أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - عن التعداد السكاني التنموي مرّةً أخرى














المزيد.....

عن التعداد السكاني التنموي مرّةً أخرى


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 7525 - 2023 / 2 / 17 - 00:19
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


يعتقدُ كثيرونَ(وهم على حقٍّ في قناعتهم هذه، وتدعمهم في ترسيخ قناعاتهم شواهد كثيرة)، بأنّ سعي "الطبقة" السياسية الحاكمة في العراق، لإجراء هذا التعداد(في هذا الوقتِ بالذات) ، هو محاولة منها للتضليل، والتدليس، ومصادرة المطلوب، وتجاهل للأولويات الإقتصادية والإجتماعية الرئيسة، عبر طرح مثل هذه "الديكورات البائسة".
وهناك تأكيد على "أنّ الاستقرار... هو نقطة الشروع الحقيقية نحو التنمية".
وفي غياب هذا الإستقرار(السياسي والإقتصادي والمجتمعي)، فإنّ هذه"الأشياء" التي تحاول هذه "الفئة" تسويقها، إنّما تندرِج في ظل لعبة "الارجوحة"، بهدف إبقاء العراق في تلك الارجوحة، تتقاذفه مصالح تجار الحروب، و"قادة" المغامرات الإستعراضية، بهدف الإستمرار بالتحكّم بمصيره.. وأنّ هذه "الترتيبات" والقرارات، والإجراءات لاقيمة لها بالمطلق، ولن تكون لها قيمةٌ أبداً.
إنّ "مزاجي" التشاؤمي، و "موقفي" الخاص(كما تعرفون) يميلُ عادةً إلى مثل هذه الطروحات.. وأنا أيضاً لديّ أسبابي الشخصية والمعرفية التي تجعلني أكثرُ تقبُلاً لطروحاتٍ كهذه.
غير أن مخاوفي، هي كمخاوف الكثيرين منكم، من أن تحقيق الإستقرار في العراق قد يكون صعب المنال، أو صعب التحقيق، أو قد لا يتحقّق أبداً.. وبالتالي فأنا لا أودّ التفريط بفرصة كهذه، تُعَد بمثابة خطوة في الإتّجاه الصحيح.
لقد قَلَّت هذه الخطوات، وتضاءلت، بل وأنعدمت.. وطيلة عشرين عاماً لم نشهد خطوةً "إقتصادية" أو "تنموية" واحدة في الإتّجاه الصحيح.
لذا، فأنا لا أريدُ في هذه الحال، الإستمرار في كتابة المراثي، والنحيب على الأطلال، لعلّ وعسى، سنجِدُ أخيراً بصيصاً من الأمل، أو خيطاً من الضوء في نهاية هذا "السواد" العظيم.
عندما تُتاحُ لنا فرصةٌ كهذه، فليس بوسعنا(مُختصّين وأناساً عاديين) إلاّ أن ندعمها بكلّ الوسائل الممكنة، ولا يجبُ أن نلتَفِت لـ "النوايا" التي تقف وراءها، سيّئةً كانت أم طيبة.. فالدول والإقتصادات لا تُبنى بنوايا كهذه.
الكثير من أطراف هذا "النظام السياسي"، بطبيعة تكوينه و"مكونّاته" ذاتها، وقف دائماً، بل وقاوم بشراسة إجراء تعدادٍ عامٍ للسكان كهذا.
علينا أن نقبلَ، وندعمَ، الدعوة الحاليّة لإجراء تعداد سكاني"تنموي"، لكي نلتَفَّ على المبررات المذهبية والعرقية والمناطقية التي تتعكّزُ عليها الكثير من الأطراف السياسية الحاكمة، لمنعِ تنفيذِ تعدادٍ كهذا.
إن إطلاق صفة "تنموي" على هذا التعداد، إنّما يُراد بها تجاوز الكثير من الإنقسامات على أسس عرقية أو طائفية أو مناطقية.
سيتم التركيز في هذا التعداد على "المؤشرات" التنموية.
لقد أنجز الجهاز المركزي للإحصاء في العراق بعد عام 2003، الكثير من "المسوحات"، وفي جميع المجالات، بهدف الحصول على "مؤشرّات" كهذه.
ومهما كانت"دقّة" و"قيمة" هذه المؤشرّات، فإنّها لن تكون بديلاً كافياً، أو موثوقاً، عن "المخرجات" الإحصائية الناتجة عن تعدادٍ"شاملٍ" كهذا.
هذا هو كلُّ شيءٍ الآن.
الباقي هو مجرّد "بديهيات" نعرفها جميعاً.
سلاماً .. وأمناً .. ومحبة.



