أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق الجبوري - حقوق المتقاعدين ملاحظات وحلول














المزيد.....

حقوق المتقاعدين ملاحظات وحلول


طارق الجبوري

الحوار المتمدن-العدد: 7268 - 2022 / 6 / 3 - 00:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حقوق المتقاعدين .. ملاحظات وحلول
ابتداءً لابد من الاشارة الى ملاحظة مهمة وهي ان حقوق اية شريحة سواء عمال او فلاحين او اساتذة جامعات ومعلمين ومدرسين وغيرهم لايمكن ان تنفصل عن حقوق المواطنين بشكل عام .. لذا فمن الخطاً تجزئة الحقوق بل ينبغي ان تتوحد جهود جميع الشرائح المظلومة وتعلن بصوت واحد رفضها للظلم والاستغلال وعدم المساواة وتنظم صفوفها في تظاهرات شعبية تطالب بالتغيير الجذري الذي من دونه يبقى مسلسل انتهاك الحقوق مستمراً .. غير اني هنا وجدت نفسي مضطرا لتسليط الضوء على هذه القضية التي تكاد تكون شبه مهملة مع قناعتي ان ليس هنالك من مجيب فالاحزاب اعتادت على العمل بمبدأ اذن من طين واذن من عجين !!
فبين فترة واخرى ينظم المتقاعدون تظاهرة احتجاجية ويقفون امام باب الهيئة الوطنية للتقاعد مطالبين بانصافهم من الغبن الذي اصاب عدد غير قليل منهم ،لكنهم والى الان يعانون من حرمانهم من بعض حقوقهم وعدم انصافهم .. لا اريد هنا ان ازايد على احد في مجال المطالبة بانصاف المتقاعد ، غير ان الواجب الاخلاقي والديني قبل السياسي يحتم علينا طرح بعض ابرز ما تعانيه هذه الشريحة ووضع افكار لمعالجات نتمنى ان يتم تدارسها من قبل الجهات المختصة .. صحيح ان جمعية المتقاعدين وعدد من وسائل الاعلام طرحت وما زالت بعض هموم المتقاعدين غير انها ومع الاسف بقيت من دون معالجات حقيقية .. وبرغم ان المادة ( 14) من قانون التقاعد الموحد ذي الرقم 26 لعام 2019 نصت صراحة على مساواة رواتب المتقاعدين الا ان الغريب الى ان هذه المادة لم يتم تطبيقها بذرائع واهيه فبقي عدد غير قليل من هذه الشريحة التي احيلت على التقاعد قبل صدور قانون التقاعد الموحد تعاني من مشاكل من ابرزها عدم صرف مكافأة نهاية الخدمة لهم والفارق الكبير في رواتبهم مقارنة باقرانهم من الذين احيلوا على التقاعد بعد صدور القانون وتنفيذه برغم انهم يحملون نفس الشهادات وسنوات الخدمة وغير ذلك .. واذا كان مقبولا من وزارة المالية ابان الازمة المالية التي مر بها العراق التقاعس والتقصير في انصاف هؤلاء ، فانا نعتقد ان وجود وفرة مالية تفرض عليها انصاف المتقاعدين ودراسة موضوع صرف نهاية الخدمة وتعديل رواتبهم اسوة باقرانهم وهذا حق لايحوز اغفاله . واذا كان قانون التقاعد الموحد قد اغفل الاشارة الى تطبيقه باثر رجعي ما تسبب بحيف كبير وظلم وحرمان حقوق فان من واجب الحكومة ومجلس النواب اعادة النظر بهذا الموضوع ويسجلوا موقفا اخلاقيا ازاء شريحة افنت زهرة عمرها في خدمة وطنها .ومن المهم هنا التذكير ايضا بان المادتين 14و 15 في الباب الثاني من الدستور اكدتا على مساواة العراقيين في الحقوق من دون تمييز على اساس العرق والدين والمذهب وحقه في الحياة .. وهذا بحد ذاته يحفزنا على المطالبة ايضاً بانصاف شريحة غير قليلة ممن شملهم قانون المسائلة والعدالة واحيلوا على التقاعد برواتب قليلة جدا ومنهم ضباط واساتذة جامعة لاتتجاوز رواتبهم الى الان الـ 500 الف دينار !! ناهيك عن ان البعض منهم لم يتمكنوا من اكمال معاملاتهم التقاعدية بسبب الروتين ووضع العراقيل ومنها عدم وجود قيد لديهم ومطالبتهم بابراز مستمسكات اصليه لاتتوفر عند غالبيتهم ، برغم ان هيئة المسائلة والعدالة وجهت لانجاز معاملاتهم !!
ونعتقد ان ليس هنالك من تعقيد في تطبيق العدالة للمتقاعدين القدامى بايجاد حلول عادلة ومعالجات عملية لتحقيق المساواة مع اقرانهم اذا ما توفرت النية السليمة ولنتذكر جميعا اننا جميعا سنكون يوما من هذه الشريحة التي طال حرمانها من حقوقها .. ولنا عودة في مواضيع اخرى لتسليط الضوء على بعض هموم المواطنين سواء المتقاعدين منهم ام غيرهم .



#طارق_الجبوري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البديل السياسي
- الخلل في عملية سياسية ولدت ميتة ياسادة
- المستقلون وازمة ( الانسداد السياسي )!
- انتفاضة تشرين .. اين ؟1
- تشكيل الحكومة .. هل هو مطلب الشعب ؟!
- بعد احتلال العراق .. انتهاك للحقوق وقهر وتجويع
- سياسيون في المزاد !
- الصواريخ الايرانية رسالة تهديد علنيه
- المحاصصة .. هل هي قدر محتوم؟!
- طريق السلام المغلق بين روسيا واوكرانيا !
- روسيا واوكرانيا .. وخيارات السلام
- النواب المستقلون .. هل تصمدون ؟
- هل من سبيل الى حركة احتجاج ناجحة ؟
- صراع ارادات وشعب يترقب ماهو ات
- الدولة المدنية .. لماذا ؟!
- حكومة الاغلبية وباب التغيير !!
- المغيبون ملف يحيطه النسيان والاهمال
- هل يمكن ان يقترب مجلس النواب من تطلعات المواطنين ؟!
- ثروة وطن تبدد وشعب يشرد
- نتائج انتخابات على المزاج !!


المزيد.....




- اخترقت غازاته طبقة الغلاف الجوي.. علماء يراقبون مدى تأثير بر ...
- البنتاغون.. بناء رصيف مؤقت سينفذ قريبا جدا في غزة
- نائب وزير الخارجية الروسي يبحث مع وفد سوري التسوية في البلاد ...
- تونس وليبيا والجزائر في قمة ثلاثية.. لماذا غاب كل من المغرب ...
- بالفيديو.. حصانان طليقان في وسط لندن
- الجيش الإسرائيلي يعلن استعداد لواءي احتياط جديدين للعمل في غ ...
- الخارجية الإيرانية تعلق على أحداث جامعة كولومبيا الأمريكية
- روسيا تخطط لبناء منشآت لإطلاق صواريخ -كورونا- في مطار -فوستو ...
- ما علاقة ضعف البصر بالميول الانتحارية؟
- -صاروخ سري روسي- يدمّر برج التلفزيون في خاركوف الأوكرانية (ف ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق الجبوري - حقوق المتقاعدين ملاحظات وحلول