن في تل ابيب
- التهديدات الايرانية هي مفاوضات
- المقاومة هي الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني
- جولات وزير الخارجية الامريكية وغزة
- البصر والبصيرة في المعارك الكبيرة
- شكرا لجماهير الامة العربية المتضامنة مع فلسطين ولكن
- الحرب على غزة والاستقطاب الدولي
- نقاش في الخطاب الفلسطيني
- هل يجوز النقد الان لكتائب المسلحين في فلسطين؟
- من هو جيش حل دولة للمستوطنين في ارض فلسطين التاريخية
- قبل ان يصنعوا اوسلو صنعوا رجالات اوسلو
- لو كنت جنديا في ايران
- سوريا تقاوم العدوان والزلزال والحكام العرب


المزيد.....




- ما هي صفقة الصواريخ التي أرسلتها أمريكا لأوكرانيا سرا بعد أش ...
- الرئيس الموريتاني يترشح لولاية رئاسية ثانية وأخيرة -تلبية لن ...
- واشنطن تستأنف مساعداتها العسكرية لأوكرانيا بعد شهور من التوق ...
- شهداء بقصف إسرائيلي 3 منازل في رفح واحتدام المعارك وسط غزة
- إعلام إسرائيلي: مجلسا الحرب والكابينت يناقشان اليوم بنود صفق ...
- روسيا تعلن عن اتفاق مع أوكرانيا لتبادل أطفال
- قائد الجيش الأمريكي في أوروبا: مناورات -الناتو- موجهة عمليا ...
- أوكرانيا منطقة منزوعة السلاح.. مستشار سابق في البنتاغون يتوق ...
- الولايات المتحدة تنفي إصابة أي سفن جراء هجوم الحوثيين في خلي ...
- موقع عبري: سجن عسكري إسرائيلي أرسل صورا للقبة الحديدية ومواق ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - سننتصر