أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدي حمودي - القيح يخرج من كاناريا














المزيد.....

القيح يخرج من كاناريا


حمدي حمودي

الحوار المتمدن-العدد: 7378 - 2022 / 9 / 21 - 11:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


استخدام الأدوات القديمة لم يعد له جدوى، الحلبة التي كان يلعب فيها ثور كونزاليس هجرت، لعبة الثيران حوصرت ومنعت في إسبانيا. ما كان يضحك ويسلي ويكسب منه الملايين هو في الحقيقة وصمة عار.
لم يعد هناك مجال للعب بدماء الحيوانات ولا حقوقها فما بالك بالشعوب والشعوب الواعية، ما كان يقوم به الساسة الإسبان في الخفاء يخرج كالقيح في كناريا، وعي الشعوب الاسبانية جعل فخاخ المؤامرات البائسة تنصب خارج المجتمع ودون علم البرلمانات الاسبانية.
الصحراويون في قلوب الإسبان وفي بيوتهم ويربطهم الرباط الإنساني في الماضي والحاضر والمستقبل.
كل خطوة ضد القانون الدولي ضد الشرعية الدولية، لا يمكن هضمها ويدفع فاتورتها المواطن الإسباني، الخطأ الفادح الذي قام به رئيس الحكومة الاسبانية الحالية المنتهي الصلاحية، دفع الشركة أنرجي الى دفع سعر الغاز مضاعف خمس مرات.
لم يعد أمام وحدة الشعب الصحراوي والتفاف كل مكوناته حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، مجال للمناورة.
ملك المغرب السكير لا يمكن إسناد خطأ احتلال أبيه لأجزاء من أراضي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية التي هي حقيقة تفقأ كل عين.
المغرب يعيش في عزلة غير مسبوقة، الشركات التي حاول توريطها تنسحب تباعا، الديون تغرق ميزانية البلاط اللاهي والأوضاع تسوء بشكل مطرد.
لم يعد هناك أي حجة قانونية ولا سند شرعي أمام صبر وشجاعة ووعي الإنسان الصحراوي الذي أقسم على تحرير وطنه ونيل حريته واستقلاله مهما كانت المناورات والتكالبات والتكتيكات.
الساسة المغاربة ومنظريهم لم يعد أمامهم الا سياسة الرشوة وتحريك وطنطنة قطع النقد التي تلمع جالبة الغربان التي تقتات الجيف والدود.
صخرة الصمود واندلاع حرب التحرير من جديد أخرج كل ما لدى المتآمرين في الخفاء، علاقاتهم التاريخية مع الصهاينة ضد فلسطين وضد الامة العربية والإسلامية، حتى الملك ظهر على حقيقته يعاقر الخمرة في مقاهي المثليين.
إنهيار المملكة وشيك وما يقوم به المغرب اليوم هي تكتيكات وقنابل ضوئية مادتها فاسدة تؤذي مطلقها اكثر من غيره.
المثال الحي للإنسان الصحراوي الذي يدافع عن الحق هو ما هز البرلمان الفرنسي بوجود روح الثورة الصحراوية وعبقها المناضلة الشجاعة سلطانة خيا وهو ما زان مطار بلباو بمئات الاعلام الصحراوية.
أوقات ليست بالبعيدة ستزين تلك الاعلام الصحراوية ان شاء الله مطار العيون المحتلة وستكون الدولة الصحراوية مكتملة التحرير حينها سيعم السلام والامن وهي عامل توازن واستقرار.



#حمدي_حمودي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- راي في حرب أوكرانيا
- الداخلة المدينة الساحرة... الواقعية في الصحراء الغربية...
- ديمستورا : البحث عن التمر في فحل النخل...
- الشعب الصحراوي المعجزة...
- راي في الأحداث..... فرنسا وقزمها في الرباط: تبادل الأدوار...
- الاتجاه نحو العلم هو المسار الآمن في حرب التحرير الجديدة
- هل أغمد قيس سعيد خنجر أبو لؤلؤة المرزوقي؟
- موضوع للتفكير فقط... الساحات...من الرابح ومن الخاسر في الصرا ...
- العلاقات الجزائرية-الفرنسية -الوجه الآخر-...
- كيف تحول أنبوب الغاز الجزائري المار من المغرب من مشروع تعاون ...
- المغرب يحاول فك الضغوط
- محكمة العدل الأوروبية المغرب خدع الإسبان-لقد وضع المعول في ي ...
- جو بايدن يصرع ماكرون بالضربة القاضية...
- رأي في الأحداث الجزائر تراجع علاقاتها مع فرنسا...
- صراعات كبيرة في الساحل وفرنسا تسابق الزمن
- المغرب يفتت والجزائر تبني: المغرب العربي الجديد...
- كيف نفهم قضية الصحراء الغربية؟
- ألمانيا والصحراء الغربية
- الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تاج على رؤوسنا.
- من يزرع الجراح ستغرقه الدماء….


المزيد.....




- -نظر إلى الأرض وتمتم-.. تفاعل على تصرف غريب من بايدن في بوير ...
- مسها أميني: تلميذات إيرانيات -على أهبة الاستعداد للتحدي- مع ...
- حرب أكتوبر 73: واشنطن ولندن صُدمتا بجرأة العرب على حظر النفط ...
- افتتاح معبد هندوسي في الإمارات يستوعب ألف شخص في وقت واحد
- أوكرانيا استنزفت ترسانة الناتو
- لمن يطلب إجراء إطلاق استعراضي للسلاح النووي الروسي
- بسبب صواريخ كوريا الشمالية.. -رونالد ريغان- تعود إلى بحر الي ...
- باحث أمريكي يتهم الولايات المتحدة بالضلوع في حادثة -السيل ا ...
- الرئيس المكسيكي ينفي استخدام -بيغاسوس- للتجسس على معارضين
- ألمانيا تؤكد اعترافها بشرعية حكومة الوحدة الليبية


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدي حمودي - القيح يخرج من كاناريا