أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رضا عباس - حقيقة الحرب في اكرانيا















المزيد.....

حقيقة الحرب في اكرانيا


محمد رضا عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7476 - 2022 / 12 / 28 - 20:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كتب العضو المتقدم في معهد كلاريمونت (Claremont) السيد كرستوفر كادويل (Christopher Caldwell )في امبرازم (Imprimis) الواسعة الانتشار مقال تحت اسم التعقيدات في الحرب الاكرانية (Complications of the Ukraine War ) أيلول 2022, جاء فيه , ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين احتل أجزاء من اكرانيا بعد ان رفضت أمريكا منح بوتين ضمانة بعدم دخول اكرانيا حلف الناتو . وبحسب راي السيد كادويل ان الولايات المتحدة يجب ان لا تعفي الرئيس بوتين من احتلاله الأرض الاكرانية , ولكن طلب بوتين كان يجب ان لا يرفض , وان الكثير من مفكري السياسة الخارجية قد حذروا الإدارات الامريكية من عواقب عدم الاستجابة لطلب الرئيس الروسي. ومن ضمن الذين رفضوا دخول اكرانيا الى الحلف الأطلسي هو جورج كينان ((George Kennan وهو واحدا من مهندسي الحرب الباردة, حيث حذر , خلال إدارة الرئيس كلينتون (Clinton) من خطط اندفاع حلف الناتو نحو الحدود الروسية وان الاندفاع سيكون من اعظم الأخطاء ما بعد الحرب الباردة . اما الأستاذ في جامعة شيكاغو (Chicago) جون ميرشايمر (John Mearsheimer) فقد انتقد سياسة " الكمال" التي تريد واشنطن نشرها حول العالم , وعارض حتى ادخال جورجيا و اكرانيا الى الحلف.
السيد كادويل ذكر ان الكثير من الامريكان داخل إدارة الجمهوريين و الديمقراطيين شعروا نفس الشعور, عدم ضم اكرانيا في الحلف الناتو . واحدا من هؤلاء هو وليم بيرنز(William Burns) سفير الرئيس بوش الى موسكو , و مدير المخابرات المركزية حاليا , الذي كتب الى وزيرة الخارجية كوندوليزا رايز (Condoleezza Rice) بان ادخال اكرانيا في حلف الناتو سيكون خط احمر ساطع , ومن اجل معرفة لماذا خطوة ضم اكرانيا الى حلف الناتو " احمر ساطع " يجب ان نتذكر ان جميع الدول التي كانت تحت سيطرة الاتحاد السوفيتي قد حصلت على استقلالها , الا اكرانيا , حيث انها استقلت بالاسم فقط ,ولكن في الحقيقة ظلت تحت تأثير الروسي , روسيا أبقت على اسطولها في جزيرة القرم , بينما كانت اكرانيا تستلم منها غاز بأسعار رخيصة و مساعدات مالية كانت تحتاجها بشدة.
لماذا لم تستطع اكرانيا الانفصال من روسيا مثل البلدان الأخرى ؟ السبب الرئيسي هو ان فيها اكبر مجموعة من المتحدثين باللغة الروسية. واذا اردت ان تعرف السبب الحقيقي للحرب في اكرانيا بكلمة واحدة فهي " جزيرة القرم". جزيرة القرم تمتد الى وسط البحر الأسود , وان هذه الجزيرة كانت هدف الاحتلال من جميع القوى العظمى منذ نابليون وحتى الحرب العالمية الأولى, لان البلد الذي يسيطر على هذه الجزيرة سوف يسيطر على البحر الأسود , ومن هذه النقطة يمكن توجيه الجيوش الى أوروبا , الشرق الأوسط , والى اسيا الوسطى . ومنذ عام 1700 وهذه الجزيرة تعود الى روسيا وانها كانت مأوى لأساطيل الجيش الروسي نحو المياه الدافئة طيلة 250 عاما الماضية. انها مفتاح الدفاع لجنوب روسيا .
جزيرة القرم وجدت نفسها داخل الحدود الاكرانية بسبب قرار الرئيس الروسي آنذاك نيكيتا خروتشيف (Nikita Khrushchev) منحها لها عام 1954. المؤرخون بدأوا يبحثون لماذا اتخذ خروتشيف هذه الخطوة , فوجدوا من ان جزيرة القرم على الرغم كانت تدار من اكرانيا , الا انها ثقافيا تعود الى روسيا , وان سكان هذه الجزيرة كانوا تواقين للانفصال من اكرانيا و العودة الى روسيا , وقد حاولوا عدة مرات . ففي استبيان عام 1991, كشف ان 93% من سكان الجزيرة يرغبون الانضمام الى روسيا , وفي عام 1994 , رغبوا بالجنسية القرم وروسيا .
