أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ماجد الحداد - رمز الشر المطلق















المزيد.....

رمز الشر المطلق


ماجد الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 7418 - 2022 / 10 / 31 - 16:06
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


كلمات مفتاحية :
سوت .. ثعبان .. افعى .. تحوت .. هرمس .. عصا .. ساحر .. رع .. نترو .. بسة .. سبوع .. المسيح .. الحجاب .. مردوخ .. العِب .. المُحن .

قهوتك وشايك وتبغك لو بتدخن وفضي لي دماغك وتعالى معايا في اارحلة دي واحدة واحدة
عشان الدراسة دي طويلة حبتين وفيها حاجات مميزة وغريبة ومهمة
النتر ( سوت ) ده بلطجي العيلة . مش بس عشان من اسمه استوحي اسم ( الشبطان )
لان العقل الانساني كان مهم جدا يطرح فكرة نشأة الكون من الفوضى وبالتالي لازم سلاح يتعامل مع الفوضى . من الحالة الكمية الفوضوية للنظام الوجودي .
هنلاقي تعامل الخالق مع الفوضى عنيفا في كل الثقافات .. لان الخالق هو منشئ النظام من الفوضى
مثلا الاله ( مردوخ ) ضرب ( تيامات ) الإلهة التي تمثل المحيط الازلي والفوضى . والمصورة على شكل افعى او تنين ايضا .
لكن اسطورة بابل ( الاينوما ايليش ) في نسختها المردوخية حديثة نسبيا عن اسطورة ست ومركب رع .
الحفاظ على الكون من الفوضى لما يقتل ( سوة او ست ) الحية او الافعى اللي بتحاول تبلع رع _ ودي صورة اسطورية نسجها المصري من تشابه قرص الشمس مع البيضة ، وكمان حُب الافاعي لبلع البيض .. حتى ان رع اتصور في اسطورة النشأة الاولى انه خرج من بيضة على تلة ( بن بن ) الازلية _ وكان النتر سوت بيقف بالمرصاد للافعى اللي اسمها ( عب ) .

الافعى المائية دايما مرتبطة بفكرة الازل . لاننا هنلاقي المصري صور النتر ( نوو او نون ) محيط الفوضى الازلي والنتر ( إتم او آدم ) الخالق بالعطس والاستمناء كان على شكل افعى برضو ..
من الجدير بالذكر ان اله الهكسوس اسمه ( سوت_خ ) وسوت المصري في الاسطورة اخذ الارض الحمراء (ديشرت ) يعني الصحراء .
الحقيقة لما نربط شخصية سوت . والصراع السياسي بينه وبين ( اوزير ) و ( الست ) وابنهمها . ودوره في انه يقتل الافعى عب عشان يدافع عن رع . بيؤكد ان سوت في الاصل نتر اسيوي بدوي .
مش بس عشان شكل الحيوان الغريب اللي بيمثله واللي مالوش اي مثيل في مصر . فالمصري حب يعبر عن غرابة وغربته مع سوت لانه نتر مستورد _ لكن كان ضروري _ كمان لأن الأدلّاء _ جمع دليل وهو المرشد للطريق في الصحراء _ كان عندهم خبرة بالتأكيد في التعامل مع الزواحف والحشرات الخطيرة وكيفية تجنبها .
وده كفيل انهم يجعلوا سوت منظف للطريق وحامي رع من الحية زي ما هنشوف البردية اللي متقدم فيها سوت المركب وبيقتل عب بالرمح . و ( رع ) جالس على عرشه في هيئة صقر وفوقه رمز رع قرص الشمس وهي موجوده في المتحف المصري .

