أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - طلال الربيعي - لينين كان ديمقراطيًا وضد الدوغمائية 6!















المزيد.....

لينين كان ديمقراطيًا وضد الدوغمائية 6!


طلال الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 7758 - 2023 / 10 / 8 - 18:11
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


تفترض فلسفة لينين للعلوم الطبيعية أن العالم الطبيعي مليء في الغالب بقوى وعناصر خفية وغير واعية، ولذلك فهو يرى أن قوانين الطبيعة تظهر درجة عالية من التماثل عبر الزمان والمكان. على النقيض من ذلك، تدرك فلسفته في العلوم الاجتماعية أن العالم الاجتماعي مليء بكائنات واعية وذكية ومستقلة نسبيًا، ويخلص من هذا إلى أن قوانين المجتمع أقل اتساقًا ويصعب تحديدها (1977، المجلد الأول، 159). في عصر الرأسمالية، على سبيل المثال، يؤدي النشاط الإنتاجي لكل فرد إلى تعديل النظام الاقتصادي بطريقة معينة. ونظرًا لوجود مليارات الأشخاص الذين ينتجون الأشياء في وقت واحد في جميع أنحاء العالم، فإن "مجموع هذه التغييرات بكل تشعباتها في الاقتصاد العالمي الرأسمالي لا يمكن استيعابها حتى من قبل سبعين ماركسيّ" (1977، المجلد 14، 325). ولذلك فإن لينين "يرفض فكرة أن قوانين الحياة الاقتصادية هي نفسها بالنسبة للماضي والحاضر".
(ان علم الثورة للينين هو الاطروحة النقيض للمفهوم الوضعي للتاريخ, الذي شن عليه لينين هجوما بلا هوادة في كتابه "المادية ونقد الفكر التجريبي", المفهوم الذي تتبناه البعض من الاحزاب الشيوعية حاليا. التي توقع بنفسها طواعية في مصيدة حتمية ميكانيكية لا وجود لها الا في اخيلتها التي تؤمن باساطير تتبرقع ببرقع العلم, علم نيوتن, وبالاخص قانونه الاول في القصور الذاتي. ولذا لا غرابة ان تحيل هكذا احزاب انفسها الى ادوات لتنفيذ قوى ميتافيزيقية حالها حال اليد الخفية
لزعيم الرأسمالية الروحي آدم سميث. ط.ا)

يعتقد لينين بدلًا من ذلك أن «كل فترة تاريخية لها قوانينها الخاصة» (1977، المجلد ١، 167). ويرى لينين أيضًا أن «الاقتصاديين الأوائل أساءوا فهم طبيعة القوانين الاقتصادية عندما شبهوها بقوانين الفيزياء والكيمياء». ومن وجهة نظره، "يُظهر التحليل الأكثر شمولاً أن الكائنات الاجتماعية تختلف فيما بينها بشكل أساسي مثل اصناف النباتات أو الحيوانات فيما بينها". هذه الدرجة العالية من التباين في الظواهر الاجتماعية تجعل ادعاءات الحقيقة في العلوم الاجتماعية أكثر غموضا من العلوم الطبيعية (1977، المجلد 1، 167).

يرى لينين أن العلوم التاريخية عرضة للخطأ بشكل خاص، لأنه في حين يرى أن تطور التاريخ هو عملية يحكمها القانون، فإن الأحداث المرصودة نادرا ما تتكرر بنفس الاتساق مثل الظواهر الطبيعية. وهذا يعني أنه «ليس مستبعدًا بأي حال من الأحوال، بل على العكس من ذلك، يُفترض أن فترات معينة من التطور قد تظهر خصائص خاصة سواء في شكل هذا التطور أو تسلسله» (1977، المجلد 33، 477).

