أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إدريس جنداري - الماركوتينغ الديني














المزيد.....

الماركوتينغ الديني


إدريس جنداري
كاتب و باحث أكاديمي

(Driss Jandari)


الحوار المتمدن-العدد: 7446 - 2022 / 11 / 28 - 18:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


البابا يبارك سيارة فيسكر الكهربائية، و يبدي موافقته على استعمالها !
ماذا لو كان هذا خبرا مروَّجا في الصحافة العربية عن رجل دين مسلم ؟! أكيد، ستقوم الدنيا و لن تقعد، و سيجهز علمانويونا (العلمانوية laïcisme) كل أسلحتهم الإيديولوجية الفتاكة لمجابهة تدخل الدين في الصناعة !!!
الخبر نقلته القناة الألمانية DW في تقرير لها عن ماركات السيارات التي يستعملها البابوات من الميرسديس إلى بي إم دبليو.... و أخيرا و ليس آخرا، سيارة فيسكر الكهربائية التي ينقل التقرير أن البابا فضلها على سيارة تيسلا التي عرضت عليه هدية من إيلون ماسك، في سياق حملة إشهارية يتدخل فيها الدين في الصناعة و التجارة !!!
و لا ينسى التقرير أن يبهدل صناعة السيارات الفرنسية التي لا يتجاوز انتشارها حدود إفريقيا الفرنكفونية ! فقد رفض البابا استعمال علامة رونو صنف كونغو لانعدام شروط الأمان فيها، لكنه استعمل، مضطرا/خائفا على سلامته ! علامة داسيا صنف دوستر من أجل التعبير عن تضامنه مع فقراء العالم !!!
واهم، إذن، من يروج من إيديولوجيينا الرومنسيين لخراب الكنائس و موت البابوات ! الدين المسيحي كان، دوما، في صلب الحياة العامة، في أوربا، منذ انشغال "ماكس فيبر" بالعقلنة الدينية في كتابه "الأخلاق البروتستانتية و روح الرأسمالية " حينما ربط بين الإصلاح الديني و بين نشوء الرأسمالية، و كذلك هو الدين اليهودي الذي يوجه المشروع الصهيوني عن بعد.
هذا، ليس تنظيرا فلسفيا مجردا، كما قد يجادل علمانويونا الرومنسيون، بل إن الفاتيكان، اليوم، هو القلب النابض للنظام الرأسمالي، و البابا يجول العالم، شرقا و غربا، لمباركة الشركات و الترويج للعلامات التجارية، و مباركة كل مظاهر الانحراف الرأسمالي من منظور ديني.
الرأسمالية فرضت المثلية الجنسية لتخريب بنية الأسرة، و فتح الباب لاستهلاك البطن و الفرج، بما يذره عليها من أرباح بتريليونات الدولار، و يأتي البابا لشرعنة هذا الانحراف الرأسمالي عبر إضفاء القداسة على فعل مدنس، إنهم أبناء الله يقول البابا بعدما غرف من الأبناك ما يشبع غريزة الفاتيكان كمقابل ل(فتواه) !!!
نظام القيم كان، و سيظل، موجها للحركية السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية، و في صلب نظام القيم يحضر الدين. و لذلك، فقد بدأ يتبلور حقل فكري جديد، مع تصاعد حركة الانبعاث الديني، يدخل ضمن ما يطلق عليه دراسات ما بعد العلمانية، فقد بدأت أبرز الجامعات الغربية تعكف، بتعمق، على دراسة الحيوية الفائقة للخطاب الديني في عالم العقود الخمسة الأخيرة، و قدرته على اجتذاب قطاعات واسعة من الجماهير في كل مكان. و في منأى عن هذا التحول، ظلت الثقافة العربية أسيرة ثنائية الصراع بين العلمانية و الدين، التي أسس لها التنوير الغربي و نقلها عبر الحقبة الكولونيالية إلى المناطق المستعمرة.
تحديث التفكير الديني: قوة الدين في المجال العام، تأليف: هابرماس، تيلر، بتلر، ويست، تر:فلاح رحيم، دار التنوير للطباعة و النشر، ط:1، 2013، ص: 13(بتصرف)
اغتراب العلمانوي العربي مزدوج، إذن، فهو مغترب عن مجتمعه الملتزم بقيم الدين الإسلامي، و في نفس الآن هو مغترب عن المجتمع العالمي المعاصر الذي تجاوز التأويل الإيديولوجي للدين، كما ترسخ مع الثورة الفرنسية و بعدها مع الثورة الشيوعية، و دخل في حركية نقد ذاتي تقودها تخصصات علمية توظف آليات التحليل الأنثربو-سوسيولوجي.



#إدريس_جنداري (هاشتاغ)       Driss_Jandari#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أركون المزدوج.. وجهان لعملة فكرية واحدة
- مولد الإسلام.. تأملات نيتشوية
- هل دخل عبد الله العروي مرحلة النقد الذاتي ؟
- أنبوب الغاز نيجيريا-أوربا.. المغرب يحسم الصراع لصالحه
- المعرض الدولي للكتاب.. سوء تنظيم و تواصل مع الترويج للمثلية
- مقاربة عبد الله العروي لظاهرة الفولكلور .. بين التاربخانية و ...
- الكيان العلمانوي الفرنسي عاريا
- الأدب الفرنكفوني و إعادة تدوير Recyclage المتخيل الكولونيالي
- أضواء على مؤتمر حظر استعمال الدين في السياسة
- دير تومليلين .. إعادة تدوير المتخيل الكولونيالي
- مسلسل -فتح الأندلس- الفن في خدمة الجيواستراتيجيا
- الحرب الأوكرانية: المركزية الغربية ضد الفاشية البوتينية/السل ...
- فولوديمير زيلنسكي .. سلاح الشعبية في مواجهة سلاح الخبرة
- أمريكا تصطاد عدة طرائد بطلقة واحدة
- الصين و روسيا.. الخصوصية بين المعرفي و السياسي
- بوتين يبتلع الطعم الأوكراني.. نهاية روسيا كما نعرفها
- النموذج التنموي الجديد.. مساءلة الإطار المرجعي
- النموذج التنموي الجديد.. هل هي بوادر الانفلات من القيد الفرن ...
- الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي من المنطق الإيديولوجي إلى المنطق ...
- جهاز المخزن.. السلطة المركزية التي حصنت سيادة المغرب


المزيد.....




- مفتي الجمهورية يعزي تركيا وسوريا في ضحايا الزلزال المدمر
- أمريكا تتباكى على ضحايا زلزال سوريا.. ماذا عن ضحايا زلازل ال ...
- الاوقاف السورية تفتح صالات وخدمات المساجد لاستقبال المتضررين ...
- شاهد.. ابرز عناوين بانوراما انجازات الثورة الاسلامية
- انجازات الثورة الاسلامية في الذكرى الـ44- الجزء الاول
- انجازات الثورة الاسلامية في الذكرى الـ44- الجزء الثاني
- قائد الجيش الايراني: الثورة الإسلامية اليوم تواجه عداء القوى ...
- وزير أوقاف سوريا يبحث مع شيخ الأزهر في القاهرة تعاون المؤسست ...
- المعماري المصري عبد الواحد الوكيل: المساجد هي روح العمارة ال ...
- الاحتلال يرفض طلب الأردن بشأن المسجد الاقصى


المزيد.....

- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إدريس جنداري - الماركوتينغ الديني