لازم ننوه لغويا برضو ان كلمة ( عب ) اتحولت في المصري لمعنى حفرة او جيب او منطقة داخل منكقة او حارة داخل حارة . وللان المصريين بيقولوا :
_ " المنطقة دي كلها لبش "
_ " ايوة والله ( العِب ) ده كله كدة "
حتى ام محمود بتقول :
" الفار بدأ يلعب في عبي "
تقصد مابين صدرها _ اللي هو ( الجيب ) اللي امر القرآن الكريم تغطيته فقط في آية الحجاب في سورة النور جزء من الاية ٣١ :
" .. وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ .. "
. وهو المكان اللي بتخبي فيه ام محمود الفلوس من ابو محمود عشان تطلع المصروف بحساب .
هنا تحريك دلالة لمكان سكن الافاعي في العب سغني الجحر . تحركت دلالة الافعى الى مكان سكنه . وبالارتباط الشرطي اصبحت عب لها دلالة قريبة . والدليل على كدة ان كلمة ( عبب ) بزيادة حرف باء بمعنى ( ادخل ) زي ما مذكور في الصور تحت من قاموس جاردنر . بس الغريبة ان جاردنر محولها صوتيات لعبب وهي في الحقيقة مكتوبة ( عبو ) بواو الجمع وفيه ثلاثة خطوط للتعبير عن الجمع طبعا ومخصص رِجْلين ماشيين للتعبير عن الدخول .

طب شوف دي ...... هتلاقي اللغة العربية وصلت لها الكلمة بحذافيرها . لان منها جاءت كلمة ( عبوة ومشتقاتها مثل التعبئة ) . والعبوة هي علبة صغيرة تحوي شئ ما . دي نفس فكرة الجُحر او المكان الصغير اللي بيستخبى فيه الافعى . ونفس الدلالة بتاعة ( الادخال ) عبوة بندخّل فيها مادة ما سائلة او صلبة .

ننهي كلامنا عن الافعى عب انه كان غير محبوب لدى المصريين ، وكانت بتمثل افعى الماء الخطيرة اللي بتستخبى في الماء وتنقض على الفريسة . عشان كدة جعلوها تسكن في المحيط الازلي الحية تتربص بالحياة وتحاول تعبر عن فوضى الحالة الكمية الاولى للكون قبل الوجود المادي . وده بعكس حبهم للكوبرا ( وادچت ) لانها افعى ذات طباع ملكية فقرات العنق اكبر من اي افعى ، ولديها رقبة منتفخة انيقة تشبه لبدة الاسد مما يعطيها الفخامة ، وبتحافظ دايما على مسافة بينها وبين الانسان . وصفة بخ السم من بعيد جعل المصري يضعها دائما على قرص رع او في تاج ( النميس ) اللي بيتعمل اصلا على شكل راس ورقبة الكوبرا ، و له شرايط عرضية .... ملحوظة جانبية اقوى عدو للافعى هو حيوان النمس . هل هناك علاقة بين اسمه وبين اسم تاج النميس المصري اللي على شكل الكوبرا ( وادچت ) ؟ .

الكوبرا مش بس كانت وادچت دي كمان تحولت للنترة ( ميرِيت_سجر ) .
ميريت_سجر وبتتنطق برضو ( مَرَة_سجر ) والاسم يعني حبيبة السر او حبيبة الصمت وكمان لها ترجمة تانية ( اللي بتحب الحفاظ على الاشياء ) .
وسبب التسمية انها كانت نترة بناؤوا المقاير ، وحارسة المقبرة . والمقبرة تعبر عن الصمت وحتمية جلال واحترام الموت بالصمت .
من كلمة سجر يعني يحتفظ او يصمت او يحتفظ بسر حاءت كلمة ( سكّر ) العريية . بحاجة في علم دلالات الكلمة اسمها ( الإبدال ) . في الخليج والشام لحد دلوقتي بدل ما يقول اقفلها يقول لك سكرها . وصلت لهم وبطلنا احنا كمصريين استخدمتها .
ميريت_سجر كانت نترة عنيفة جدا في مواجهة المجرمين وحرامية المقابر . وطبعا واضح ان علاقة الافعى بالظلام والموت والمقابر سواء كان عب الذي كان يخاف منه الميت في ىحلة ١٢ ساعة الليلية او ميريت_سجر هو اصل الاسطورة الاسلامية للثعبان ( الشجاع الاقرع ) الذي يعاقب المخطئين في عذاب القبر . مس لس كدة كمان ده اصل فكرة ارتباط الافاعي بالكنوز المدفونة زي اساطير الف ليلة وليلة والسندباد _ لان مقابر الملوك مليئة بالكنوز اللي هو الاثاث الجنائزي _ وكل ده بيحصل بناء على قاعدة تحريك عناصر الاسطورة اثناء الانتقال من ثقافة الى ثقافة .

