أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مدحت قلادة - أفضل الأديان على سطح الكرة الأرضية













المزيد.....

أفضل الأديان على سطح الكرة الأرضية


مدحت قلادة

الحوار المتمدن-العدد: 7728 - 2023 / 9 / 8 - 23:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في شرقنا التعيس سئمنا العنتريات و الحناجر النووية من أصحاب الأديان الذين لا يكلون ولا يملون من الشعارات ديننا هو الحق، ديننا هو الأفضل .. !
بينما هذه الشعارات تجد محصلتها علي أرض الواقع ليست صفر بل تعكس انعدام ضمير وفقدان بوصلة الإنسانية بل تحول منهم من هو أشد شراسة وقذارة من الضباع الحيوانية " أشرس أنواع الحيوانات "
منذ يومين تعجب أحد المهووسين دينيا و المغيبين عقليا والمنفصلين عن أرض الواقع كيف أن الدكتور القبطي مجدي يعقوب مسيحي " نصراني حسب تعليقه " يخدم البشرية!
فكان ردي لا تتعجب إن المسيحيين أصحاب ضمير حي و إنسانية و لديهم حب الإنسان أينما كان .
فكان رده معناه أن الإسلام وقول الشهادتين تجعل صاحبها أرقي وأعظم !

ثم تطاول لأنني وضحت له سلوكيات ناطقي الشهادتين منذ بدء الإسلام … فتطاول أكثر و سب ولعن و تطاول على الدين المسيحي لأنه أدرك أن ما كتبته واقع مشين لدولة الخلافة منذ نشأتها .

وبكل أسف أصيبت منطقتنا التعيسة بغياب النقد العقلي والتأمل الخالي من التعصب بين أصحاب الأديان ، فالكل يدعي أنه الدين الحق والدين الأفضل! الدين الأفضل هو الذي يرفع من شأن المرأة ، لا أن يجعلها جارية تباع في الأسواق وتستباح باسم الدين للترفيه عن الرجال .
الدين الأفضل لا يطلب من المرأة أن تحرم من كل متاع الحياة الطبيعية ويعطي للرجل الحق في فعل كل المحرمات بتشريعات لا إنسانية
الدين الأفضل لا يحرم المرأة من أبسط حقوقها كإنسان في تتنفس ويلفح الهواء وجهها وفي أن تختار وفي أن ترث مال أبيها بالقدر الذي يرث فيه الرجل
الدين الأفضل هو الذي وضع المرأة تاج على رأس الرجل .وأعطاها الحق في التعليم والوظيفة والاحتفاظ بمكاسبها .
لا اعرف كيف تتجرأون على الحقيقة الواضحة وتتشدقوا بأن المرأة مكرمة لديكم

الدين الأفضل حسب المنطق هو الدين الذي كلما تعمقت فيه ازدادت علاقتك مع الله رأسيا و انعكست أفقيا في حب الكل و عمل الخير لجميع بني البشر

الدين الأفضل ليس من خلال كلمات إنما بأفعال علي أرض الواقع يحولك إلى ملاك مثل الدكتور مجدي يعقوب و لا يحولك مثل سفاحي الدولة الإسلامية بسوريا والعراق او إرهابي الإخوان المسلمين أو تنظيمات إرهابية عالمية لها ريادة وسيادة في أعمال الذبح والنحر والاغتصاب تحت رايك الدين تمامآ مثلما فعل السلف !!!

الدين الأفضل يجعلك تحترم القيم الإنسانية فتكون عادلا منصفا مع الكل لا ترفع شعار " انصف اخاك المسلم " و أن كل البشر متساويين وليس كما يروج العديد من كتب السلف " دماء المسلم أرقي من دماء غير المسلم "

الدين الأفضل هو الذي يغرس في شخصيتك الضمير الحي فلا تسرق ولا تنهب ولا تستبيح أموال الآخر تحت شعارات دينية لتقنين أعمال اللصوص و تمجيد كل ما هو غير إنساني مثل استحلال محلات الذهب لتمويل العصابات الإرهابية في السبيعنيات

الدين الأفضل يجعل الإنسان يسمو بغرائزه فتقدس عينك وقلبك وفكرك نحو الجنس الآخر فتهتم بنفسك و ليس بفحص أجساد الاخرين !!

