أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن المسح على الخفين ، ومكر الله ، ومعنى ( كذلك )















المزيد.....

عن المسح على الخفين ، ومكر الله ، ومعنى ( كذلك )


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 7393 - 2022 / 10 / 6 - 17:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عن المسح على الخفين ، ومكر الله ، ومعنى ( كذلك )
السؤال الأول :
فى موضوع الطهارة فى كتاب ( تشريعات المرأة ) لم نقرأ رأيك فى المسح على الخفين في الوضوء ؟ وهو من مباحث الفقه . وهل ينطبق هذا على الحذاء والجوارب ؟
الاجابة
1 ـ المسح على الخفين من ابواب الفقه الذى أطلق على الغسل العادى للصلاة مصطلح (الوضوء ) . وكعادتهم فى الثرثرة كتبوا فيه كثيرا وإختلفوا فيه أكثر .
2 ـ المذكور فى القرآن الكريم عن الغسل العادى للصلاة هو قوله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ ) (المائدة 6 ).
3 ـ حسب الفهم (اللغوى) للقرآن الكريم فإن كلمة (وَأَرْجُلَكُمْ ) جاءت منصوبة بالفتح ،أى معطوفة على كلمتى (وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ ) خصوصا مع تحديد القدر المغسول من الرجلين (إِلَى الْكَعْبَينِ ) و تحديد القدر المغسول من اليدين (إِلَى الْمَرَافِقِ ). وبالتالى فان المعنى هو :اغسلوا وجوهكم وأيديكم وأرجلكم . أما المسح فهو خاص بالرأس أى الشعر (إذا كان موجودا )..
3 ـ وقد يكون من المشقة غسل الرجلين الى الكعبين ، بل قد يكون من المشقة العثور على الماء ، بل قد يكون من المشقة تأدية الصلاة العادية كأن تكون فى سيارة أو طائرة ،او فى صلاة الخوف ، وفى كل ذلك شرع الله تعالى تيسيرات مثل التيمم بدلا عن الغسل ، ومثل صلاة الخوف عند الحرب ( النساء 101 : 103) وفى أى ظروف أخرى لا يتمكن فيها المصلى من أداء الصلاة العادية من ركوع وسجود وقيام ، عندها يصلى باى كيفية سائرا ماشيا أو راكبا ( البقرة 239).
4 ـ ولو رجعنا الى حكم المسح على الحذاء (أو الخفين ) بدلا من غسل القدمين فلدينا هنا أمر تشريعى ( وهو غسل القدمين الى الكعبين ) ولدينا مقصد تشريعى وهو التيسير ورفع الحرج والعنت والضرر. ومعلوم أن الأحكام التشريعية فى القرآن الكريم ثلاث درجات :ألأمر ـ القاعدة ـ المقصد . فالأمر التشريعى يخضع للقاعدة التشريعية (إن وجدت ) والقاعدة التشريعية والأمر معا يخضعان للمقصد التشريعى. وعليه فان تطبيق الأمر التشريعى بغسل القدمين يخضع للمقصد التشريعى وهو رفع الحرج والتيسير .ولو قرأت الآية الكريمة كلها لوجدت التوضيح ، فبقيتها تقول : (وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)( المائدة 6).
فهنا تخفيف وذكر للتيمم بديلا ، ثم يأتى المقصد التشريعى صريحا واضحا بقوله تعالى (مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ).
أى يجوز أن تمسح على الحذاء أو الجورب عند الضرورة بديلا عن غسل القدمين .
السؤال الثانى
هل (يمكر ) من صفات الله تعالى واسمائه الحسنى ؟ :

الاجابة :
1 ـ هناك أفعال وصفات لله جل وعلا ولم يرد فى القرآن الكريم إسم يدل عليها من أسمائه الحسنى ، مثل :
1 / 1 : أفعال وصفات المشاكلة :
1 / 1 / 1 :( وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (54) آل عمران )
1 / 1 / 2 : ( إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً (15) وَأَكِيدُ كَيْداً (16) الطارق )
1 / 1 / 3 : ( فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً (16) الاسراء )
1 / 2 : صفات هى لله جل وعلا وحده مثل :
1 / 2 / 1 :( وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ (7) الحج )
1 / 2 / 2 :( لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِ وَيُمِيتُ (158) الأعراف ): عن ( المُميت) .
1 / 2 / 3 : ( إِنَّ اللَّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَى) (95) الأنعام )( فَالِقُ الإِصْبَاحِ ) (96) الأنعام ).
2 : أما عن تسميات البشر ، فهناك :
2 / 1 : من يتمسك بالحق ، فيسمّى : عبد ( الله ) عبد ( العليم ) عبد ( الحكيم ) عبد ( القدوس )..الخ .
2 / 2 : من يتمسّك بالحق ، ولكن يخطىء فى النُّطق ، مثل : عبد ( الوهاب ) وهى بتشديد ( الهاء ) ، ولكنه ينطقها بالفتح ، ومثل : عبد ( المنعم ) والميم مضمومة ، ولكن ينطقها مكسورة .
3 ـ من يسمى إسما ليس أصلا من اسماء الله جل وعلا ، مثل ( عبد الستار ) ( عبد المقصود ).
4 ـ من يسمّى إسما فيه الكفر مثل ( عبد الموجود ). وهذا تأثرا بعقيدة وحدة الوجود الصوفية . ومعروف أن ( الموجود ) مفعول يحتاج الى فاعل أوجده ( واجد ) ، ومثل ( عبد النبى ) ( عبد الرسول ) ( عبد الحسين ) ( عبد الأمير ) ( عبد الصالحين ) . وهذا كله شائع فى أديان المحمديين الأرضية .