في مرحلة متاخرة في الاسرة الواحد والعشرين نلاقي اللي مسك مكان سوت للدفاع عن رع ويبعد عب هو النتر ( حر ) اللي بيتسمى اغريقيا ( حورس ) . وده له اسباب انثروبولوجية دينية كتير . لكن هتكتفي بالتنويه ان من هنا بدات فكرة سحق رأس الحية على يد المسيح كما في الكتاب المقدس في سفر التكوين :
"وأضَعُ عَداوَةً بَينَكِ وبَينَ المَرأةِ، وبَينَ نَسلِكِ ونَسلِها. هو يَسحَقُ رأسَكِ، وأنتِ تسحَقينَ عَقِبَهُ" (تك3: 15).
وايضا في سفر الرؤية والي بنلاحظ فيه كله ظلال غنوصية :
"فقَبَضَ علَى التنينِ، الحَيَّةِ القَديمَةِ، الذي هو إبليسُ والشَّيطانُ، وقَيَّدَهُ ألفَ سنَةٍ... وإبليسُ الذي كانَ يُضِلُّهُمْ طُرِحَ في بُحَيرَةِ النّارِ والكِبريتِ، حَيثُ الوَحشُ والنَّبيُّ الكَذّابُ. وسيُعَذَّبونَ نهارًا وليلًا إلَى أبدِ الآبِدينَ" (رؤ20: 2، 10).
طبعا النشابه بين قصص المخلصين واحدة تقريبا . لان حر يعتبر ابن امه وابوه تقريبا ما ربهوش ولا شافه في الواقع حتى طريقة حملها بيه كانت عجائبية . لكن مش ده موضوعنا الاساسي .
فيه اقتباس كمان واضح جدا في اسطورة مار_جرجس وهو بيقتل التنين .

الفكرة ان فكرة سوت بدات تتلاشى اهميته شوية شوية مع تقدم التاريخ المصري . وبدا التعامل مع الافاعي ودرء خطرها كرق تميز بها الوعاب والكهنة من خلال التعامل معهم بالعصا والترويض والتعاويذ . وهو السبب الاساسي لارتباط العصا بالحية . حتى هنشوفها في اسطورة الساحر الكوشي اللي حاول يؤذي الملك ( رع_مسو ) الثاني . وتحداه وانتصر عليه الساحر المصري ( سي_اوزير ) وكان بينهم سجال بالعصي والحبال والاحزمة اللي بتتحول لافاعي . كما مذكور في بردية الامير ( سانتي ) بالمتحف البريطاني وكتاب الادب المصري القديم لوليام كيلي سيبمبسون .
في وقت لاحق بعد كدة واحتمال قبل الزمن ده اصبح رمز ل ( تحوت او هرمس العظيم تلاتة ) لأن الامير سانتي اوب سي اوزير كان بيدور على اللوحة الزمردية اللي فيها اودع تحوت كل حكمته . وبقت عصايته والافعى علامة الحكمة وبعدين تحول لرمز للصيدلة .
‏وفضل التعامل مع الافاعي خاص بالتحوتيين الهرامسة والعرفانين لحد ما ورثها في الاسلام الطائفة ( الرفاعية ) الصوفية . بيتعاملو مع التعابين بطريقة ترويض احترافية وبيلقوا عليها التعويذة :
‏" أقسمت عليك يا ساكن المكان . حيّة او عقرب او ثعبان . ان تأتي زاحفا بأمر المنّان ، إن تخالِف تموت بإذن الحي الذي لا يموت "
‏فكروني بتعويذة الست ( ايزيس ) على العقارب .

