أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=770140

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - مقتل مهسا مٶامرة ضد النظام الايراني!














المزيد.....

مقتل مهسا مٶامرة ضد النظام الايراني!


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7388 - 2022 / 10 / 1 - 13:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد مرور 13 يوما على الانتفاضة التي إندلعت بوجه النظام الايراني على أثر مقتل الشابة الکردية مهسا أميني على يد شرطة الاخلاق، فإن الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي وبعد التهديدات التي قام بإطلاقها عقب عودته من نيويورك، ضد المنتفضين، فإنه إعتبر مقتل مهسا أميني "مؤامرة حيكت ضد إيران لوقف تقدمها"، رئيسي الذي أضاف أيضا في تصريحاته هذه خلال مقابلة تلفزيونية إن "هؤلاء الذين شاركوا في أعمال الشغب يجب التعامل معهم بشكل حاسم، هذا مطلب الشعب"!
هذان التبريران اللذان إعرب عنهما رئيسي، يثيران السخرية والتهکم البالغين، ذلك إن ماقد زعمه بخصوص إن الانتفاضة التي إندلعت على أثر مقتل مهسا هي"مٶامرة"، فإنه بذلك يعتبر جميع من شارکوا فيها بمثابة متآمرين، ولاندري هل إن ذهاب مهسا نفسها برفقة شقيقها الى طهران وتعرضها الى ذلك يدخل أيضا ضمن هذه المٶامرة التي صورها لنا رئيسي، والانکى من ذلك هو کيف تسنى لهذه الانتفاضة أن تمتد الى 162 مدينة في المحافظات ال31 الايرانية بهذه السرعة؟ وهل إن الاوضاع الامنية بهذه الهشاشة التي تسمح بذلك؟
ثم إن السٶال الآخر الذي يجب طرحه على رئيسي هو: مالذي يعنيه بمطلب الشعب بالتعامل الحاسم مع الذين شارکوا في ما وصفه بأعمال الشغب؟ هل إن المنتفضين الذين هم يمثلون الشعب الايراني في سائر أرجاء إيران، يطالبون النظام بأن يعاقبهم لأنهم وقفوا ضد النظام؟! مع إن قراءة بسيطة لما بين أسطر هذا الشطر من تصريح رئيسي يدل على نية النظام من أجل الاعداد لحملة تعذيب وقتل وإبادة شبيهة بتلك التي قام بإرتکابها على أثر إنتفاضة 15 نوفمبر حيث قتل 1500 من المنتفضين.
ومن دون شك فإن هذا التصريح يدل بکل وضوح على إن النظام الايراني يعد العدة مرة أخرى لإرتکاب مجزرة أخرى بحق أبناء الشعب الايراني وقطعا فإن هذا الامر ليس بغير المتوقع والمنتظر من هذا النظام وخصوصا خلال عهد رئيسي الذي يلقب بالسفاح لکونه أحد أعضاء اللجنة الرباعية التي شارکت بإبادة الآلاف من السجناء السياسيين، علما بأن معظم المراقبين السياسيين والمتابعين للشأن الايراني قد توقعوا منذ بداية ترشيح وتنصيب رئيسي بأن عهده سيکون عهد سياسة الحکم بالحديد والنار.
النظام الايراني الذي ومنذ تأسيسه على مر ال43 عاما المنصرمة راهن على إتباع سياسة الحديد والنار ومصادرة الحريات کأسلوب للتعامل مع الشعب الايراني ولکن، هل إن هذه السياسة قد جعلت الشعب الايراني يرکن لهذا النظام ويخضع له؟ إن الانتفاضات العارمة والتحرکات الاحتجاجية المختلفة التي إندلعت طوال العقود الاربعة الماضية ومن ضمنها الانتفاضة الاخيرة، تٶکد وتثبت بأن الشعب لايمکن أبدا أن يرضى بالذل ويتخلى عن حريته وإن مواجهته مع هذا النظام مستمرة حتى يتم حسمها لصالحه.



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خوف وهلع في طهران
- هل هو تبرير أم إعتراف بالعجز؟
- مناورة تفضح النظام الايراني
- روح الرفض والمقاومة المتأصلة ضد النظام الايراني
- الغضب الايراني المکبوت ينفجر
- آخر مرشد وآخر رئيس إيراني
- مهسا أميني أشعلت إنتفاضة الحرية
- الجريمة ضد الانسانية کما يراها رئيسي
- ترقب وحذر وقلق
- دوريات الموت في إيران
- موضوع يقلق النظام الايراني
- هناك خروج واحد من مأزق المفاوضات مع إيران
- نهج النظام أساس الفقر في إيران
- نکسة بإنتظار رئيسي
- لعب النظام الايراني على الحبلين
- عن الاموال القادمة لإيران من خطة العمل المشترکة
- ملف حقوق الانسان في عهد رئيسي
- رفض يحرج النظام الايراني کثيرا
- رئيسي زاد الطين بلة
- الشعب الايراني في وادي وخامنئي في واد آخر


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. التحقيق مع منظمات أوكرانية حاولت الحصول ع ...
- دمشق تطالب بإعادة النظر في مقاربة مجلس الأمن لملفها الكيميائ ...
- نائبة أمريكية تطالب بمراجعة الأموال التي تصرف لأوكرانيا
- بوريل: الضمانات لأوكرانيا أولا ولروسيا لاحقا
- البرهان ردا على حميدتي: إجراءات 25 أكتوبر كانت ضرورة ولم تكن ...
- بولتون يعلن استعداده لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية
- احتجاجات في اليونان إثر إصابة صبي برصاص الشرطة في مطاردة من ...
- مستثمر تونسي يعرض على الحكومة 66 مليارا لمنع صفقة وصفها بـ-ا ...
- حريق قرب مقرّ منظمة -مجاهدي خلق- الإيرانية في لندن
- -ميتا- تهدد بالتوقف عن نشر الأخبار


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - مقتل مهسا مٶامرة ضد النظام الايراني!