السؤال الثالث

ما معنى ( كذلك ) فى آية ( وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ ) 28 ) فاطر ) .

الاجابة :

هذا يدخل بنا الى ناحية رائعة فى البيان القرآنى ، وهو تنوع المعانى وتداخلها . ونعطى أمثلة تستلزم تدبرا عميقا . قال جل وعلا : :
1ـ ( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ ( 27 ) وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ) 28 ) فاطر ) . من الممكن أن تقرأها : ( وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ ) وتكون ( كذلك ) متعلقة بما قبلها . وما بعدها جملة جديدة . وممكن أن تكون ( كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ) ، أى تتعلق ببداية جملة جديدة ، ولكن مترتبة على ما قبلها .
2 ـ ( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ) 2 ) البقرة ) . يمكن أن تقرأها ( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ ) وتكون جملة مستقلة ، ويمكن أن تقرأها ( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ ) . ويمكن أن تقرأها ( فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ). ويمكن أن تكون ( هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ) مستقلة بمعناها .
3 ـ ( وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ ) ( 5 ) النحل ). ممكن أن تقرأ ( وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا ) وتكون جملة مستقلة . وما بعدها جملة مستقلة وهى ( لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ ) . ويمكن أن تقرأها ( وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ ). وتكون ( فِيهَا دِفْءٌ ) جملة مستقلة.
4 ـ ( وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ ) ُ )23 ) سبأ ) . ممكن أن تكون ( حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ) ويكون ما بعدها إجابة : ( قَالُوا الْحَقَّ ). ويمكن أن تقرأها : ( حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا ) وتكون الاجابة ( قَالَ رَبُّكُمْ) وبعدها متعلق بها ( قَالُوا الْحَقَّ ).



#أحمد_صبحى_منصور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن مقال ( ساعة والساعة )
- القاموس القرآنى : ( رجس ) ( سكرة / غمرة ) ( أضغان ) ( نعمة / ...
- بين الهنود (عبدة البقر) والمحمديين (عبدة الجيف )
- القاموس القرآنى : ( البخل والشُّح ) ( السائل والمتسول )
- القاموس القرآنى ( ساعة ) ، ( الساعة )
- القاموس القرآنى : ( واسع )، ( تبرأ / براءة ) ( مدين / مديون ...
- عن القسم ( أو الحلف ) بالله جل وعلا
- يسألونك عن ثورة النساء فى ايران
- ف 8 : الصلاة ( 2 ) يجوز للمرأة أن تؤم الرجال فى الصلاة ، طال ...
- القاموس القرآنى : الكلب والحمار
- المحمديون ملحدون .. فمتى يفيقون ؟!!
- بين العفو والصفح وبين الغيظ والانتقام
- من أكاذيب السيرة ( المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار ) و ( طلع ...
- القاموس القرآنى : الأزفة ، القرابين والنذور
- القاموس القرآنى : سكن / مساكن ( وعظا لأكابر المجرمين )
- القاموس القرآنى : قرح ، رجز
- لا سبى ولا قتل للأسير فى الاسلام
- القاموس القرآنى : شغل ، عمل ، كسب ، ربح ، تطرف ، غلو ، شطط
- ف 8 : الصلاة ( 1 ) للمرأة أن تؤذّن للصلاة طالما يرد تحريم فى ...
- القاموس القرآنى : دابة ، بغتة ، ترك


المزيد.....




- جبهة العمل الاسلامي في لبنان دعت لتعاون الجميع من أجل إلغاء ...
- المعلم الروحي الذي يشغل الهند بسبب -معجزاته- العلاجية
- الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي يؤكد لنظيره السوري وقوف الجمهو ...
- مقتدى الصدر: لو دافعت الدول العربية والإسلامية عن القرآن لما ...
- مقتدى الصدر: لو دافعت الدول العربية والإسلامية عن القرآن لما ...
- مفتي الجمهورية يعزي تركيا وسوريا في ضحايا الزلزال المدمر
- أمريكا تتباكى على ضحايا زلزال سوريا.. ماذا عن ضحايا زلازل ال ...
- الاوقاف السورية تفتح صالات وخدمات المساجد لاستقبال المتضررين ...
- شاهد.. ابرز عناوين بانوراما انجازات الثورة الاسلامية
- انجازات الثورة الاسلامية في الذكرى الـ44- الجزء الاول


المزيد.....

- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن المسح على الخفين ، ومكر الله ، ومعنى ( كذلك )