المصري بدا يستخدم النترة ( باستت ) اللي اتحولت لكلمة ( بسّة ) اللي هي القطة بعد كدة استخدمت باستت في قطع راس الحية عب بالسكين . زي ما موحود في بردية يضرب هنيفر ، الأسرة التاسعة عشرة .
‏لكن الحقيقة انا مش شايف باستت !!
‏((( انا شايف قط ( السيرڤال ) البري اقوى مخلوق بيواجه الافاعي وبيضرب راسها يمخالبه . ويؤكد كلامي شكله المنقط في البردية وحجمه الكبير . وموطنه الاصلي هو افريقيا ))) .
ويقال ان اصلا قط ( المياو ) المصري هو نفسه القط البري المقصود .

اما في العصر المتاخر كانت تعويذه مهمة لابعاد الشر في هيئة قطع راس الافعى .
وده فضل كعاما مكمل في طقس سبوع المولود لما بنحط سكينة في مكان اللي هتخطي فيه الأم فوق المولود سبع مرات عشان تقطع راس الشر عن المولود . زي ما عملت باستت .وهنا رقم سبعة مش بس مهم عشان السبع حاتحورات . وله علاقة بارواح اوزير السبعة وارتباطها بالقطط .

طبعا بعد كل ده مش هنستغرب منين ارتبط الشبطان في الوعي الابراهيمي بالحيّة .

على الهامش:
فيه افعى ما ذكرنهاش اسمها ( مُحن ) ودي للحماية ، وهتلاقيها في الصور بتلتف على مقصورة رع مندمج مع النتر ( غنوم ) الذي يخلق الانسان من صلصال كالفخار على عجلة للفخار . و اللي جاء منه اسمه ( الغنم ) في اللغة العربية . كلمة محن يعني ملتف . لحد دلوقتي بتقول على الماكر اللي بيتحنجل ويلف ويدور في الكلام او بيستدر عطفنا " ممحون/ة " او بنقولوها كتريقة من القرن اللي فات :
" محن السيد كهن "



#ماجد_الحداد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المرأة البطلة
- السؤال هندي ، والإجابة أفغانية
- تعدد الزوجات بين العلمانية والدين
- المسيح لم يمنع الطلاق
- تآمر المعلنين في الميديا والهايبر ماركت
- الرشوة المشروعة
- العلاقة بين مازنجر وعيد الغطاس
- من مقدمة كتابي ( كيف عرفوا ؟ )
- الدين و الوسواس القهري ... سبب ام علاج ؟
- البحث عن شيماء
- من وحي حفل طريق الكباش ( في حب الاسكندر الاكبر )
- طقوس التناول الإسلامية
- نعاج النبي داوود
- چايك قاتل القرموط الامريكي
- دار الافتاء تعلن بعدم تحريم الرسم والتصوير
- أهمية الترجمة القصوى
- هتك عرض اطفال برجال الدين
- الكعبة المصرية و كوكب زحل
- ما بتحلقش دقنك ليه ؟ ( تحليل انثروبولوجي عن اللحية )
- القاضي العادل امرأة


المزيد.....




- خامنئي يشكر الجيش ويؤكد أن إيران -أظهرت قوة إرادتها- إثر اله ...
- الأسد يؤكد ثقته في انتصار روسيا بالنزاع في أوكرانيا
- -كمين العلم-.. إصابة مستوطن إسرائيلي بجروح بعد انفجار عبوة ن ...
- ضغوط وقيود تجارية على إسرائيل وعقوبات على مستوطنين بالضفة
- الأسد يتهم الولايات المتحدة بالاستفادة من الصراع الفلسطيني ا ...
- بعد إثبات أحقيتها.. مصر تستعيد رأس تمثال الملك رمسيس الثاني ...
- ماذا يحدث لجسمك عند تدخين السجائر الإلكترونية؟
- -تلقيح السحب- وعلاقته الجدلية بغزارة هطول الأمطار
- -ناسا- تعوّل على هبوط روادها على القمر قبل الصينيين
- شكري يستقبل المقررة الأممية الخاصة بالأراضي الفلسطينية


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ماجد الحداد - رمز الشر المطلق