أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حيدر حسين سويري - عوائلنا وحثالات المجتمع














المزيد.....

عوائلنا وحثالات المجتمع


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 7553 - 2023 / 3 / 17 - 08:57
المحور: حقوق الانسان
    


ذهبت عائلة جاري ليلة الخميس الى متنزه ساحة الحمزة، الواقع في بغداد / منطقة الحبيبية، للتنزه وتغيير الجو، خصوصا وانهم من العوائل المحافظة، قليلة الخروج والاختلاط المجتمعي، لكن سرعان ما عادوا الى منزلهم؛ وبعد خروج أبو علي سألته: لماذا عادوا بهذه السرعة، وعسى ان يكون المانع خيراً فقال:
- يا خير أبو حبيب رحمة الوالديك؟ لوما رايح هواي أحسن
- سلامات
- رحنا وطبكت السيارة على صفجة، ودخلنا بالساحة، لكينا العوائل تدخل وتفرش، كيفت وفرشنا وكَعدنا وبدوا الأطفال يلعبون، شوي دخلوا درجات اثنين وبيها شباب، كاموا يبطنشون ويغنون اغاني سخيفة، وموشمين وملابسهم غريبة، تكول شلون هذوله بالأفلام الامريكية الهابطة، وانوب وراهم دخلوا اثنين، قواطي البيرة بأيدهم، وراحوا يم النافورة، واحد بال بالنافورة، لا استحى ولا خجل كدام العوائل، والثاني دخل بالنافورة ويغسل...
- أي محد راح عليهم حاجاهم؟!
- أي اكو رجل كبير، الفلاح الي مخليته الأمانة، خوش رجال أدمى راحلهم، جان اسمع واحد صاح عليه ارجع معليك، انت تعرفني منو؟ تره هسه ابطلك
- اهاا انوب؟! وانت ليش ما رحت وياه
- أبو حبيب تدري بيه أني كافي خيري شري، وهذوله لوما وراهم ناس تحميهم ما سووا هيج
- وتالي؟!
- اشتالي؟ الأطفال خافوا والعوائل بدت تنسحب واني همين جبت عائلتي ورجعت
- لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
- والله اشوف أبو حبيب لو تكتب حول الموضوع، بلكي يلكون حل ترى ملينا
وها أنا ذا أكتب فلعل قارئ يقرأ فيعيننا على ما نحن فيه...
كتبتُ فيما مضى حول الكثير من المشاكل المهمة، التي تخص الفرد والعائلة والمجتمع بصورة عامة، واقترحت حلولاً، والحمد لله تم الاخذ بالمقترحات والعمل بها، حيث لاقت نجاحا لا بأس به، منها ما يحدث سابقا من مضايقات من قبل شباب جاهل في زيارة الأربعين، واقترحت ان يتم الاشراف عليها من قبل هيئة الحشد الشعبي وتم ذلك، وهنا أيضا أتمنى ان يوكل امر حماية المتنزهات العامة للهيئة نفسها، لما رأيناه من حسن التدبير والتعامل الجيد، بل الممتاز مع كافة شرائح المجتمع؛ نحن مع الحرية الشخصية، لكن ليس على حساب حرية الاخرين وآداب المجتمع العامة، فان محاربة المحتوى الهابط لا تقتصر على النشر في مواقع التواصل الاجتماعي فقط، بل من باب أولى محاربة الفعل الهابط أيضا، فكثير من الناس لا تتابع مواقع التواصل هذه، لكنها تحتك بالمجتمع فترى العجب العجاب!
بقي شيء ...
جاء في الأثر الشريف (إن لم تستح فأفعل ما شئت)، والظاهر ان هؤلاء لا يستحون، فيفعلون ما يحلو لهم، لذا وجب تأديبهم وفق قانون التعدي على حريات وحقوق الاخرين، وهنا ادعوا منظمات حقوق الانسان ان يكون لها موقف جدي، وتدافع عن حقوق أمثال جاري أبو علي ممن لا حول لهم ولا قوة، مسالم بيس به سند عشائري او حزبي...



#حيدر_حسين_سويري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
بانوراما فنية بمناسبة الثامن من اذار - مارس يوم المرأة العالمي من اعمال وتصميم الفنانة نسرين شابا
حوار مع د. ميادة كيالي حول اوضاع المرأة في المنطقة العربية بمناسبة الثامن من مارس يوم المراة العالمي، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- داهس والغبراء
- تطوير العاصمة بغداد وإحياء المناطق الميتة
- مسلسل (حيرة) خطأ كاتب أم ذوق جمهور؟!
- نقاش زنكَلاديشي حول الحصة الغذائية
- قصيدة (شرد أوصفك) شعر شعبي
- قصيدة (آه يكَلبي)
- تضليل إعلامي
- تشويهُ سمعةٍ
- وزارة العمل: الروتين القاتل يسحق المواطن
- نقابة الصحفيين الزنكَلاديشية
- نهاية المقدس في السياسة العراقية
- الامبريالية والرياضة العراقية
- صيام كاتب
- الحكيم: بشرطها وشروطها
- أمنية الخلاص للشعب الزنكَلاديشي
- إبداء الصدقات من وجهة نظر اجتماعية
- الرؤى والاحلام من وجهة نظر اجتماعية
- حلب الشعب الزنكَلاديشي
- وقفة مع الحكيم الزنكَلاديشي
- آخر أخبار وزارة التربية الزنكَلاديشية


المزيد.....




- اللجنة الوطنية لشؤون الاسرى:الصليب الأحمر سيتولى عملية تبادل ...
- معاناة المعتقلين السياسيين البحرينيين والاطفال المعتقلين
- اعتقال صيدلاني يستغل مهنته في تجارة المخدرات
- الأمم المتحدة: المهاجرون في ليبيا تعرضوا لجرائم ضد الإنسانية ...
- خفر السواحل الليبي يطلق النار على سفينة المهاجرين لإجبارها ع ...
- حكومة إقليم كردستان العراق ترد على تقرير حقوق الإنسان للخارج ...
- جمعية فرنسية -تشهد- على عنف الشرطة المستمر ضد المهاجرين
- جبهة الخلاص الوطني في تونس: دخلنا اعتصاما مفتوحا للمطالبة بر ...
- مداهمات واعتقالات في مدن الضفة المحتلة
- جلسة استماع تاريخية حول المناخ في المحكمة الأوروبية لحقوق ال ...


المزيد.....

- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حيدر حسين سويري - عوائلنا وحثالات المجتمع