أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي العجولي - قدسية السلوك المهني














المزيد.....

قدسية السلوك المهني


علي العجولي

الحوار المتمدن-العدد: 7378 - 2022 / 9 / 21 - 14:13
المحور: المجتمع المدني
    


يبدو ان صديقي الاستاذ الدكتور طارق الزبيدي محقا عندما الف كتاب اسماه السلوك المهني وخص به العاملين في المجال الطبي والصحي وقدتكبدعناءا كبيرا في بحثه عن اصول مهنة الطب
والعاملين بها من كادر اول ووسط بل وحتى من يقوم بخدمات الفندقه ومايترتب على من يعمل بهذه المهنه من التزامات اتجاه المرضى الا ان وزارة التعليم العالي التي اقرته كتابا منهجيآ على الطلاب في معاهد الطب الفنيه التابعه لها ووزارة الصحة المستفيدة من خدمات الخريجين في كليات المجموعة الطبية ومعاهدها ونقابة الاطباء ونقابة ذوي المهن الصحيه الممثلة لهؤلاء الخريجين لم تنظر الى هذا الكتاب هل يطبق شيء ولويسير منه من قبل اكثر العاملين لديها فالطبيب عندما يدخل الى ردهة المرضى يدخل وكأنه ضابطآ في ساحة التدريب متجهم الوجه مقتضب الاجابة لاسلام ولاتحية ولاحتى استفسار وان تكرم فهو لايخبر المريض عن شيء باليشخبط لان الشخبطة تدل على عظمة الطبيب فلاوضوح فيما يكتبه وحتى في العيادات الخاصة يمارس الطبيب نفس حالة التكبر والاستعلاء على حالة المرضى فهو يدخل وكأنه رجل ألي وان تكرم والقى التحية فهي اما مساء الخير او السلام عليكم وانا في هذا لااشمل الكل بل اقول ان اكثر من 70% منهم على هذه الشاكلة لقد رأيت احد الاطباء يفعل العكس وهذا الدكتور هو احمد عبد الهادي وهوطبيب يحمل شهادة الدكتوراه في جراحة الكلى والمسالك البولية وقد ذهبت الى عيادته بعد ان رشحته لي اختي بدورة الحلوة بأنه من افضل الاخصائيين فيما اشكو منه وفعلآ ذهبت الى عيادته وجلست في انتظار حضوره بعد ان اخذت رقمآ تسلسليآ وبينما انا جالس شاهدت رجلآ يدخل يصافح لجميع فردآ فردآ ويبتسم في وجوههم حتى وصل الي صافحني مبتسمآ وسألني كيف حالك ثم ذهب وسلم على السكرتير الذي كان ينتظر واقفآ ويقول له اهلآ دكتور فعلمت انه الطبيب الذي سوف يعالجني شعرت بلارتياح فلأطمئنان النفسي مهم للعلاج وعندما دخلت عليه كانت نفس الابتسامة والتبسط بالحديث ولم يسألني مباشرة عن مرضي بل سألني عن احوالي ثم عرجنا على حالتي المرضية واجرى ليه الفحص السريري بالسونار ثم طلب مني المراجعة بعد شهر وعند خروجي ودعني كأنما يودع صديقه وقد تكررت نفس الممارسة في المراجعة الثانية وانا هنا أعتقد ان مايقوم به هذا الطبيب هو جزء من العلاج فهو يمارس التأثير النفسي الذي يريح المريض ويحسن مزاجه لتقبل العلاج الذي يخصصه له فالطب هو مهنة انسانية جسدها بسلوكه المهني الرائع مضافآ اليها كرم اخلاقه فلانسانية التي يخص بها الطب هي جزء من الاخلاق التي تشمل (الرحمة والعطف والصدق ) كلها صفات تدرج تحت باب الاخلاق فلاقيمة للانسانية التي توصف بها مهنة الطب ان لم تقرن بلاخلاق فياحبذا لوالتزم الاطباء بما يقوم به الدكتور احمد فهو لهم مديح في الدنيا وثواب في الاخرى فكما قال ابن دينار رحمه الله اعملو بخمسة بالمئة مماتحفضوه من احاديث النبي لتثبتوا انكم مؤمنين فليعمل الاطباء بمايسمى باب الاخلاق ليثبتو انهم يطبقون اصول المهنة فتحية لكل العاملين في المجال الطبي والصحي الذين يمارسون الاخلاق في مهنتهم والاحرى بنقابة الاطباء التي تضع تسعيرة لاعضائها الاطباء فهذا طبيب يحيي العظام وهي رميم سعرها كسعر شايلوك والاخر الذي يحيي العظام قبل انت تكون رميم هذا (يمشي المريض مصلخ بدون ملابس) اما الثالث فهو الذي لايلتزم بتسعيرة الاطباء انما بشعار ارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء ودكتور احمد عبدالهادي وجمال مولود ونزار الجلبي والكثير هم من هذه الفئة .
بالرغم من ان العمليات التي تجرى في المستشفى الدولي هي من النوع التي يجريها الاطباء الذين يحييون العظام وهي رميم ولكن ماذا يفعل الدكتور احمد وليس لديه مكان لاجراء العمليات في مستشفى النعمان الحكومي وهذه هى المستشفيات الاهليه



#علي_العجولي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التاريخ
- المجمعات الطبية التعاونية
- التزلف واللكلكه
- .. هذا يحدث يوميافي العراق
- الحكومات العراقيه كثرة اوصاف وقلة انجازات
- النزاهه والشفافيه في الانتخابات وخاصة الانتخابات العراقيه
- الشجاعه ان تقول الحق في وجه سلطان جائر
- رساله الى الاعلامي الاستاذ جورج قرداحي
- مدينه يحكمها الغرباء /2
- كصوغة الخال انجازات حكومة الكاظمي
- مدينه يحكمها الغرباء
- انهض يا صبري افندي فهذا هو عصرك
- سقوط افغانستان بيد طالبان هل هو هزيمة امريكا هناك ام انه خطو ...
- الانتماء
- اغنية مشمشة والاستثمار
- لاحضت برجيلها ولا خذت سيد علي
- في العراق وحده يحدث هذا /2
- في العراق وحده يحدث هذا
- تابع.. النئب نايم جوزي مسرحيه في مشهد واحد. ج2
- جوله تفتيش بطريقته الخاصه


المزيد.....




- فرنسا تدعو أذربيجان إلى إطلاق سراح الأسرى الأرمن
- الأمم المتحدة: النظام السياسي العراقي ومنظومة الحكم يتجاهلان ...
- ناصر كنعاني: على المغرب تحديد مصير شعب الصحراء الغربية وفقا ...
- الأمم المتحدة: عدم تمديد الهدنة في اليمن مخيب للآمال
- ممثلة الأمم المتحدة بلاسخارت: نؤكد مجددا على أهمية الاستقرار ...
- إجراءات أوروبية مشددة على الحدود بعد تدفق اللاجئين على طريق ...
- العفو الدولية: الاستراتيجية الوطنية تتستر على أزمة حقوق الإن ...
- مدير -الأونروا- يدعو الإحتلال للحد من الاستخدام المفرط للقوة ...
- الملايين من سكانه مهددون بالمجاعة... هل يتجه اليمن نحو تصعيد ...
- المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل تفوز بجائزة الأمم ا ...


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي العجولي - قدسية السلوك المهني