أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ماجد الحداد - الفرق بين صوتي النون والميم ( تحليل فوناتيك )














المزيد.....

الفرق بين صوتي النون والميم ( تحليل فوناتيك )


ماجد الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 6767 - 2020 / 12 / 21 - 18:37
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


فرق كبير بين في سماع حرف ن وبين حرف م لاول وهلة
الفرق بينهما الصوتي بسيط جدا ، كلاهما حروف انفية اي يخرج صوتها من الانف .

يتميز النون بطنين عميق كأنها طبلة هندية مملوئة بالماء
هذه الذبذبة المميزة للقِرَب المائية
جرب بنفسك ...
ولا عجب أن يكتشف ذلك اول ما كتب الرموز والمخصصات في التاريخ أن يجعلوا صوت النون بشكل امواج في الهيروغليفية ، ويرمزوا له بالمحيط الأزلي العظيم
ولا عجب بالتالي أن يدل في الثقافات اللاحقة على الحوت أو السمك اهم مخلوق مائي ، ثم دواة الحبر ، فاعتبروا كأنه الماء وهم ينهلون منه ... احتمال بسبب تشابه الزرقة العميقة بينهما وسيولته ومصدر المدد الحياة كالكلمة الخالقه منه .
بل طور الصوفيون المسلمون هذا الأمر وجعلوا حرف النون هو اصل كل حروف اللغة .
اما الميم فهو صوت الفهم الذي يعني امساك الزمام والتحكم بالامور ويعبر عن الاستمرار النهائي والعزيمة ، ويعبر عن الحزم ثم العزم ، والوقوف على أسرار الشئ وأسبابه .
صوت الميم يتفاعل فيه الإنسان مع الشئ ويتداخل بإرادة وعي منه ، بعكس النون فهو جوهر الشئ الصافي قبل تدخل إرادتك وتفاعلك معه .
لكن على الرغم من تشابه مصدر خروج الحرفين من الأنف لاول وهلة ، الا أنهما يتباينا بوظيفتها الدلالية والتاثيرية عندما يوضعا في سياق وبناء الكلمة .
لكن لو طبقنا ذلك على الفرق بين فاطمة وفاطنة _ كما ذكرنا في المقال السابق _ في اللغة العربية في دلالة الكلمتين فسنجد أن الفطم فعل يدخل فيه إرادة انتزاع واستقلال ، الفطام مبعد يحتاج لإرادة وقد يسبب الالم
اما الفطن فهو وعي بحقيقة جوهر قضية ما ، ويأتي من الذات ويظل في الداخل عميق مستقر ، و متصل غير مستقل وغير منفصل عما وعيته وفطنت إليه . لان احيانا تكون الفطنة نتيجة حدس أو العام مباشر دون تدخل عقلي حر منك في تتبع الدليل والعمليات المنطقية الحرة التي تمارسها أثناء عمليات التفكير .
هذا المثل قد يشرح لك الفرق في دلالة صوتيهما .
وسبب هذا التشابه في مخرج الحرف _ رغم اختلاف حالة الفم المفتوحة في النون والمزمومة أو المغلقة في الميم ، لذي جعل المسلمون يربطونهما سويا مع حرفي الواو والياء في علم التجويد حرفا إدغام بغنّة ...
وهناك أدلة أخرى للجمع بينهما :
فكلمة امن المصرية الذي ندعوه ( آمون ) يجمع الحرفين ء وهو رمز النتر الخفي ؤ والعقيدة الغيبية العاطفية الروحية التي ليس عليها إثبات ، وهو الذي استخرج منه كلمة الايمان بالعربية ، وكلمة آمين للتصديق على الصلاة والدعاء دون تفكير أو مراجعة .
لكن هنا لا يشبه الفطنة الداخلية التلقائية الحدسية التي ذكرناها . بل هو تفاعل ارادي منك أيضا ، فقد يطرح عليك امر من الخارج أو الداخل قد تؤمن به أو لا تؤمن ، لذلك كان واحب تدخل الإرادة الحرة فيه ، وهو يفسر لماذا وضعوا حرف الميم في كلمة ( إمن )
كذلك الأمر مع التساؤل في العربية مع أداة الاستفهام ( من ؟ ) أو الكلمة المصرية من أو مين _ نتر القوة الذكرية والاستمرار في الفعل لآخره ، وايضا ارتباط دلالة الذكورة بالسوائل المني جعل العرب يطلقون عليه المني وهو سر ماء الحياة البيولوجية الوراثية لذلك في الكلمة نحد فيها حرف النون ،لكنه لا قيمة له بدون فعل ارادي حر في ممارسة الجنس ليصبح له قيمة في الإنجاب ، وهو السبب الذي وضع فيه حرف الميم مع النون .
فالاستفهمام بمن يتسائل عن كينونة وجوهر عميق كالإنسان ، لكن متفاعل مع إرادتنا في محاولة فهمه أو فهم من الشخص الذي وراء هذا الفعل ، لذلك نسأل من فعل هذا ؟ ولا نقول ما فعل هذا ؟
وكذلك الأمر مع فعل ( نام ) كفعل بالماضي أو ( نم ) في فعل الأمر تستطيع تطبيق هذا القانون عليهما .



#ماجد_الحداد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بت يا فااااطنة
- أسطورة رقم تسعة
- الجن الرمادي ( مقارنة انثروبولوجية )
- أسطورة العرّاب
- العبودية ( تحلبل تطور العبودية وصورها المستقبلية من منظور عل ...
- العاب العقل
- دكتور فاروق الباز يعيد لأرتيميس ضياؤها - الجانب الآخر من الق ...
- العبودية الجديدة ( نبوءة ماركس )
- تأثير مانديلا وخدعة ديچافو
- ماذا بينك وبين ابراهيم ايها البُرص ؟
- الحدس
- خطيئة الوزغ ( البُرص )
- الاعراب في الإسلام وأسطورة رع
- ابن القيم يعترف بإيمان أفلاطون وأتباعه يكفرون المصريين القدم ...
- أسطورة كنتاكي
- تحليل للمؤامرة الجندرية
- العصر الجديد ( مستقبل اطفالنا المنطقي )
- العصر الجديد ( الجزء الثاني ) اتحاد دمنهور
- انا عايزة السما مش الأرض
- الملحد المؤمن ( لا يوجد ملحد على الكوكب بعد )


المزيد.....




- -حبة واحدة قد تقتل-.. هذه رسالة المختبر السري لإدارة مكافحة ...
- الفصل الحادي عشر - كينغ
- طيار أوكراني: إف – 16 - تقل فاعلية عن -ملكة القتال الجوي الق ...
- البرازيل: لولا يقول إن بولسونارو هو الذي خطط ودبر اقتحام مبا ...
- الصين تعمل على فهم الظروف والتحقق من تفاصيل منطاد صيني مزعوم ...
- وزير خارجية إسرائيل يقول إن اتفاق سلام مع السودان سيوقع في و ...
- في العراق.. -غسل أموال مستشر لصالح إيران وسوريا-
- أمريكا وكندا ترصدان منطاد -تجسس صيني- يحلق فوق مناطق عسكرية ...
- مصدر عسكري: المدفعية الأوكرانية قصفت 12 جنديا حينما رصدت راي ...
- أنقرة تعلن العمل على تمديد صفقة الحبوب


المزيد.....

- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ماجد الحداد - الفرق بين صوتي النون والميم ( تحليل فوناتيك )