أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - التناسخ أو تعدد الحيوات














المزيد.....

التناسخ أو تعدد الحيوات


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7378 - 2022 / 9 / 21 - 20:58
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


بخصوص حقيقة التناسخ أو تعدد الحيوات والغرض منه،
ذكرت سابقا أن الهدف الأساسي من الحياة هو إدراك الذات. أتحدث هنا عن الروح (روحك الفردية) التي تتفرد من الكل الإلهي بغية أن تعرف نفسها من خلال تجربتها الخاصة.
روحك هي ذاك الجزء غير المادي منك، إنها الطاقة الخام و التي تشكل جسدك وتتجمع حول سبع مراكز للطاقة تسمى بالشاكرا.
وأين توجد الروح في الجسد؟
99 في المائة من جسدك فراغ، إنه الفراغ في كل خلية وكل ذرة من جسدك. في هذا الفراغ توجد الروح، إنها الطاقة التي تمسك بالأشياء المادية، أي أن روحك تتخلل كل ذرة في جسدك ممسكة بالمادة معا لتشكل كيانك الحالي، كما أنها تحيط بجسدك على شكل هالة من الضوء، وهذا يعني أنك روحا تحمل هذا الجسد وتتحرك به، الروح هي وعاء للجسد، وليس العكس !
من هنا تفهم أنك لست هذا الجسد، إنه عبارة عن مركبة أو أداة تستخدمها الروح لأجل التجربة في العالم المادي، أنت روح تحمل هذا الجسد من أجل هدف أو غرض محدد سلفا، يتم تحديد هذا الغرض أثناء وجودك في العالم الروحي قبل أن تتجسد.
نعود لعملية الإدراك. إدراك الذات !
الإدراك هو عملية ذات شقين: شق معرفي وآخر تجريبي. أي أن الروح تعرف أولا ثم تجرب أو تختبر ما عرفته، لتحصل في النهاية على الشعور بذاتها.
تكتسب الروح المعرفة على طول المسار في العالم الروحي، ثم تكتسب التجربة على طول المسار في العالم المادي. هذا هو السبب في خلق عالمين، العالم المادي والعالم الروحي و بينهما بوابة الموت!
إن إدراك الذات عملية معقدة للغاية، كما أنها تحدث على عدة مستويات وأبعاد مختلفة بنفس الوقت. أنت أكبر بكثير مما تتخيل، لكنك لا تتذكر ذلك. كما أن الإدراك عملية لا نهائية، إنها عملية توسعية تطورية لا تنتهي أبدا، كلما إرتقيت إلى القمة، تكتشف أن هناك قمم أعلى ترغب في الوصول إليها، إنها متعة الذات، إنها فرحة الذات.
تواصل الروح السفر ذهابا وإيابا بين العالمين مرورا ببوابة الموت ذهابا وإيابا كذلك، أنت تموت لكي تنتقل من حالة إهتزازية إلى حالة أخرى، من كثافة إلى كثافة أخرى، من مرئي إلى غير مرئي مرة أخرى، الموت ما هو إلا تغيير شكل (تحول في الطاقة)
تذكر أن الطاقة لا تفنى ولا تموت، لكنها فقط تتحول من شكل إلى آخر، تلك حقيقة علمية معروفة.
الموت إذن عبارة عن لحظة خلق قوية للغاية، فما تحمله معك من الدنيا (طاقة إهتزازك) يحدد ما ستراه على الجانب الآخر بعد موتك، وما تحمله معك من عالم الروح (طاقة إهتزازك) يحدد ما ستراه على الأرض بعد مولدك ! كل شيء مدمج معك في هذه الطاقة، مواهبك وهواياتك وأدواتك التي إخترتها لتقوم بتجربتك على الأرض في هذه الرحلة القصيرة ! حتى أن بعض الأرواح تختار أن تعيش التجربة بجسد معاق، أو مريض. كل شيء له غرض روحي أو غرض إلهي!
قد تتساءل، هل هناك مددة محددة بين التجسدات ؟
الجواب، كلا، ليس هناك مدة محددة، هناك أرواح تتجسد في تجربة جديدة على الفور، وهناك أرواح تواصل رحلتها إلى العالم الروحي لتقضي فترة من الوقت قد تصل إلى مئات و آلاف السنين، كله بإختيار الروح، لكن الروح بطبيعتها تسعى إلى الإدراك، وبالتالي ستسعى دوما إلى تجارب جديدة في الجسدية!
تذكر أن وجهات الروح لا تقتصر على كوكب الأرض، بل هناك مليارات العوالم الأخرى التي قد تختار من بينها !
لم يكن من المفترض أن تكون الحياة على هذا النحو، معاناة و آلام. الحياة هي الفرح، أعظم متعة هي متعة إدراك الذات!
لكن النسيان والإنفصال عن الذات وحقيقتها وعن الله و حقيقته هو ما تسبب في كل أنواع الخلل والألم والمعاناة، و ما من مخرج لأنفسنا إلا بأنفسنا، لابد من التغيير!
هذا هو ما يحدث في الواقع، سواء قبلت أم لم تقبل، سواء صدقت أم لم تصدق. عقلك يريد براهين ملموسة وأدلة محسوسة، لكنني لا أتكلم هنا عن أشياء ملموسة، بل أشياء تشعر بها عميقا في قلبك، وربما تكون قد إختبرت هذه الأشياء في حياتك بالفعل.
تعال إلى الأشياء الروحية بقلبك، وليس بعقلك. لأن عقلك يعمل من خلال البرمجة التي حدثت له منذ ولادتك، إنه يحكم من منظور ضيق ومحدود للغاية، لقد تمت برمجته من خلال الأديان والعادات والتقاليد والأحكام والقيود التي تفرض من خلال الوعي الجمعي. أنت نفسك لو أخذوك طفلا و وضعوك في بلد آخر غير بلدك الحالي، حتما ستكون ذو عقل مختلف كليا !
لكن الأشياء الروحية تخص الجميع، بصرف النظر عن اللغة أو المعتقد أو الثقافة، فالروح واحدة. مع أنها تتخذ أشكالا مختلفة، إلا أن الجوهر واحد.
لذا فإن العودة إلى التجسد أو (البعث) في جسد جديد هي أمر طبيعي جدا وهادف جدا، إذا نظرت إليه من وجهة نظر أعلى وليس من خلال عقلك الضيق.
إن الحياة كلها روحية. حيثما توجد الروح فهناك حياة، و حيثما توجد الحياة فهناك روح !
وللحديث بقية
دمتم بخير..



