أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ماجد الحداد - الكعبة المصرية و كوكب زحل















المزيد.....

الكعبة المصرية و كوكب زحل


ماجد الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 6966 - 2021 / 7 / 22 - 00:43
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


طرح صديقي الباحث سامح عسكر بوست أمس ينتقد فيه باحث المصريات دكتور وسيم السيسي في فيديو نشره له الإعلامي محمود سعد ، يقول فيه دكتور وسيم أن أصل الكعبة كان مصريا ، واعتمد على اللغويات ، وقال ايضا أن النبي ادريس المصري هو من بنى الكعبة المكية .

الحقيقة صديقي سامح له الحق في هذا الاعتراض ... وليس له الحق في جانب آخر .

لنعود للأصل :
أن فكرة الكا_بت أو الكعبة اللي تحولت منها كلمة ( كعبة ) وتعني اجتماع الروح والنفس كلمة مصرية قديمة
هناك رأي يتكلم على أن الهرم المدور الذي يعزى للملك ( خع_با ) لو كان لهذا تأثيرا على العرب فتتحول خع_با إلى كعبة ، والفوناتيك يعلمنا أن الحروف تتبدل خصوصا لو كان مصدر الحرفين واحد كالحروف الحلقية خ و ك ، وكثير من اللغات الأوروبية لا تستطيع نطق حرف الخاء فتكتبها kh ,وتنطق k ك .
لويس عوض ذكر في كتابة مقدمة في فقه اللغة اللغة أيضا أن كلمة كعبة او cube اخذت من كا_با ، وطبعا هذا لا يوجد عليه دليل دامغ لكنه منطقي لغويا ولاهوتيا .
وسيكون هناك دليل اكبر على أن اللفظة والفكرة بدأت من مصر بالفعل .

فكما ان مكة كلمة يمنية الاصل ( ايل مقة ) ايل الله و مقة يعني بيت ، و بالتخفيف الحلقي تتحول مقة إلى مكة .
لكن بالنسبة لقصة ادريس التي اعترض عليها الصديق سامح عسكر فهو محق فيها كليا ... لأن ادريس الصورة الإسلامية التي جمعت بين النترين جحوتي أو تحوت _ نتر الحكمة والعلم _ و اوزير الذي ينطق يونانيا ولاتينيا اوزيريس _ وهو نتر الموروث والارشفة والخبرات والقيم التراكمية .
لكن ادريس تعريب لكلمة اوزيريس بسبب التأثير الروماني على العرب ، حيث أيضا أن اسم يونان وضعوا له السين الخاصة بأسماء الأعلام فأصبح يونس .
شرحت هذا بالتفصيل في مقال صدمة ادريس
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=693479887652686&id=100009720426016

للعودة لموضوع الكعبة :
هناك برومو طريف لشركة روتانا في المزج بين الهرم والكعبة في مقدمته عبارة عن كعبة ، ثم يظهر هرم يغلفها ثم حرف ( ر ) رمز لروتانا .
الفكرة باطنية ولها اصول فلكية في عقائد الايزوتريك
ممكن نبقى نشرحها في يوم .

في المدو نتر _ المصرية القديمة _ من القاموس الهيرغليفي لجاردنر
كلمة ( حر_كا_بت )
ان اول كلمة في الجملة حر كصقر لرمز السياظة السماوية على الأرض ، والسلطة الزمنية لزحل ، والذي شرحناه بالتفصيل في احدى أجزاء #فيزياء_الخلق .
و لكن يظل السؤال كا_بت
ماذا تعني ؟
ساتورن ... اي زحل !!!
في كلمة الكعبة التاء المربوطة تفتح إذا اتصلت بالجملة ( كعبت ) ، و هي فعلا كلمة مصرية وتعني زحل .
إنما قصة ادريس هي اسلمة لاوزيريس كإسم ، و دمج مع چحوتي كصفة ، مثلما #اخنوخ وانوش وشيث _ والذي هو نفس اسم انوش واصله اشنوش الهاء والصين تتبدل بسبب الكتابة Enoch و ال ch تنطق k أو ش حسب اللغة _ وشيث .

وقصة بناؤه للاهرامات خرافية اصلا !!!
فلم يدعي المصريين أن اوزير بنى شيئا .
لكن للأسف التأويل الصوفي بشكله الابراهيمي وان كان اقرب للحكمة القديمة و، إلا أنه هروب من قسوة الدين ليس أكثر .

الخلاصة أن الرمز الباطني في للهندسة المقدسة تعتبر المكعب الاسود رمز لكوكب زحل ، وهو يسمى الشمس المظلمة ... لأنه النقيض للشمس ، نفس السلطة لكن ليست الظاهرة بل الخفية .
السبب المباشر لاعتبار المكعب الاسود رمز لساتورن أو زحل هو قطبه الشمالي !!!
نعم ... هو كروكي المكعب الاسود ... شاهد الصورة بالاسفل .
و شكل المكعب ارتبط دلاليا بكا_بت لارتباط الشكل المكعب بزحل و ليس العكس .
إن زحل هو كوكب اله الزمن كما ذكرنا وسبب أن رمزه الهندسي مكعب ، لأن المكعب يرمز لعنصر التراب والواقع ، وسير الزمن اقوى سلطة على المادة محسوسة وغير مرأية .
وهو ما جعل في الاسلام اعتبار الله هو الزمن ذاته ، حيث السلطة الزمنية والقوة الفاعلة لكن بدون تجسد مرأي كما نقرأ في الحديث القدسي :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( قال الله عز وجل : يؤذيني ابن آدم يسب الدهر ، وأنا الدهر بيدي الأمر ، أقلب الليل والنهار ) رواه البخاري ومسلم .
قيل بكل صراحة في الحديث ( و انا الدهر ) ، ونحن ذكرنا في الجزء الذي ينص عن أسطورة البُعد العاشر للمادة في بحث فيزياء الخلق كيف أن الاله يمثل السلطة الزمنية مثلما تماما في نظرية الاوتار الفائقة في الفيزياء أن المادة لها تسع أبعاد مكانية ، وبعد واحد اخير هو الزمن ، وهو البعد العاشر .

