أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن ( حديث صفيح ) ، ( البلبلة والثوابت ) ( خلق الافك ) ، ( نصب )















المزيد.....

عن ( حديث صفيح ) ، ( البلبلة والثوابت ) ( خلق الافك ) ، ( نصب )


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 7412 - 2022 / 10 / 25 - 16:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السؤال الأول :
حديث صفيح
( أنا مقتنع تماما ان لا حديث نؤمن به إلا حديث الله سبحانه وتعالى فى القرآن الكريم .
ومقتنع بأن هناك أقاويل حكيمة قالها البشر ، وهناك من نسبها للنبى وجعلها سنة واحاديث نبوية وأحاديث قدسية . وهذا يجعلها من الدين وليست من الدين . وهذه قضية ما يسمونه بالأحاديث التى توافق القرآن . انا أقول انه لا باس بها بشرط ألا ننسبها للنبى وألا نجعلها من دين الاسلام . هناك أقوال حكيمة قالها غاندى ونهرو وطاغور ونيلسون مانديلا . وهناك اشعار رائعة قالها المتنبى وأبو العتاهية واحمد شوقى وحافظ ابراهيم . وهناك حديث منسوب كذبا للنبى ويقولون إنه يوافق القرآن ، وهو فعلا يوافق القرآن ولكن أرفض ان يكون منسوب للنبى . وهو حديث ( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ) . هذا حديث عظيم قاله شخص حكيم لأن الأمم المتقدمة تقدمت باتقان العمل وتقديسه عكس العالم الثالث الذى نعيش فيه . أنى اريد أن يكون هذا القول الحكيم شعارا لنرتقى وننتج ونخترع ونجوّد ونتقن . ما رأيك يا دكتور ؟ )
إجابة السؤال الأول
أتفق معك فى أنه لا حديث نؤمن به إلا حديث الله جل وعلا فى القرآن الكريم ، وأن هناك أقاويل حكيمة قالها بشر ، ولكنها ليست جزءا من الاسلام لأن الاسلام قرآن وفقط .
ولكن أختلف معك فى إعجابك بكلمة : ( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ). هى تخالف القرآن الكريم والعقل السليم . إنه يتجرأ فى التقول على الله جل وعلا زاعما إن الله جل وعلا يحب كذا . والله جل وعلا أوضح فى القرآن الكريم إنه ( يحب .. ) و ( أنه لا يحب ) . ولم يأت إنه يحب الاتقان فى أى عمل . لم يأت الاتقان مدحا لأى عمل بشرى ، بل المدح بالصالحات . وفارق بين العمل البشرى الصالح والعمل البشرى المتقن . وعقلا : قولك : ( إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ) يعنى ويشمل أى عمل ، بمعنى من يخطط باتقان للسرقة أو الخطف أو القتل أو لشنّ حرب باغية ..هل هذا يحبُّه الله جل وعلا ؟
هذا حديث ( صفيح ).!
السؤال الثانى :
الثوابت والبلبلة
فى نقاشات لنا مع السلفيين يتهموننا بإنكار الثوابت المعلومة من الدين بالضرورة ، وأننا نشيع البلبلة بين الناس . هل كتبت عن هذا الموضوع ؟
إجابة السؤال الثانى
1 ـ كتبنا كثيرا فى موقع ( أهل القرآن ) وتحدثنا فى قناتنا على اليوتوب عن اسطورة المعلوم من الدين بالضرورة واسطورة إجماع الأمة ، واسطورة ( الثوابت ) وأيضا عن موضوع البلبلة . أظن بعض هذا كان فى كتاب ( دين داعش الملعون ).
2 ـ وسريعا أقول إن إتهاماتهم متناقضة . إذا كان دينهم مبنيا على ( الثوابت الراسخة ) فلماذا تتعرض أفئدتهم للبلبلة بمجرد المناقشة ؟ ولماذا يحمونها بعقوبة الردّة ؟ ولماذا يُرهبون ويخيفون من يناقشهم ويحكمون بقتله ويطاردونه بسلطانهم ؟ ولماذا لا تصمد ( ثوابتهم ) أمام أى نقاش ؟ ولماذا تحتاج الى سُلطة الدولة لتدرأ عنها النقد ؟ ولماذا يطلبون من أتباعهم التسليم دون تفكير ؟ الذى يطمئن الى ( ثوابته الراسخة ) لا يحتاج الى معاقبة من يناقشها .
السؤال الثالث :
الله جل وعلا لم يخلق الافك
قرأت لك قولك إن الله لم يخلق الكذب . ولكن وجدت هذه الآية القرآنية التى تقول : ( اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (62) الزمر ). أى إن الله سبحانه وتعالى خلق كل شىء ، ومنه الكذب . كيف تحل هذا التناقض ؟
إجابة السؤال الثالث
قلتّ إن الله جل وعلا لم يخلق الإفك . أتباع الشيطان هم الذين يخلقون الافك . قالها ابراهيم عليه السلام لقومه : ( إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثَاناً وَتَخْلُقُونَ إِفْكاً ) (17) العنكبوت ) . وهى صناعة شيطانية ، قال جل وعلا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) المائدة ) . كانوا ينحتون الحجارة ويعبدونها .
الإفك هو عدم ، لا وجود له فى الحقيقة . لتوضيح ذلك نقول : إن القبر المقدس للحسين فى كربلاء هو أحجار ومواد بناء خلقها الله جل وعلا لا تختلف عن أى مواد بناء فى أى مكان أو مبنى . لكن الذى يجعلها مقدسة هو الإفك . هذا الافك ليس موجودا إلا فى أدمغة من يقدس الحسين . لو تحديتهم قائلا : أين الحسين ما كان لديهم جواب . وهذا ما قاله جل وعلا : ( قُلْ أَرُونِي الَّذِينَ أَلْحَقْتُمْ بِهِ شُرَكَاءَ ) (27) سبأ ).
الله جل وعلا لا يخلق عدما ، إنما يخلق شيئا . لهذا فالافك والأكاذيب الدينية لم يخلقها رب العزة ، وإنما إخترعها الشيطان وأعوانه من شياطين الانس والجن .
السؤال الرابع
( نصب ) فى كلامنا يعنى ( خدع ) . فلان ( نصب ) على فلان ، و ( فلان نصّاب ). فهل ( نصب ) فى القرآن تعنى النّصب والخداع ؟
إجابة السؤال الرابع
كلا .
( نصب ) يختلف معناها حسب التشكيل كالآتى :
1 ـ ( نُصب ): النون المضمومة والصاد الساكنة : تعنى العذاب . قال جل وعلا : ( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِي الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) ص )
2 ـ ( نصب ): النون المفتوحة والصاد المفتوحة : تعنى التعب : قال جل وعلا :
2 / 1 : ( فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَباً (62) الكهف )
2 / 2 : ( مَا كَانَ لأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلا يَرْغَبُوا بِأَنفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلا نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَطَئُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (120) التوبة )
2 / 3 : ( لا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ (48) الحجر)، وفعل الأمر منه جاء فى قوله جل وعلا : ( فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ (7) فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ (8) الشرح) أى إذا فرغت فاتعب فى العبادة راغبا الى ربك جل وعلا .
3 ـ ( نُصُب ) النون المضمومة والصاد المضمومة : بمعنى القبر المقدس . قال جل وعلا :
3 / 1 : ( يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنْ الأَجْدَاثِ سِرَاعاً كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ (43) المعارج )، 3 / 2 : 2 : ( وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ ) (3) المائدة )
وجمعها ( انصاب ) جاء فى قوله جل وعلا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) المائدة )