الدين الأفضل هو الذي يسمو بغرائزك
فيحولك لإنسان قادر علي السيطرة علي غرائزه فلا تتحول الي حيوان شهواني تسعي لاغتصاب كل من تقابله فيسموا بمشاعرك ونظراتك و فكرك .

الدين الأفضل هو الذي يجرم القتل والاغتصاب و بيع النساء كسبايا للجنس

أخيرا الدين الأفضل هو الذي تظهر أعماله من خلال اتباعه فلا يتصدرون ريادة الإرهاب ولا يتصدرون أكثر بلاد العالم تحرشا و لا يهربون موتا إلى شواطئ بلاد العالم بحثا عن كرامة وعيش رغيد


اختم كلماتي بكلمات بوذا " إن أجبرك دينك علي كراهية شخصا ما ، فيجب عليك بالبحث عن دين جديد "



#مدحت_قلادة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الناشطة النسوية منال حميد حول النسوية البيئية وأوضاع المراة في العراق والمنطقة العربية، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع فاطمة البلغيتي وعمر ازيكي - جمعية اطاك المغربية حول سياسات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أساقفة على كراسي
- إلا رسول الله!!!!!
- مصر في عيون اوربية
- الجريمة الخطيرة في الخطف والتغرير للقبطيات
- السيسي و خطف القبطيات والدولة السلفية
- مصر علي عتبة الاحتراق
- الاديان تفرقنا
- شهر رمضان والاقباط
- الطفل المعجزة - شنودة -
- يوم المرأة العالمي تحية من القلب
- هدف الاديان
- نداء لسيادة الرئيس!!!
- دين يصنع شهداء ودين اخر يصنع قتله وسفاحين
- العيد المختلف عليه لدى اهل الشرق
- رسالة لصديقي اللاديني
- الاسقاط في سباب احمد علام
- ليبرالي من الدولة الاسلامية !!
- بيان هام
- نايك في قطر
- مصر والفائض الديني


المزيد.....




- 1400 مستوطن يقتحمون المسجد الأقصى
- 964 في سوق سيد سعد .. نحاس اليهود يطرد الجنّ من الناصرية ...
- مسيحيو المهجر يجمعون مئات آلاف الدولارات لضحايا حريق الحمدان ...
- إسرائيل: اعتقال خمسة أشخاص وتشكيل فريق للتحقيق بعد سلوكيات ع ...
- حكومة إيران تمنع ارتياد مدارس أجنبية لا تعتمد المناهج التعلي ...
- اضبط الآن تردد قناة طيور الجنة الجديد على نايل سات 2023
- المستوطنون الإسرائيليون يعتدون على الكنائس ورجال الدين المسي ...
- هل يحمل -سينودوس- الكنيسة الكاثوليكية بعدا تاريخيا حتى قبل ا ...
- حركة فتح: نقول لأخوتنا بحركة الجهاد الاسلامي-وحدتنا هي قوتنا ...
- يهود متشددون يبصقون على حجاج مسيحيين في القدس وتنديدات بالوا ...


المزيد.....

- خطة الله / ضو ابو السعود
- فصول من فصلات التاريخ : الدول العلمانية والدين والإرهاب. / يوسف هشام محمد
- التجليات الأخلاقية في الفلسفة الكانطية: الواجب بوصفه قانونا ... / علي أسعد وطفة
- ظاهرة الهوس الديني في مصر - مقال تحليلي / عادل العمري
- فرويد والدين / الحسن علاج
- كيف دخل مصطلح العلمانية في الثقافة العربية المعاصرة والحديثة ... / فارس إيغو
- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مدحت قلادة - أفضل الأديان على سطح الكرة الأرضية