فرضية أن تكون الكعبة القرشية بناها مصريون فرضية مثيرة ، وفي نفس الوقت ليست ذات بال للمسلمين العرب . رغم أنه كان هناك في الجزيرة العربية ما يربو على ٢٣ كعبة بناء على كلام المؤرخ جواد العلي و ايضا سيرة ابن اسحق الراوي الاوثق للسيرة النبوية والعرب . لكن هذا ليس دليلا بتاتا على أن المصريين هم من بنوها .
لا يوجد ما يمنع ذلك أثريا ، حيث أننا اكتشفنا بالفعل في المملكة العربية السعودية اثار ف بمنطقة تيماء يعود عصرها للملك العظيم ( رع_مسيس_الثالث ) وهذا التواجد المصري لا يمنع بتاتا أن تتواجد لمسات معمارية للمصريين هناك .
https://www.independentarabia.com/node/234286/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D9%8A%D8%A8%D8%AD%D8%AB%D9%88%D9%86-%D8%B9%D9%86-%D8%B1%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB-%D9%81%D9%8A-%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9
لكن تلك الفرضية مستبعدة منطقيا ومعماريا . لأن المصريين لم يبنوا كعبة بمعنى الشكل المكعب الذي يرمز لزحل في ربوع مصر .
صحيح أن النترة سشات _ نترة التخطيط الهندسي وزوجة النتر چحوتي _ هي والنتر* بتاح _ نتر الفنون والعمرة وخالق الوجود من كلمة كن فيكون _ كانا يتحريا أن تكون العمارة الدينية صورة من السماء والرموز الاسطورية لتعبر عن فلسفة وافكار المصريين ازاي الكون ... حيث أن المصري كان يعتبر أن مصر صورة من السماء .

بالنسبة لرمز المكعب الاسود عند اليهود اسمه ( التفلين ) وهو عبارة عن مكعب اسود من جلد اي حيوان كوشير _ اي حلال _ يرتديه اليهود ويضعون فيه نصوص من الهالاخاه .
ونلاحظ في الصور الغترة او الشماخ البدوي العربي الذي يرتدوه هو نفسه الذي يرتديه اليهودي العبراني .
الشكل يوحي بتحول اليهود من يهوه اله البراكين والرياح والنار إلى زحل ساتورن الاسم الروماني اله الزمن .
و لقد تلاقوا مع الإسلام في نقطة لاهوتية غاية في الغموض والعمق والغرابة .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما بتحلقش دقنك ليه ؟ ( تحليل انثروبولوجي عن اللحية )
- القاضي العادل امرأة
- وحدة الوجود القاسم المشترك ( اقوال لفيزيائيون لم يفيقوا من ا ...
- انفجار العظيم ٣ ( رؤية اجتماعية في سومر ) عقدة أوديب
- الإنفجار العظيم ٤ ( رؤية اجتماعية ٢ ) أسطورة عين ...
- الراصد الأعظم ( فرضية ما قبل انفجار العظيم )
- تحليل جذور أسطورة ايساف ونائلة
- لو بتحبني صحيح تتمنى لي السعادة مع ممدوح
- حفيد اجداده
- ارض كنعان ام فلسطين ام إسرائيل ( هيرماجدون وحرب أكتوبر )
- مشكلة دراسة اثار الإسلامية ( الآثار المحبطة ) حدث بالفعل ...
- كيف تناظر عبدالله رشدي أو اي سلفي ؟
- أزمة حرف الجيم
- لاب توب من الحجر
- نقد لتحريم زواج التجربة
- قاتل القرموط ( بطّل تنغير ياض )
- بالحق قام ( شد ازرك وتعالى جد ربنا شداي )
- الفرق بين صوتي النون والميم ( تحليل فوناتيك )
- بت يا فااااطنة
- أسطورة رقم تسعة


المزيد.....




- القرصنة الإلكترونية: بايدن يتهم بوتين بانتهاك سيادة بلاده ون ...
- رئيس البنك الدولي يلتقي برئيس وزراء العراق ويؤكد على ضرورة ا ...
- العلماء يكشفون علامة تشير إلى تطور الخرف
- لجنة برلمانية أميركية تعيد فتح التحقيق في اقتحام الكونغرس وو ...
- الأزمة في تونس: موقف الإمارات مما يجري -لا يزال غير واضح- - ...
- بايدن: الهجمات الإلكترونية يمكن أن تؤدي إلى حرب حقيقية
- رومانيا تحصد ذهبية القارب الزوجي للسيدات وفرنسا تنال لقب الر ...
- مصدر: مروحيات -مي 28 إن- ستزود بصواريخ -فيخر 1- الموجهة
- رئيس غواتيمالا: سنحصل على 8 ملايين جرعة من اللقاح الروسي ضد ...
- تشاووش أغلو للجرندي: تركيا تدعم شعب تونس


المزيد.....

- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ماجد الحداد - الكعبة المصرية و كوكب زحل