أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - نکسة بإنتظار رئيسي














المزيد.....

نکسة بإنتظار رئيسي


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7369 - 2022 / 9 / 12 - 10:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يواجه الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في مسعاه من أجل الحضور في الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك، مايمکن أن نصفه بتحد غير إعتيادي ولاسيما وإن المطالبات من قبل أوساط سياسية متنفذة في الولايات المتحدة الامريکية تزداد بعدم السماح له بدخول الولايات المتحدة وبالتالي لايشارك في تلك الاجتماعات.
التقارير الخبرية والتحليلات والمقالات السياسية المختلفة التي تتناول موضوع تردد رئيسي في القيام بزيارات للدول الديمقراطية التي تحترم مبادئ حقوق الانسان وتعمل بها وذلك خوفا من إعتقاله على خلفية دوره في مجزرة 1988، التي کان فيها عضوا في لجنة الموت الرباعية، هذا الموضوع قد أصبح حديث الشارع الايراني، ومع إن رئيسي قد قام بزيارات لدول معينة لايمکن وصفها بدول ديمقراطية من أجل تفنيد موضوع تخوفه ورهبته من القيام بزيارات خارجية، لکن هذه الزيارات وتلك الدول کما يبدو لم تقنع الشارع الايراني ولازال الحديث بهذا الصدد جار.
في غمرة الاستعدادات التي يجريها رئيسي من أجل الحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة وحضور إجتماعات الدورة ال77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، فقد حثت مجموعة من أعضاء مجلس النواب الأميركي من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، الرئيس جو بايدن على رفض "تأشيرات الدخول" للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له لحضور الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك بسبب سجل رئيسي في دعم الإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان. وبلغ عدد المشرعين المطالبين بمنع دخول رئيسي 52 نائبا برئاسة يونغ كيم.
وبحسب المراقبين السياسيين، فإن توزع النواب ال52 على الحزبين الامريکيين الرئيسيين وتحرکاتهم الجماعية والفردية من أجل ممارسة الضغط والتأثير على إدارة بايدن في سبيل عدم السماح لرئيسي بالقدوم الى الولايات المتحدة، فإن ذلك يشکل وبحق تهديدا لايمکن الاستهانة به ولاسيما وإنهم يستندون على مبررات قوية في سبيل تحقيق هدفهم خصوصا وإن ماجاء‌ في الرسالة التي بعثها هٶلاء النواب الى بايدن يٶکد ذلك حيث ذکرت بأنه"لا يمكن للولايات المتحدة أن تتغاضى عن تورط إبراهيم رئيسي المباشر في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المعترف بها دوليا، بما في ذلك القتل الجماعي المنظم عام 1988 لآلاف السجناء السياسيين، من بينهم نساء وأطفال من قبل النظام الإيراني".
ليس هٶلاء النواب فقط إنما هناك مايمکن أن نقول عنه قطاع سياسي أمريکي عريض يعارض قدوم رئيسي للولايات المتحدة ويطالب بعدم السماح بها وإذا ماأخذنا التأزم الحاصل في المفاوضات النووية وکذلك الهجمة السيبرانية الاخيرة التي قام بها النظام الايراني على ألبانيا التي هي عضوة في حلف الناتو وأدانتها واشنطن بشدة وفرضت عقوبات أخرى بسببها على هذا النظام، فإن التوقعات تزداد بقيام إدارة بايدن بعدم منح رئيسي تأشيرة الدخول الى أمريکا.



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لعب النظام الايراني على الحبلين
- عن الاموال القادمة لإيران من خطة العمل المشترکة
- ملف حقوق الانسان في عهد رئيسي
- رفض يحرج النظام الايراني کثيرا
- رئيسي زاد الطين بلة
- الشعب الايراني في وادي وخامنئي في واد آخر
- طلبات مفرطة أم تهرب مفرط؟
- الاتفاق النووي يرسخ التدخلات الايرانية في المنطقة
- نار تحت أقدام النظام الايراني
- إيران تطالب بمخاطبتها بمنطق القوة
- مکمن الالم
- تسونامي الفقر في إيران
- رئيس غير مرحب به
- لعب طهران في الوقت بدل الضائع
- تغيير السلوك أم تغيير النظام
- عندما يعترفون بعظمة لسانهم
- صناعة الفقر في إيران
- الاتهامات العبثية
- الاتفاق النووي لن يکبح جماح إيران
- شد الاحزمة على البطون للشعب الايراني فقط


المزيد.....




- بوتين يوجه الجيش بحماية الأراضي الروسية من قصف القوات الأوكر ...
- أردوغان: تركيا قوة إقليمية وهدفها أن تصبح قوة عالمية
- -بلومبرغ-: ألمانيا تخطط لإنفاق 17 مليار يورو على درع صاروخي ...
- موسكو: مزاعم واشنطن حول تزويد كوريا الشمالية -فاغنر- بالسلاح ...
- مباحثات حول التعاون العسكري بين الإمارات والجزائر
- الطاقة الذرية الإيرانية: معلومات غروسي عن تخصيب اليورانيوم ب ...
- شيرمان تجري مباحثات مع وزير الخارجية الجزائري
- تحذيرات صينية للاتحاد الأوروبي برؤية روسيّة
- تقرير إسرائيلي: السودان كان بصدد الانضمام إلى -اتفاقيات إبرا ...
- هولندا تتهم مجموعة -قرصنة موالية لروسيا- بمهاجمة مواقع إلكتر ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - نکسة بإنتظار رئيسي