من وجهة نظر لينين، هناك عقبة أخرى لا يمكن التغلب عليها أمام معرفة معينة في العلوم التاريخية وهي أن الأدلة المتوفرة بخصوص البنى والأحداث الاجتماعية الماضية غالبا ما تكون غير موجودة، أو لا يمكن الوصول إليها، أو غير كافية. وهذا يعيق القوة التفسيرية للمادية التاريخية، التي تتطلب بيانات عينية من أجل تحديد العلاقة بين القاعدة والبنية الفوقية. "إن الافتقار إلى مادة واقعية جعل من المستحيل تطبيق هذا الأسلوب على تحليل بعض الظواهر المهمة جدًا في التاريخ الأوروبي القديم - على سبيل المثال، ظاهرة التنظيم "العشائري" gentile"، والتي، نتيجة لذلك، "بقيت لغزًا" (1977، المجلد 1. 1، 150).

حتى عندما تكون البيانات التاريخية متاحة، يرى لينين أن المؤرخ لا يمكنه استيعابها كلها، وهذا يحد من صحة ونطاق التحليل. في مراجعته لكتاب بوجدانوف، دورة قصيرة في العلوم الاقتصادية A Short Course of Economic Science، على سبيل المثال، أثنى لينين على المجموعة الكبيرة ولكن غير الشاملة من المراجع للكتاب، قبل أن يعلق قائلاً: "سيكون من المستحيل أن نحدد، بأي مسار، بغض النظر عن مدى اتساع الاستعراض-الدورة , بيانات العلم الحديث عن جميع فترات التطور الاقتصادي وعن تاريخ وجهات النظر الاقتصادية من أرسطو إلى فاغنر (1977، المجلد 4، 50).
(يمكن قراءة كتاب بوجدانوف بالكامل في
https://monoskop.org/images/d/d8/Bogdanov_Alexander_A_Short_Course_of_Economics_Science.pdf
أدولف فاغنر (1835-1917)، اقتصادي سياسي ألماني. تعتبر اشتراكيته اشتراكية محافظة. وقد أطلق عليه البعض وقتها لقب "الضمير الاجتماعي والسياسي لألمانيا" the social-political conscience of Germany
Wagner, Adolf
https://www.encyclopedia.com/social-sciences/applied-and-social-sciences-magazines/wagner-adolf
ط.ا)

يرى لينين أن المشاكل المعرفية للعلوم التاريخية تمنع الوصول إلى معرفة غير قابلة للمراجعة في هذا المجال. ولذلك فهو يرفض "التهمة الأكثر ابتذالًا وابتذالًا"، وهي أن "الماركسيين يعترفون بثبات المخطط التاريخي المجرد". ومن وجهة نظره، “لم ينظر أي ماركسي على الإطلاق إلى نظرية ماركس باعتبارها مخططًا فلسفيًا إلزاميًا عالميًا للتاريخ” (1977، المجلد 1، 192). مثل إنجلز من قبله، يعارض لينين الفيلسوف الاشتراكي إ. دوهرينغ E. Duhring، الذي «في أكثر مسائل العلم تعقيدًا بشكل عام، وفي العلوم التاريخية بشكل خاص... الكلمات المتناثرة يمينًا ويسارًا: الحقيقة المطلقة والنهائية والأبدية». ووفقا له، فإن الحقائق الوحيدة التي يمكن إثباتها في العلوم التاريخية هي الحقائق المبتذلة والتفاهات التي لا يمكن استخدامها في خدمة السياسة الدوغمائية: «توفي نابليون في الخامس من مايو عام 1821،» (كمثال على حقيقة مبتذلة. ط.ا) كما يقول إنجلز... موضحًا لدوهرينغ ما الذي حدث؟ وعلى من يدعي اكتشاف الحقائق الأبدية في العلوم التاريخية أن يقتصر على ما يجب أن يكتفي به من “التفاهات” (1977، المجلد 14، 133، 132).
(كان اويكَين دوهرينغ فيلسوفًا ألمانيًا، وضعيًا، اقتصاديًا، اشتراكيًا، وكان منتقدًا قويًا للماركسية. المزيد في
Eugen Dühring in the perspective of Karl Marx and Friedrich Engels
https://www.researchgate.net/publication/46546391_Eugen_Duhring_in_the_perspective_of_Karl_Marx_and_Friedrich_Engels
ط.ا)