لماذا تدخلت أمريكا في شؤون القرم ؟ بالنسبة الى السيد كادويل للسببين , أولهما انتشار الفساد المالي والإداري في البلد وقدرة الرئيس بوتين التدخل لإيقافه , وثانيا ان المجتمع الاكراني منقسم الى قسمين , القسم الشرقي منه تسيطر عليه الثقافة الروسية في الحين ان الجزء الغربي منه تسيطر عليه الثقافة الغربية , ولكن مع هذا الانقسام بقى البلد بدون مشاكل حيث ان كلا الطرفين يدينان بالمذهب الأرثودوكسي وكلاهما من الاثنية سلفاك (Slavic) . ولكن أمريكا لم تنظر الى هذا الجانب , انها دعمت الغرب الاكراني ضد شرقها . هذه السياسة اتبعتها إدارة بوش , والإدارات بعده , حتى استطاعت من إزاحة الرئيس الاكراني الشرعي من السلطة عام 2014 .
هذا الانقلاب كان يعد تدخلا في المصلحة الروسية وخلقت مشكلة نتائجها ظهرت هذه الأيام , وهذا يعد السبب الحقيقي الذي اضطر روسيا بموجبه احتلال الجزيرة . او بكلام اكثر دقة عودة الجزيرة الى الام بدون سقوط ضحايا .ربما ان احتلال الجزيرة يعد عمل عدواني ويهدد السلام, ولكن الاحتلال لم يكن غير معقول او نوع من الجنون عند الرئيس الروسي الذي يعتبر ان الانقلاب في اكرانيا يعد تهديدا للمصالح الروسية. ان عدم عودة القرم الى روسيا سيكون ليس فقط خسارة روسيا للجزيرة ولكن احتمال السيطرة عليها من قبل حلف الناتو .
وعلى الرغم من رفض أمريكا وأوروبا احتلال روسيا الجزيرة , ولكن كانا يتفهمون ان السيطرة الروسية على الجزيرة يخلق نوع من التوازن , وان سكانها يرغبون بعودة الإدارة الروسية لها . الرئيس أوباما ومن بعده الرئيس ترامب فهما الموضوع , ولكن بنفس الوقت ارسلوا معدات حربية ضخمة ومتقدمة الى اكرانيا , ونتيجة لذلك , وبمرور الزمن , وعلى طريقة الدول الفاشلة والتي تحتمي بالمليشيات , اصبح البلد من اكبر ثلاث جيوش بعد تركيا وروسيا , مع حوالي ربع مليون جندي .
ومن بعد , وفي يوم 10 تشرين الثاني من السنة الماضية , وقع وزير الخارجية الأمريكي بلكن (Antony Blinken) برنامج الشراكة الاستراتيجية مع اكرانيا . هذه المعاهدة كانت ليس دعوة أمريكا فقط لضم اكرانيا بالكامل الى الناتو , ولكن للضغط على الحكومة الاكرانية المطالبة بجزيرة القرم , وبهذه المعاهدة أصبحت القضية الاكرانية قضية أمريكية .
ولكن ماهي المشاكل التي تواجهها الولايات المتحدة بوقوفها بجانب صديق المستقبل المحتمل , اكرانيا ؟
المشاكل العسكرية : الحرب الاكرانية ليس لها نقطة توقف محددة , وعليه فان الحرب ستستمر وان كلفة ربح الحرب ستكون اعلى من كلفة خسارته , وعليه اذا قررت الولايات المتحدة استمرار الحرب حتى النصر واحتلال جزيرة القرم و ادخال اكرانيا الى حلف الناتو , هذه السناريو سوف يتطلب معدات وقواعد ربما مع مستوى القواعد الامريكية في كوريا الجنوبية. انها أيضا ستغير فلسفة الغرب . الولايات المتحدة , وللمرة الأولى , توسع حلف الناتو عن طريق الاحتلال .
المشاكل الاقتصادية: في الأمد الطويل فان هذه العملية ستشكل مخاطر الى الاقتصاد الأمريكي . الدولار يمثل القوة الاقتصادية للبلد وهو ويستعمل في اغلب دول العالم في التعاملات التجارية ودعم لعملتهم المحلية . المخاطر هو النظام الجديد الذي طبقته ليس فقط روسيا وانما الصين والهند في التجارة , سيقلص من تداول الدولار الأمريكي في التجارة العالمية و دعم العملات المحلية للبلدان.
المشاكل السياسية : الولايات المتحدة الامريكية فشلت لحد الان من اقناع العالم الوقوف معها ضد هذه الحرب و معاقبة روسيا , وذلك لغياب الثقة في السياسة الامريكية. عنصر اخر لعدم الثقة هو الحرب على العراق , حيث أصبحت الدول غير متأكدة عن الهدف الثاني " لنشر الديمقراطية " فيه, وثالثا , هو التوقعات بانتقال الثقل السياسي والاقتصادي من أمريكا و أوروبا الى اسيا وأماكن أخرى في العالم , حيث ان الإنتاج الوطني لأمريكا وأوروبا كان يمثل 70% من الإنتاج العالمي في التسعينيات من القرن الماضي , هذا الرقم تراجع حاليا الى 43% . ثم يختتم السيد كادويل مقالته بالقول , في حالة النصر او الاندحار , الامريكيون سوف يكتشفون من غير الممكن استخدام سياسة خارجية تعود للقرن العشرين على مجتمع يعيش في القرن الواحد والعشرين .



