أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رضا عباس - نوع السلام القادم الى اكرانيا














المزيد.....

نوع السلام القادم الى اكرانيا


محمد رضا عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7437 - 2022 / 11 / 19 - 13:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


روسيا سوف لن تدفع الخسائر التي لحقت بأكرانيا جراء الاعمال الحربية , و تصريحات المفوض الاعلى للشون الخارجية والامن للاتحاد الاوربي جويب جوربل النارية بخصوص الحرب الاوكرانية –الروسية لا تمثل الواقع الاوروبي لأنها لا تطابق التغيرات السياسية والتكنولوجية التي تعم العالم, انه يتحدث بلغة القرن التاسع عشر . أوروبا والغرب يريدان انهاء الحرب بكل الاحوال لأنها اصبحت مكلفة ماليا وسياسيا لهم. وزير الخارجية النمساوية يطالب ان تكون باب المفاوضات بين روسيا واكرانيا مفتوحة , الزعيم الفرنسي ايمانويل ماكرون يدعو الى توجيه كل الجهود الدبلوماسية في الاسابيع المقبلة لضمان جلوس الاطراف خلف طاولة المفاوضات , فيما تصرح وزيرة الخزانة الامريكية جانيت يلين بضرورة انهاء الصراع في اكرانيا , لأنه افضل شيء يمكن القيام به لمساعدة الاقتصاد العالمي , وان انهاء الحرب واجب اخلاقي , وسيلفيو برلسكوني يخطط للسفر الى روسيا من اجل اقناع الرئيس الروسي الجلوس الى مائدة المفاوضات.
طبعا دعوة قادة الدول الغربية وامريكا الى السلام , لم تأتي من اجل حفظ ارواح المتحاربين , ولو علموا ان هناك امل لتمزيق وحدة الاراضي الروسية لما تراكضوا لإيقاف الحرب . انهم وصلوا الى قناعة تامة بان روسيا سوف لن تخسر الحرب, وان الحرب اصبحت مرفوضة من قبل شعوبهم , وقد تؤدي الى نهاية العالم . فهذه زعيمة التجمع الوطني اليمني السابقة مارين لوبان تدعوا قادة بلدها الى وقف توريد السلاح لأكرانيا لوقف النزاع, فيما يدعو عضو الكونغرس الجمهوري توماس ماسي الوقف الفوري لجميع الانفاق الامريكي على الحرب في اكرانيا, . وقف الحرب اصبح احد اهم المطالب في مؤتمر مجموعة العشرين , حيث طالبوا من الزعيم الصيني شي جين بينغ بالتوسط عند الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من اجل وقف الحرب والبدء بالمفاوضات . كما كان المؤتمر فرصة للولايات المتحدة التأكيد على جميع الاطراف عدم تأجيج الصراع في اكرانيا .
اسباب كثيرة ادت الى تغير الموقف الغربي تجاه الحرب في اكرانيا , ومنها:
1. روسيا دولة عظمى , ولديها القوة العسكرية والاقتصادية لاستمرار الحرب.
2. استخدام روسيا الطاقة وسيلة لمعاقبة الدول التي تساعد اكرانيا في الحرب.
3. عدم فاعلية العقوبات الغربية ضد روسيا , حيث بقى التضخم المالي في روسيا مسيطرا عليه , فيما تصاعدت وتائره في دول أروبا والولايات المتحدة الامريكية.
4. بقاء الدعم الشعبي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين , وتراجعه في الدول الغربية لزعمائه .اخر استبيان بين ان 76 % من الشعب الروسي يؤيد خطوات بوتين فب اكرانيا .
5. استحالة انتصار اكرانية في الحرب وارجاع اراضيها من الروس. استرجاع منطقة خرسون لا يعني خسارة كبيرة الى روسيا . رئيس اركان القوات الامريكية الاسبق مارك ميلي اعلن استحالة انتصار اكرانيا مع تقدم الشتاء القارص.
6. الخوف من اندلاع حرب كونية قد ترجع البشرية الى العصور المظلمة , وهو امر ترفضه البشرية.
7. قدوم موسم الشتاء وما ينتج منه من نقص الطاقة وصعوبة المواصلات .
8. ارتفاع كلفة الحرب , الغرب غير مستعد بدفع 5 مليار دولار شهريا لتمويل الحرب. لقد قدرت كلفة الصراع في اكرانيا 3.4 ترليون دولار سنويا.
9. انقسام عالمي حول الصراع قد يؤدي خسارة الغرب قيادة العالم وظهور اقطاب جدد.
10. والاهم من كل ذلك هو وصول قادة الغرب الى قناعة بان ضم اكرانيا الى الناتو لا يزيد ولا ينقص من الامن الاوربي او العالمي .
اذن , الحكمة هي وقف الحرب والبحث عن مخرج يرضي اطراف النزاع . اعتقد ان الحرب سوف لن تطول كثيرا , ولكن ليس بدون رابح وخاسر , وستكون اكرانيا هي الخاسرة وللأسباب التالية.
1. البعض يقول ان روسيا ستوافق على وقف اطلاق النار اذا اكتفت اكرانيا بالسيطرة على خرسون .اعتقد ان هذا المقترح لا توافق عليه أوروبا , وبذلك فان التوتر في أوروبا سيستمر , وقد ينفجر في اي لحظة.
2. " حياد اوكرانيا" اي عدم انضمامها الى الناتو الذي يمكن ان يجلب الامن , وان يرضي كل من روسيا والغرب." ويقول انصار هذا الراي ان " الاقتراح حياد اوكرانيا الذي تم تسريبه الى الصحافة بعد محادثات في اسطنبول بتاريخ 29 اذار , قد تلقى بالفعل دعما اوليا على الاقل من كلا الجانبين , وبموجبه تتخلى كييف عن طموحاتها في الانضمام الى الناتو , وتتبنى الحياد الدائم , مقابل تلقي ضمانات امنية من شركائها الغربيين ومن روسيا."
3. اعتقد الحل الامريكي هو الاكثر معقولية , حيث ترشح عن مراكز القرار بان الولايات المتحدة الامريكية تلح على الرئيس الاكراني بتبي خيارات صعبه . اغلب المحللين اعتبروا ان اوروبا والولايات المتحدة ستوافق على ادخال المناطق المستولى عليها من قبل الروس مقابل الاعلان عن وقف العمليات العسكرية . الغرب والادارة الأمريكية اصبحوا لا يثقون بالرئيس الاكراني , ولابد من انهاء النزاع باي ثمن .
4. هذا الحل توافق عليه روسيا ايضا. حسب رد نائب وزير الخارجية الروسي على سؤال ما اذا كان الشرط الذي طرحه عدد من الدول الغربية بسحب القوات الروسية او لا من منطقة الصراع مقبولا بالنسبة لروسيا ؟ كان جواب النائب هو " لا, مثل هذه الشروط غير مقبولة , وقد قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرارا اننا مستعدون للمفاوضات , بالطبع , يجب ان تأخذ في الاعتبار الوضع على الارض."



