أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ماجد الحداد - كيف تناظر عبدالله رشدي أو اي سلفي ؟














المزيد.....

كيف تناظر عبدالله رشدي أو اي سلفي ؟


ماجد الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 6850 - 2021 / 3 / 24 - 01:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بعض النصائح قبل أن تناظر عبدالله رشدي يجب أن تستعد لها :
اولا يجب أن تعرف انه ماكر ، و يلعب لعبة نفسية عبارة عن ثبات انفعالي ، وحفظ شديد للنصوص و يرصها جنب بعضها .
و يضيق المسافة والزمن بين كل نص وآخر ، و جملة وأخرى اثناء السرد بحيث أنه يعمل حارة ضيقة جدا بين الجملتين لا تستطيع ان تضع جملة اعتراضية تبدأ تنقدها وتبني عليها .
هو قد يكون جاهل بالفعل في أمور عديدة في الدين ويتبع مذهبا واحدا و الاكثرهم تشددا .
لكنه يبني بسرعة ، ويرص الاحجار جنب بعض ، ويضيق الفراغات مع هالة التقديس بوضع مصطلحات وديباجة دينية مثل :
( رضوان الله عليهم , وعليه الصلاة والسلام ، ويقول الله في محكم تنزيله ، وعلماؤنا الإجلاء ) .
ليجد الضيف نفسه أمام بناء مهيب ممكن هدمه بجملة اعتراضية واحدة ، أو معلومة علمية ستكون ضد الدين بعد بناء هذا الصرح الوهمي .
ما قلته يشرح البنية الحوارية لعبدالله رشدي وليس المضمون ... هو مضمونه هش واي طالب يدرس فقه مقارن سيغلبه ... إنما أنا أقصد الفلسفة البنيوية للحوار .
والأهم الثبات الانفعالي المفقود في المناظر الآخر لأنه يخاف الملاحقة القانونية أو التكفير والقتل لذلك يختفي لديه الثبات الانفعالي ، وهو اهم شئ لإنجاح اي مناظر .

ثانيا اعتماده على جمهور عريض من الغوغاء ، وهو سلاح مهم في التأييد في المناظرات _ تذكروا مناظرة اثناسيوس مع اريوس في مجمع نيقية وأهمية هتاف الغوغاء في إنجاح طرف عن آخر _ لأن جمهور رشدي. كثير وعنيف وسمج ولن يتورع عن القتل و قذف الأعراض بدون اي وازع أخلاقي أو ديني في سبيل إنجاح شيخه .
وتلاقي ردود سخيفة من متابعيه ( اجلد يا شيخنا ... تم قصف الجبهة ... وكوميك عبيط مفتعل ) .
لنعود لطريقة المناظرة و أنه يضع الضيف في حرج أنه لو تكلم بالحقيقة و اوقع هذا البناء _ وخصوصا لو حاورته بالعلم و نتائجه واكتشافاته والتي كثير منها ضد ما يطرحه رشدي _ ستشهر كل الأسلحة في وجهه ، ولن يرضى بهائم عبدالله رشدي أن يجدوا إلههم مهزوم ، فينزلون في الضيف سب وشتم وقذف في الأعراض وتهديدات في الرسائل بالقتل .
أيضا لن يعيطك فرصة مناظرته بأي علم من العلوم لأنه جاهل في اساسيتها ، وكل حقيقة علمية تعارض ما يحفظه هو سيتهمك بالكفر لأنك تعارض ما اتفق عليه الصحابة والفقهاء الكرام رضوان الله عليهم .
يعني كأنك بيتناقش ولي أمر التلميذ بتاع المسرحية القديمة لو فاكرينها لما كان مستغرب ازاي أن ( الأرض تلف حول نفسها ... يعني أنا قاعد في شبرا بعد ساعة الاقي نفسي في طنطا ؟ )
أو ينتفض أحدهم كالمحامي سمير صبري لكي يجد الضيف نفسه بعد أسبوع اسمه متصدر جريدة اليوم السابع تحت عنوان :
( سمير صبري يرفع قضية ازدراء اديان ضد فلان الفلاني لأنه ازدرى ل ب ا س عبدالله رشدي ) أو ( مقتل فلان الفلاني برصاصة طائشة من ارهابي أو الأرهابي أ . ع يذبح المفكر الفلاني )
لذلك يجب أن تكون مخضرما في كل العلوم الإنسانية والطبيعية ، و ثابت انفعاليا ولا تخاف .
والشرط الآخر والأهم ... ان تكون خارج مصر



#ماجد_الحداد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أزمة حرف الجيم
- لاب توب من الحجر
- نقد لتحريم زواج التجربة
- قاتل القرموط ( بطّل تنغير ياض )
- بالحق قام ( شد ازرك وتعالى جد ربنا شداي )
- الفرق بين صوتي النون والميم ( تحليل فوناتيك )
- بت يا فااااطنة
- أسطورة رقم تسعة
- الجن الرمادي ( مقارنة انثروبولوجية )
- أسطورة العرّاب
- العبودية ( تحلبل تطور العبودية وصورها المستقبلية من منظور عل ...
- العاب العقل
- دكتور فاروق الباز يعيد لأرتيميس ضياؤها - الجانب الآخر من الق ...
- العبودية الجديدة ( نبوءة ماركس )
- تأثير مانديلا وخدعة ديچافو
- ماذا بينك وبين ابراهيم ايها البُرص ؟
- الحدس
- خطيئة الوزغ ( البُرص )
- الاعراب في الإسلام وأسطورة رع
- ابن القيم يعترف بإيمان أفلاطون وأتباعه يكفرون المصريين القدم ...


المزيد.....




- بحرية حرس الثورة الاسلامي في ايران توقف 5 سفن على متنها 400 ...
- ضبط أئمة ومؤذنين يؤجرون مرافق المساجد في السعودية
- حركة طالبان باكستان تعلن مسؤوليتها عن تفجير مسجد بيشاور
- لأول مرة في تاريخ السعودية.. الكنيسة المصرية تقيم قداسا للمس ...
- لأول مرة في تاريخ السعودية.. الكنيسة المصرية تقيم قداسا للمس ...
- شخصيات إسلامية تنعى السعودي عبدالله بانعمة: رحل من كان يبث ا ...
- باسيل: التفكير بانتخاب رئيس جمهورية دون المسيحيين ضرب جنون و ...
- النخالة يتلقى اتصالاً من وزير خارجية الجمهورية الإسلامية
- قائد الثورة الاسلامية خلال لقائه جمعا من المنتجين: نحن متاخر ...
- بينهم إسلاميون وشاعر ومتوفى.. فرنسيون في قائمة -حظر الطيران- ...


المزيد.....

- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ماجد الحداد - كيف تناظر عبدالله رشدي أو اي سلفي ؟