#محمد_رضا_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جذور تراجع الثقافة الوطنية في العراق
- تجار بغداد .. لا تقلقوا , انه الفساد وليس الاقتصاد
- دعم الطبقة الوسطى الطريق الامثل للتقدم الاقتصادي في العراق و ...
- العرب يتحدثون عن التهديد الروسي الاخير للغرب
- هل سينعكس قرار تسعير النفط الروسي سلبا على نفط الشرق الاوسط ...
- كيف فقدت بغداد رونقها وتراثها؟
- نوع السلام القادم الى اكرانيا
- ملاحظات زائر لبغداد
- ديمقراطية منفلته خير من ديكتاتورية مستبده
- تصريحات السياسيين الجديدة حول سعر صرف الدولار في العراق لا ت ...
- الزمن الجميل في العراق اليوم وليس البارحة
- قرار تخفيض انتاج أوبك +, كان سياسيا ام اقتصاديا؟
- تصريح وقح من كونغرس مان وقح
- اطفال في العراق يموتون بسبب تهور ذويهم
- تباين الثروات في العراق الجديد
- موت ودفن -ثورة- تشرين العراقية
- قصة تنفع الاطار والتيار
- ايهما احسن لك التضخم المالي او الركود الاقتصادي؟
- الجانب االسلبي لارتفاع اسعار الفائدة على الاقتصاد العالمي
- على روسيا اعادة وجهة نظرها في القضية الفلسطينية


المزيد.....




- متى تتوقعون الهجوم على رفح؟ شاهد كيف أجاب سامح شكري لـCNN
- السعودية.. القبض على شخصين لترويجهما مواد مخدرة بفيديو عبر و ...
- مئات الغزيين على شاطئ دير البلح.. والمشهد يستفز الإسرائيليين ...
- بايدن يعلن فرض الولايات المتحدة وحلفائها عقوبات على إيران بس ...
- لماذا تعد انتخابات الهند مهمة بالنسبة للعالم؟
- تلخص المأساة الفلسطينية في غزة.. هذه هي الصورة التي فازت بجا ...
- شاهد: لقطات نشرها حزب الله توثق لحظة استهدافه بمُسيرة موقعًا ...
- ألمانيا تطالب بعزل إيران.. وطهران تهدد بمراجعة عقيدتها النوو ...
- مهمات جديدة أمام القوات الروسية
- مسؤول إيراني: منشآتنا النووية محمية بالكامل ومستعدون لمواجهة ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رضا عباس - حقيقة الحرب في اكرانيا