#عماد_عبد_اللطيف_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإحصاء السكاني - التنموي في العراق (2008- 2023)
- الإحصاء السكاني - التنموي في العراق (2008- 2023) -2-
- هذهِ الحياةُ اللعينةُ طويلةٌ جدّاً
- عن المحتوى الهابطِ في كُلِّ شيء.. كلّ شيء
- الرسمي والمُوازي والسوقُ والاقتصاد
- ألعاب سعر الصرف في العراق
- وقتٌ مناسبٌ للتذكُّرِ.. وقتٌ مناسبٌ للنسيان
- إذهب إلى أُمّكَ أينما كانت الآن
- بيتٌ صغير.. في القلقِ المجاور لروحي
- من هو-هاري ماجواير-.. في العراق؟
- عندما لا تكونُ موجوداً.. لأراك
- الدنيا بصرةَ، والخراب.. ليسَ بصرة
- العراقُ الذي يتفرَّجُ على ما يحدث.. ولا يخاف
- قاتُ العراقيّين و قاتُ اليمن
- العراق الدولة والعراق الذي هو نحنُ.. ولا شيء آخر
- حقائق الوضع المالي للعراق لغاية تشرين الأوّل 2022
- موسى النائمُ في قاعاتِ الدرسِ الفارغة
- مُجَمّع سكني سعيد في بغداد السعيدة
- تنمية مكانيّة وموازنة فيدراليّة
- سياسات النيّات الطيّبة في الإقتصاد


المزيد.....




- طريقة عمل البسكويت الاقتصادي اللذيذ غير المكلف
- احصل الآن على هاتف Vivo Y03 بسعر لا يُقاوم ومواصفات تنافس ال ...
- أسعار النفط تتجه لتكبد خسارة أسبوعية بنحو واحد بالمئة
- -OECD- تقدم أعلى مساعدات تنموية على الإطلاق في 2023
- لماذا تتسابق الإمارات والسعودية على بناء مراكز البيانات؟
- اقتصاد بريطانيا ينمو للشهر الثاني في فبراير
- انخفاض الصادرات والواردات الصينية في مارس بشكل يفوق التوقعات ...
- ألمانيا.. التضخم يسجل أدنى مستوى في نحو 3 سنوات
- أسهم الرقائق تقود بورصة طوكيو للارتفاع
- الأسهم القيادية تدعم أسهم أوروبا وسط آمال خفض الفائدة


المزيد.....

- تنمية الوعى الاقتصادى لطلاب مدارس التعليم الثانوى الفنى بمصر ... / محمد امين حسن عثمان
- إشكالات الضريبة العقارية في مصر.. بين حاجات التمويل والتنمية ... / مجدى عبد الهادى
- التنمية العربية الممنوعة_علي القادري، ترجمة مجدي عبد الهادي / مجدى عبد الهادى
- نظرية القيمة في عصر الرأسمالية الاحتكارية_سمير أمين، ترجمة م ... / مجدى عبد الهادى
- دور ادارة الموارد البشرية في تعزيز اسس المواطنة التنظيمية في ... / سمية سعيد صديق جبارة
- الطبقات الهيكلية للتضخم في اقتصاد ريعي تابع.. إيران أنموذجًا / مجدى عبد الهادى
- جذور التبعية الاقتصادية وعلاقتها بشروط صندوق النقد والبنك ال ... / الهادي هبَّاني
- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - عن التعداد السكاني التنموي مرّةً أخرى