أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - عندما لن أكون هنا، دونا آشورث














المزيد.....

عندما لن أكون هنا، دونا آشورث


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7506 - 2023 / 1 / 29 - 00:55
المحور: الادب والفن
    


عندما لن أكون هنا
دونا آشورث
نقل معانيها إلى العربية محمد عبد الكريم يوسف

عندما لن أكون هنا
انطق باسمي حتى أقترب.
و أهدئ روعك ،
و ازيل الجبال من طريقك.
و أجفف دموعك المنهمرة
و أهمس بالراحة في أذنيك.
عندما لن أكون هنا
انطق باسمي حتى أقترب.

عندما أتحول نجما متوهجا ،
لا تفكر بي لذاك الحد.
سأكون مع الطفل الذي يسكن داخلك ،
على أمل أن تعيش على سجيتك.
تفتش عن الفرح في كل يوم ،
لتعثر على جواهر من النور باللون الرمادي.
عندما أتحول نجما متوهجا ،
لا تفكر بي لذاك الحد.

عندما لن أكون هنا
دعني أخلص قلبك من الخوف ،
و ألقيه على الأرض ،
سآخذه من بابك.
أعطني إذن قلقك أيضا ،
دعني أحمله عنك.
عندما لن أكون هنا
دعني اخلص قلبك من الخوف.

النص الأصلي
DONNA ASHWORTH
WHEN I’M NO LONGER HERE



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عيون المها...عيونك.
- الصمت وحده لا يكفي
- هنري زغيب ، شاعرٌ علمٌ مرهف الإحساس والكلمة
- الكرابيج ...خبز التنور..... قرفيص.....و صناعة الأبطال
- هل يتم التقليل من شأن البشر أكثر فأكثر الآن؟
- الذكاء المعزز: المعرفة الجديدة في عصر الذكاء الاصطناعي
- افعل شيئا يا مت للكاتب التركي عزيز نيسين
- ثمار السنديان - الدّوام
- مستقبل الذكاء الاصطناعي: الذكاء الاصطناعي يغير الحياة على ال ...
- تشات جي بي تي: صديق أم عدو تعليمي؟
- محادثة هاتفية
- أفلام نيكولاس سباركس
- التفكير النقدي
- أنتيجون- في 60 ثانية
- المنافس
- مدخل إلى الواقعية السحرية
- البيانات الضخمة: نظرة عامة كاملة وآثارها المستقبلية
- هل مياه الأمطار نظيفة وآمنة للشرب؟
- ماذا يرى المكفوفون؟
- غابرييل غارسيا ماركيز: كاتب الواقعية السحرية


المزيد.....




- ننشر معدلات القبول في الجامعات العراقية 2024 والحدود الدنيا ...
- أوركسترا مصرية تعزف -كاتيوشا- و-سموغلانكا- أمام جدران الكرمل ...
- اللغة السرية للأفيال
- أسباب تباطؤ عملية التمثيل الغذائي
- نجمة مصرية تثير الجدل بطقوس غريبة احتفالا بزواجها (صور+ فيدي ...
- بوتين يمنح المغني الروسي -شامان- لقب -فنان روسيا الفخري-
- -بعد شد وجذب- لـ 3 سنوات.. إجازة عرض فيلم -الملحد- في مصر
- سؤال يطرحه فيلم -لو- كيف يؤثر الصديق الخيالي على صحة طفلك ال ...
- عبد الحليم حافظ فعلها قبله.. هجوم على أحمد سعد بعد ارتدائه ا ...
- الأرض كروية.. معهد الفلك بمصر يرد على تصريحات الفنان محمد صب ...


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - عندما لن أكون هنا، دونا آشورث