يعتقد لينين أن السياسة هي العلم الأكثر عرضة للخطأ، لأنها ترث كل مشاكل العلوم الاجتماعية والطبيعية الأخرى، في حين أنها تمتلك مشاكل فريدة خاصة بها. في المقام الأول، في حين يستطيع العلماء التنبؤ بدقة بموعد وقوع الأحداث الطبيعية، فإن نفس أنواع التنبؤات مستحيلة في "العلم الأكثر صعوبة وتعقيدًا" للسياسة الثورية، حيث يحول تعقيد الأحداث دون إمكانية التنبؤ الدقيق (1977، المجلد 27، 198). وبينما يجادل لينين بأنه "من الطبيعي بالنسبة للأطفال أن "يفهموا" العلم على أنه يعني شيئًا يمكن أن يحدد في أي عام، ربيع، أو صيف، أو خريف، أو شتاء" ستنهار الرأسمالية، فإنه يعتقد أن هذه "محاولات سخيفة وعقيمة".

في المقام الثاني، في حين أن الظواهر الطبيعية المختلفة تظهر نفسها من خلال تسلسل منتظم ومنتظم للأحداث، يعتقد لينين أنه نادرا ما نلاحظ نفس الدرجة من التماثل في السياسة. ويجادل بأن الفترات الثورية يصعب تمييزها والتنبؤ بها بشكل خاص: "إن القول "لقد حدثت ثورة في بلد واحد، لذا يجب أن تحدث الآن في ألمانيا" هو منطق خاطئ". هناك ميل إلى تشكيل ترتيب تسلسلي، لكن هذا لا يمكن القيام به. لا يمكن للمرء أن يعرف «من سيكون دوره، ومتى سيحدث، وبأي درجة من النجاح» ( 1977, المجلد 24, 267). في مقدمة الطبعة الثانية من كتاب تطور الرأسمالية في روسيا، يرى لينين أن المجتمعات عبارة عن كائنات معقدة، وعلى هذا النحو، “من الممكن وجود مجموعات متنوعة لا نهاية لها من عناصر هذا النوع أو ذاك من التطور الرأسمالي”
(ولهذا يتفق علم لينين للثورة مع علم بريغوغين, المشار اله من قبل, في كون ان الانظمة الحية هي انظمة تشتتية لا خطية: كمثال حي وراهن على الأهمية القصوى لاستكشاف علم لينين للثورة هو عملية طوفان الأقصى التي تشكل ظاهرة غير متوقعة تماما لتفند اسطورة جيش اسرائيل الذي لا يقهر التي روجت لها الإمبريالية والصهيونية العالمية وأذنابها الرجعية في المنطقة. اي ان علم لينين في الثورة هو علم غير عقائدي ويظهر الاهمية الفائفة في رفض القوالب الجاهزة والاحكام المبتسرة التي تُرفع الى مصاف الحقائق المقدسة بسبب كسل او جهل فكري وانعدام او ضعف الحس الثوري, او بسبب الانصياع الى علم نيوتن, وخاصة قانونه الاول في القصور الذاتي كما لا امل من التكرار, الذي عفى عليه الزمن كمقاربة علمية لفهم العمليات التاريخية ولتحديد مسارها بالضد من افتراضات بوجود تراتبية ميكانيكية او قوانين ذات طبيعة حديدية- حتمية تحكم التاريخ. اي كما ذكرت في الحلقة 5
"هذا يدل على أن الفلسفة اللينينية يمكن أن تشمل مجموعة متنوعة من وجهات النظر. وهي لا تلتزم ببرنامج سياسي محدد، ناهيك عن سياسة عقائدية".
ان علم لينين في الثورة والتاربخ منسجم تماما مع احدث التطورات المعاصرة في العلم, ليس علم بريغوغين فقط, وانما ايضا رياضيات الفراشة التي يعود الفضل في ابتكارها الى بروفسور Edward Lorenz من MIT, والتي مفادها أنه إذا رفرفت الفراشة بجناحيها في جزء من العالم، فإنها ستتسبب في النهاية في حدوث إعصار في مكان آخر.
The butterfly effect essentially proves that if a butterfly flaps its wings in one part of the world, it will ultimately cause a tornado elsewhere