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حوار مع روح
- خيمياء قانون الجذب
- الطاقة الكونية النورانية
- البوابات النجمية، الوعي و الطاقة
- في طريقك إلى الحرية لا تلتفت
- النجمة السداسية و طاقتها الروحانية العظمى
- الفوسفينيزم: phosphenisme
- حتى لا تعود إلى الجحيم الأرضي ج٢
- مكعب الموت -الجزء الثاني-
- الوعي الخيميائي و الوصول إلى جوهر الإنسان
- قدرات اللاوعي الفائقة
- الطاقة و الوعي الإنساني
- سر الكون الأكبر داخل الكون الأصغر
- الهندسة المقدسة sacred geometry
- خيمياء العناصر الكونية
- حتى لا تعود إلى جحيم العالم الأرضي مرة أخرى
- أخوية الثعبان
- مقال في الفلسفة الروحانية
- حقيقة الإرتقاء الفكري
- ما الذي يمكنك فعله بإرادتك


المزيد.....




- الصحفية الروسية التي رفضت حرب أوكرانيا على الهواء مباشرة تهر ...
- قوات كييف تقصف مدينة دوكوتشايفسك بنوع جديد من صواريخ -هيمارس ...
- مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى وعددا من البلدات الفلسطينية
- مستشار ترامب السابق يواجه المحاكمة بتهم الاحتيال
- إيران..الافراج عن المغني حاجي بور بعد توقيفه إثر أغنية داعمة ...
- البنك الدولي يحذر من نقص موارد الطاقة في الاتحاد الأوروبي هذ ...
- حماس: تصريحات تراس حول الصهيونية -عدوان على الشعب الفلسطيني- ...
- واشنطن تعتزم طلب عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي بسبب إطلاق كو ...
- بتوجيه من الأسد وحضور قائد القوات الروسية.. مشروع بالذخيرة ا ...
- بريطانيا تفرض عن طريق الخطأ عقوبات على نائب قائد أسطول البلط ...


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - التناسخ أو تعدد الحيوات