#أحمد_صبحى_منصور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ( الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى )
- عن : ( الله جل وعلا لا ينسى )، و ( دولة ) و ( إشتق وإنشقّ )
- ف 9 : المرأة فى ( الزكاة المالية والانفاق )( 4 / 2 ) المستحق ...
- ( لاتناقض ) و ( مسألة ميراث )
- هل للعرب فضل علمى على الغرب ؟
- عن إبن ( أخ لئيم ) ، و ( تعب ) و ( البخارى )
- الزمان والمكان والمخاطبات بين أهل الجنة وأهل النار
- عن ( أبواب الجنة أو النار ) ، ( صخرة ) ، ( المظلومون الظالمو ...
- القاموس القرآنى : (أحاط يحيط محيط )( فطر / فاطر ، منفطر )
- ف 9 : المرأة فى ( الزكاة المالية والانفاق ) ( 4 / 1 ) المستح ...
- ف 9 : المرأة فى ( الزكاة المالية )( 3 ) متى يجب إخراج الزكاة
- القاموس القرآنى : صنع ، داخر . شقى وسعيد
- القاموس القرآنى : ( حنيفا / حنفاء )
- القاموس القرآنى : ( ذرّة ) و ( خردل ) و ( قطمير )
- القاموس القرآنى : ( بور) ( خضع )( نكير )( خبالا ) ( خرق )( ث ...
- ف 9 : المرأة فى ( الزكاة المالية ) ( 2 ) مقدار الزكاة المالي ...
- القاموس القرآنى : ( مبلس ) ( يستحى / يستحيي ) ( الجاثية ) ( ...
- ف 9 : المرأة فى ( الزكاة المالية ) ( 1 ) تحديد المفاهيم قرآن ...
- عن المسح على الخفين ، ومكر الله ، ومعنى ( كذلك )
- عن مقال ( ساعة والساعة )


المزيد.....




- المقاومة الإسلامية في العراق تعلن استهداف موقع اسرائيلي حيوي ...
- المقاومة الإسلامية في العراق تعلن استهداف قاعدة -عوفدا- الجو ...
- معرض روسي مصري في دار الإفتاء المصرية
- -مستمرون في عملياتنا-.. -المقاومة الإسلامية في العراق- تعلن ...
- تونس: إلغاء الاحتفال السنوي لليهود في جربة بسبب الحرب في غزة ...
- اليهود الإيرانيون في إسرائيل.. مشاعر مختلطة وسط التوتر
- تونس تلغي الاحتفال السنوي لليهود لهذا العام
- تونس: إلغاء الاحتفالات اليهودية بجزيرة جربة بسبب الحرب على غ ...
- المسلمون.. الغائب الأكبر في الانتخابات الهندية
- نزل قناة mbc3 الجديدة 2024 على النايل سات وعرب سات واستمتع ب ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن ( حديث صفيح ) ، ( البلبلة والثوابت ) ( خلق الافك ) ، ( نصب )