وبغض النظر عن صحة او عدم صحة هذه النظرية على مستوى الكم, الا ان ما يهمنا هو الاستنتاج الفلسفي:
The main philosophical effect of the butterfly effect is to remind us of this, and of the fact that under certain circumstances, a tiny change in the underlying causes can cause a ripple effect that causes dramatic changes in the result.
"التأثير الفلسفي الرئيسي لتأثير الفراشة هو تذكيرنا بحقيقة أنه في ظل ظروف معينة، يمكن أن يؤدي تغيير بسيط في الأسباب الأساسية إلى تأثير مضاعف يسبب تغييرات جذرية في النتيجة."
كمثال رائع آخر من الحياة اليومية هو ما يسميه كَوتمان "الأبواب المنزلقة" Gottmann calls "sliding doors. تخيل اللحاق بالقطار، وكنت في وقت متأخر تقريبا. جزء من الثانية يقرر ما إذا كنت ستنجح أم لا، أم ستغلق الأبواب أمامك مباشرة، يمكن أن يجعلك تتأخر لمدة ساعة واحدة (أو أكثر، اعتمادًا على عدد مرات انطلاق القطار). هذا عامل 10000 أو نحو ذلك بين السبب والنتيجة. ربما يساعد هذا المثال الأكثر واقعية على فهم تأثير الفراشة أيضًا بطريقة أقل تجريدًا.
Interpretation of the butterfly effect
https://philosophy.stackexchange.com/questions/50443/interpretation-of-the-butterfly-effect#:~:text=The%20main%20philosophical%20effect%20of,dramatic%20changes%20in%20the%20result.
ولربما يمكننا النظر الى "طائرة الزواري" المسيرة بنفس الشاكلة.
ومفهوم كَوتمان "الأبواب المنزلقة" تجد تطبيقاته أيضا في العلاقات الحميمية والعاطفية.
Let’s Make Your Marriage More Beautiful than Your Wedding
https://peggyburnstherapy.com/lets-make-your-marriage-more-beautiful-than-your-wedding/
علم لينين في السياسة, كبناء فوقي, هو نتيجة مباشرة او غير مباشرة متبادلة التأثير, لما يسمى -علم اقتصاد الفراشة- الذي عالجته في مكان آخر, حيث ذكرت:
"الاقتصاد هو مثل المجتمع نفسه: نظام معقد ويعيش على حافة الفوضى. وقد فشل الاقتصاد التقليدي دائما في التنبؤ بتقلباته وإدارته. ويتعين على الحكومات والشركات أن تتبنى عقليات مختلفة تماما ونهجا أقل تزمتا. وبالتالي "اقتصاد الفراشة"".
وفي كتابه الآخر المثير للجدل المعنون "موت الاقتصاد" The Death of Economics، يقول بول أورميرود أن الاقتصاد التقليدي يقدم تمثيلا مضللا وساذجا للكيفية التي يعمل فيها العالم والمجتمع فعليا. يدعو أورميرود إلى نموذج جديد أكثر واقعية يأخذ في الاعتبار القضايا الأساسية للحقائق المعاصرة مثل التضخم والبطالة والجريمة والفقر"
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=584637
وبالتالي, فعلم الثورة للينين, هو علم يمكن, بل ينبغي بلا شك, استخدامه من قبل القوى الماركسية او اللاماركسية على حد سواء من اجل حرية الافراد وتحرر الشعوب. وعلى كل القوى الثورية التثقيف بهذا العلم وكيفية استخدامه بشكل خلاق ضمن الظروف المميزة لكل مجتمع, وبخلافه يصبح اي تنظيم او حزب, مهما ادعى من شيوعية او ماركسية او ثورية, مجرد ملحق للنظام الرأسمالي العالمي الذي سيدوسه قطاره بلا رحمة ويحيله الى حطام!
ط.ا)

