أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق الجبوري - متذا بعد تشكيل الحكومة ؟!














المزيد.....

متذا بعد تشكيل الحكومة ؟!


طارق الجبوري

الحوار المتمدن-العدد: 7402 - 2022 / 10 / 15 - 18:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ماذا بعد تشكيل الحكومة ؟!
تمخضت جلسة مجلس النواب التي انعقدت يوم الخميس الماضي المصادف 13/10/2022 التوافق على اختيار عبد اللطيف رشيد رئيساً للجمهورية ليقوم بدوره بتكليف محمد شياع السوداني لرئاسة مجلس الوزراء الذي قام ومنذ اعلان خبر ترشيحه للمنصب لاطلاق كثير من الوعود ومنها تخفيض رواتب اصجاب الدرجات الخاصة بدءُ من رئيس الجمهورية وصولا الى المديرين العامين ، اضافة لتعهداته الاخرى بان تتميز حكومته بالشجاعة على محاربة الفساد وغير ذلك ..
وفي الوقت الذي نتمنى كمواطنين بقدرة المكلف بادارة السلطة التنفيذية على تحقيق وعوده ، فاننا اايضاَ علينا ان لاننسى تجاربنا المرة مع الحكومات السابقة ومنها حكومتي المالكي لدورتين وحكومات حيدر العبادي وعادل عبد المهدي ومصطفى الكاظمي وما اطلقه رؤسائها من عهود ووعود لم نلمس منها اي شيء .. ولان المنطق العلمي يقول بان النتائج بمقدماتها فاننا وبمنتهى الصراحة نخشى ان تكون حكومة محمد شياع السوداني كسابقاتها خاصة وانها جاءت نتيجة المحاصصة التي اعتادت الاحزاب تلطبف وجهها القبيح باطلاق صفة التوافق ، كما انه من نفس مدرسة الاحزاب التي تسببت بكل هذا الدمار للعراق فهل يمتلك رئيس الوزراء المكلف شجاعة التخلص من سطوة وهيمنة الاحزاب التي توافقت على تسليمه السلطة التنفيذية في ظروف صعبة وقاهرة ؟!ويعلم السيد محمد شياع قبل غيره مستوى وحجم الفساد الذي ينخر جميع مؤسسات الدولة من اعلى رأس الهرم الى ادناه .. وهولم يكن بعيدأ عن عملية سياسية فاشلة بل ميتة سريرياً وهيمنة احزاب السلطة على مفاصلها من دون ان نتجاهل موضوع خطير وحساس وهو السلاح المنفلت ووجود ميليشيات تعد نفسها فوق القانون بل هي القانون نفسه . التحديات كثيرة امام رئيس الوزراء المقبل اذا ما نجح بتسمية اعضاء حكومته او تم فعلا تمرير ترشيحه لهذا الموقع الى النهاية وصوت عليه اعضاء مجلس النواب .. وربما تشهد الايام المقبلة مفاجأت غير متوقعة او محسوبة لنعيش سيناريوهات سياسية يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي نظن انها جزء من عملية جس نبض الشارع بشأنها لكنها في كل الاحوال من صنع الاحزاب المتنفذة واطلاقها بهذه الصورة متعمد ومقصود .
اخيراً فان ما على رئيس مجلس الوزراء المكلف ان يدركه ان غالبية الشعب يئست من الاحزاب ووعودها المعسوله وفقدت الثقة بها وهوجزء من هذه الاحزاب وان انتفاضة تشرين ما زالت مستمرة ولايفوتنا ان نشير الى موقف السيد مقتدى الصدر الذي جاء في تغريدة لوزيره الرافض لهذا التكليف سواء للسوداني او سواه حيث وصف الحكومة بالميليشياوية المتناقضة مع مصالح الشعب ومصلحة العراق مذكراً بالممارسات السياسية التي افشلت جهود تشكيل حكومة اغلبية بعيدة عن المحاصصة بكل انواعها . فهل يستطيع شياع ان يمهد الطريق لبناء جسور ثقة بينه وبين المواطنين وهو الذي جاءت به المحاصصة ؟
هذا ما ستجيب عليه الايام المقبلة ونتمنى ان تكون حافلة بالخير للعراق وشعبه .



#طارق_الجبوري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تشرين ثورة وطن نقيه
- تشرين وتطلعات شعب مطلوم
- واقعنا العراقي وتشرين الانتفاضة
- بعد فض الاعتصامات .. كيف السبيل الى التغيير ؟!طارق الجبوري
- متى يستطيع الشعب تحقيق التغيير ؟!
- قصف زاخو جريمة وحشية فهل هناك من يتحمل المسؤولية ؟!
- على طريق توحيد قوى المعارضة الوطنية
- حقوق المتقاعدين ملاحظات وحلول
- البديل السياسي
- الخلل في عملية سياسية ولدت ميتة ياسادة
- المستقلون وازمة ( الانسداد السياسي )!
- انتفاضة تشرين .. اين ؟1
- تشكيل الحكومة .. هل هو مطلب الشعب ؟!
- بعد احتلال العراق .. انتهاك للحقوق وقهر وتجويع
- سياسيون في المزاد !
- الصواريخ الايرانية رسالة تهديد علنيه
- المحاصصة .. هل هي قدر محتوم؟!
- طريق السلام المغلق بين روسيا واوكرانيا !
- روسيا واوكرانيا .. وخيارات السلام
- النواب المستقلون .. هل تصمدون ؟


المزيد.....




- فيديو غريب يظهر جنوح 160 حوتا على شواطىء أستراليا.. شاهد رد ...
- الدفاع الروسية تعلن القضاء على 1000 عسكري أوكراني خلال 24 سا ...
- أطعمة تجعلك أكثر ذكاء!
- مصر.. ذعر كبير وغموض بعد عثور المارّة على جثة
- المصريون يوجهون ضربة قوية للتجار بعد حملة مقاطعة
- زاخاروفا: اتهام روسيا بـ-اختطاف أطفال أوكرانيين- هدفه تشويه ...
- تحذيرات من أمراض -مهددة للحياة- قد تطال نصف سكان العالم بحلو ...
- -نيويورك تايمز-: واشنطن سلمت كييف سرّا أكثر من 100 صاروخ ATA ...
- مواد في متناول اليد تهدد حياتنا بسموم قاتلة!
- الجيش الأمريكي لا يستطيع مواجهة الطائرات دون طيار


المزيد.....

- في يوم العمَّال العالمي! / ادم عربي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق الجبوري - متذا بعد تشكيل الحكومة ؟!