#محمد_رضا_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ملاحظات زائر لبغداد
- ديمقراطية منفلته خير من ديكتاتورية مستبده
- تصريحات السياسيين الجديدة حول سعر صرف الدولار في العراق لا ت ...
- الزمن الجميل في العراق اليوم وليس البارحة
- قرار تخفيض انتاج أوبك +, كان سياسيا ام اقتصاديا؟
- تصريح وقح من كونغرس مان وقح
- اطفال في العراق يموتون بسبب تهور ذويهم
- تباين الثروات في العراق الجديد
- موت ودفن -ثورة- تشرين العراقية
- قصة تنفع الاطار والتيار
- ايهما احسن لك التضخم المالي او الركود الاقتصادي؟
- الجانب االسلبي لارتفاع اسعار الفائدة على الاقتصاد العالمي
- على روسيا اعادة وجهة نظرها في القضية الفلسطينية
- ماذا قال المواطن العربي حول فرض الغرب سقف لاسعار الطاقة الرو ...
- فرض سقف اسعار على الطاقة الروسية انقلاب على نظرية السوق
- القيادة لا تورث
- هل ان السيد مقتدى الصدر حقا يريد انهاء الازمة السياسية في ال ...
- كيف اصبح التيار الصدري منافسا عنيدا لحوزة النجف؟
- ما لم يقله ادم سميث عن التجارة الخارجية
- كيف تضيف سنوات من الصحة الى عمرك؟


المزيد.....




- الأردن.. الأميرة رجوة وتصريح -ما عرفت عليه- برفقة ولي عهد ال ...
- تحذير لمرضى السكري.. كيف تضر مدة النوم بصحتك؟
- الكنيست الإسرائيلي يقر رفض إقامة دولة فلسطينية
- فانس يعلن قبوله ترشيح ترامب.. أبرز لحظات اليوم الثالث من مؤت ...
- وفد تركي في النيجر.. تعاون عسكري ووعود بتسهيلات استثمارية
- -رمسيس- في مهمة لدراسة ظاهرة لا تحدث إلا مرة في آلاف السنين ...
- جي دي فانس: نسعى لجعل أميركا أقوى.. وترامب الرئيس المقبل
- بالصور.. أنصار ترامب يضعون ضمادات على آذانهم في مؤتمر الحزب ...
- الوكالة الأميركية للتنمية:نحتاج وقف إطلاق النار بغزة لزيادة ...
- قوات سرية إسرائيلية برزت في معارك غزة.. من هم -المستعربون-؟ ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رضا عباس - نوع السلام القادم الى اكرانيا