ويخلص لينين في كتابه "تطور الرأسمالية في روسيا" إلى أنه من غير المجدي محاولة التنبؤ بشكل مؤكد بالاتجاه الذي سيتخذه المجتمع الروسي.
يتبع



#طلال_الربيعي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لينين كان ديمقراطيًا وضد الدوغمائية 5!
- لينين كان ديمقراطيًا وضد الدوغمائية 4!
- لينين كان ديمقراطيًا وضد الدوغمائية 3!
- لينين كان ديمقراطيًا وضد الدوغمائية 2!
- لينين كان ديمقراطيًا وضد الدوغمائية 1!
- التحليل النفسي وتطبيقاته المعرفية 65
- حل الاتحاد السوفييتي: غير ضروري وكارثي
- مواصلة فرنسا هيمنتها الامبربالية في افريقيا
- تشجيع الحزبيين للسباق النووي!
- من دعم الخمير الحمر؟
- الرأسمالية كدين 6!
- الرأسمالية كدين 5!
- الرأسمالية كدين 4!
- الرأسمالية كدين 3!
- الرأسمالية كدين 2!
- الرأسمالية كدين 1!
- المثلية: هتلر والميكيافيليون!
- ميا خليفة والأباحية المحجبة!
- التحليل النفسي وتطبيقاته المعرفية 64
- التحليل النفسي وتطبيقاته المعرفية 63


المزيد.....




- نيويورك.. الناجون من حصار لينينغراد يدينون توجه واشنطن لإحيا ...
- محتجون في كينيا يدعون لاتخاذ إجراءات بشأن تغير المناخ
- التنظيمات الليبراليةَّ على ضوء موقفها من تعديل مدونة الأسرة ...
- غايات الدولة في تعديل مدونة الاسرة بالمغرب
- الرفيق حنا غريب الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني في حوار ...
- يونس سراج ضيف برنامج “شباب في الواجهة” – حلقة 16 أبريل 2024 ...
- مسيرة وطنية للمتصرفين، صباح السبت 20 أبريل 2024 انطلاقا من ب ...
- فاتح ماي 2024 تحت شعار: “تحصين المكتسبات والحقوق والتصدي للم ...
- بلاغ الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع إثر اجتماع ...
- صدور أسبوعية المناضل-ة عدد 18 أبريل 2024


المزيد.....

- مساهمة في تقييم التجربة الاشتراكية السوفياتية (حوصلة كتاب صا ... / جيلاني الهمامي
- كراسات شيوعية:الفاشية منذ النشأة إلى تأسيس النظام (الذراع ال ... / عبدالرؤوف بطيخ
- lمواجهة الشيوعيّين الحقيقيّين عالميّا الإنقلاب التحريفي و إع ... / شادي الشماوي
- حول الجوهري والثانوي في دراسة الدين / مالك ابوعليا
- بيان الأممية الشيوعية الثورية / التيار الماركسي الأممي
- بمناسبة الذكرى المئوية لوفاة ف. آي. لينين (النص كاملا) / مرتضى العبيدي
- من خيمة النزوح ، حديث حول مفهوم الأخلاق وتطوره الفلسفي والتا ... / غازي الصوراني
- لينين، الشيوعية وتحرر النساء / ماري فريدريكسن
- تحديد اضطهادي: النيوليبرالية ومطالب الضحية / تشي-تشي شي
- مقالات بوب أفاكيان 2022 – الجزء الأوّل من كتاب : مقالات بوب ... / شادي الشماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - طلال الربيعي - لينين كان ديمقراطيًا وضد الدوغمائية 6!