أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إدريس جنداري - المغاربة مسلمون لا إسلامويين.. بين الحابل المعرفي و النابل الإيديولوجي














المزيد.....

المغاربة مسلمون لا إسلامويين.. بين الحابل المعرفي و النابل الإيديولوجي


إدريس جنداري
كاتب و باحث أكاديمي

(Driss Jandari)


الحوار المتمدن-العدد: 7474 - 2022 / 12 / 26 - 20:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هناك من اختلط عليه الحابل المعرفي بالنابل الإيديولوجي، فوقع في محظور التزييف دون أن يدري ! أتحدث، هنا، عن موقع إلكتروني وحده يعرف آش كاين فهاد البلاد ! و يتحمل مسؤولية إصدار صكوك الانتماء يمنة و يسرة !
هذا الموقع ليس إلا نموذجا مصغرا للدعاية الإيديولوجية التي أصبح يمتهنها البعض دون سابق وعي !
من منظور معرفي، لا يختلف اثنان حول الطابع الدستوري لإسلامية الدولة المغربية، و هذا ليس شعارا، بالطبع، بل حقيقة واقعية تتحكم في تفكير و تصور و سلوك الشعب المغربي. و هذا، طبعا، يختلف عن الإيديولوجية الإسلاموية التي تظل تأويلا حزبيا مختزلا للفكرة الإسلامية.
ينتج عن هذا ما يلي:
* من منظور معرفي، المغربي مسلم بطبعه، مع استثناءات نادرة، بمعنى أنه يصدر عن رؤية إسلامية في تفكيره و تصوره و ممارسته.
* من منظور إيديولوجي، الإسلامويون جماعة سياسية تتوزع على طوائف مختلفة: سلفيون، إخوان ، متصوفة... يجمعهم التأويل السياسي للفكرة الإسلامية، و تفرقهم طبيعة التأويل.
هذا التمييز، بين المسلم و الإسلاموي، آلية معرفية حاسمة، تمكن من الفرز بين الحابل المعرفي و النابل الإيديولوجي.. حاسمة لماذا ؟
لأن المغرب، كغيره من دول العالم الإسلامي، تأثر بالأجواء السلبية للحرب العالمية على الإرهاب، حيث استغل الإسلام--فوبيون الفرصة لخلط الأوراق، و ربط المظاهر الإسلامية، في الحياة اليومية للمغاربة، بتأويلات إيديولوجية إسلاموية، فأصبح إصدار أحكام القيمة على كل ملتزم بقيمه الدينية الإسلامية أمرا شائعا.
هذا الوضع غير طبيعي، تماما، و لا يمكن لفوضى التأويل أن تستمر، لأنها تستهدف الأمن الروحي و القيمي للمغاربة حينما تحولهم إلى غرباء في وطنهم، تمارس ضدهم كل أشكال التمييز من منظور إيديولوجي مزيف.
و لذلك، نثمن، عاليا، البلاغين الصادرين عن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و المجلس الوطني للصحافة، كما نعبر عن كبير التقدير للوعي الوطني العابر، رسميا و شعبيا، و الذي حضر في الوقت المناسب و ردع، بقوة، التزييف الإيديولوجي الذي يسيء لثوابتنا الوطنية.



#إدريس_جنداري (هاشتاغ)       Driss_Jandari#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حرب ناعمة في زمن الحرب الخشنة
- الماركوتينغ الديني
- أركون المزدوج.. وجهان لعملة فكرية واحدة
- مولد الإسلام.. تأملات نيتشوية
- هل دخل عبد الله العروي مرحلة النقد الذاتي ؟
- أنبوب الغاز نيجيريا-أوربا.. المغرب يحسم الصراع لصالحه
- المعرض الدولي للكتاب.. سوء تنظيم و تواصل مع الترويج للمثلية
- مقاربة عبد الله العروي لظاهرة الفولكلور .. بين التاربخانية و ...
- الكيان العلمانوي الفرنسي عاريا
- الأدب الفرنكفوني و إعادة تدوير Recyclage المتخيل الكولونيالي
- أضواء على مؤتمر حظر استعمال الدين في السياسة
- دير تومليلين .. إعادة تدوير المتخيل الكولونيالي
- مسلسل -فتح الأندلس- الفن في خدمة الجيواستراتيجيا
- الحرب الأوكرانية: المركزية الغربية ضد الفاشية البوتينية/السل ...
- فولوديمير زيلنسكي .. سلاح الشعبية في مواجهة سلاح الخبرة
- أمريكا تصطاد عدة طرائد بطلقة واحدة
- الصين و روسيا.. الخصوصية بين المعرفي و السياسي
- بوتين يبتلع الطعم الأوكراني.. نهاية روسيا كما نعرفها
- النموذج التنموي الجديد.. مساءلة الإطار المرجعي
- النموذج التنموي الجديد.. هل هي بوادر الانفلات من القيد الفرن ...


المزيد.....




- “العيال الفرحة مش سايعاهم” .. تردد قناة طيور الجنة الجديد بج ...
- الأوقاف الإسلامية في فلسطين: 219 مستوطنا اقتحموا المسجد الأق ...
- أول أيام -الفصح اليهودي-.. القدس ثكنة عسكرية ومستوطنون يقتحم ...
- رغم تملقها اللوبي اليهودي.. رئيسة جامعة كولومبيا مطالبة بالا ...
- مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى بأول أيام عيد الفصح اليهودي
- مصادر فلسطينية: مستعمرون يقتحمون المسجد الأقصى في أول أيام ع ...
- ماذا نعرف عن كتيبة نيتسح يهودا العسكرية الإسرائيلية المُهددة ...
- تهريب بالأكياس.. محاولات محمومة لذبح -قربان الفصح- اليهودي ب ...
- ماما جابت بيبي أجمل أغاني قناة طيور الجنة اضبطها الآن على تر ...
- اسلامي: المراكز النووية في البلاد محصنة امنيا مائة بالمائة


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إدريس جنداري - المغاربة مسلمون لا إسلامويين.. بين الحابل المعرفي و النابل الإيديولوجي