أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله خطوري - رَحِيل














المزيد.....

رَحِيل


عبد الله خطوري

الحوار المتمدن-العدد: 7354 - 2022 / 8 / 28 - 14:20
المحور: الادب والفن
    


كَقَصيدةِ شِعْرٍ،
تَسِيخُ ذُؤابَاتُكَ آلْخَمْسُونَ،
كَقِطْعَةِ مِلْحٍ
تَغُورُ تَـذُوبُ
بِـِبَحْـرِ آلْحَياهْ ...

ونحنُ صِغَارٌ،
كانَ آلرّحيلُ
يَتْلُو آلرّحيلَا..
وَهَا نحْنُ ذَا،
نُكْتَبُ،
نُرْسَمُ،
نُفْرَغُ..
نَقْرَأُ؟
نَفْهَمُ؟
..لَا..
يَشيخُ آلرُّكَامُ،
تَذُوبُ الأَوَابِدْ،
وَهَا أَنْجُمٌ في فَجرِنَـا
يَفُورُ سَنَاهَا بِوَقْعِ آلسُّجُوفِ
وعَقْرِ آلْحُفَـرْ..
وبينَ آلـدِّيَــمْ
يُـنَـشَّــرُ دَمْ،
عَلاَهُ آلصّدِيدُ،
بَقَايَا عَوِيلٍ قَمِيئٍ،
وَخَسْفِ عُيُونٍ
عَـشَاهَا آلْوُجُـوف..
فَأَيْنَ الرّحيلُ
بعيدا عَنْ نُسْغِـنا؟؟
لِأَيْنَ الرّحيل؟؟

ونَحْنُ كُمَاةٌ،
هَزَمْنَا آلْهَزيمَ يَهُدُّ الْهَزيمَ،
وَسَارَ آلرُّضَابُ
دُرُوبًا عِجَافا
تَصِيتُ بـِوَخْـزِ آلألَمْ،
وَيَدْلِفُ شَرْخٌ،
ويسْكُتُ فَــمْ..
وَيَهْمِسُ عُجْمًا،
وَيُنْحَـرُ حُـلْـمْ..
نَصيخُ لأصْوات آلفواجع
بَعيدا عن دُورنا،
عَنْ مسقطٍ لبَدْئِنَا،
نُصَاغُ..نُلاَكُ...
أَنَنْبُسُ؟
نَجْأَرُ؟؟
نَـزْأَرُ؟؟؟
...لَا...

وكيفَ؟وماذَا؟
وكلُّ سُؤالٍ أَمْسَى حَنينا،
وكلُّ حَنينٍ أضْحَى فَجيعَــهْ...
خُـرِمْنَا، هَرِمْنَا، ولَانَ آلْقَـتَـادُ،
وفي شَوْكِنَا يَـدِبُّ دَبيبٌ،
يَسُــوسُ رُوَيْدا رُوَيْدَا،،
وبين آلْحِــمَـمْ،
يُـذَاعُ سَــلاَمٌ،
يَـغَالُ الأَشَاوِسْ،
يُـذِيبُ آلْهِمَمْ....
وهَا نحنُ ذَا بَقَيَا رَغَــامْ
فُتاتُ رُغَـاءٍ
عَلاَهُ آحْتضارُ آلزّبَـدْ،
جُـفَـاءُ عُيُونٍ
سَنَاهَا آلْخُسُوف..
فَأينَ آلـرّحيل؟؟
لِأَيْنَ آلرّحـيـلْ؟؟



#عبد_الله_خطوري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجوكر أو الأقنعة الموروثة
- التتارُ الجدد
- شَدْوُ آلْفِجَاجِ
- سَيَمُرُّ آلْقِطَارُ بُعَيْدَ قَلِيل
- زَنَابِقُ آلْحَيَاةِ، بخصوص قصيدة-يا صبر أيوب-للشاعر عبد الر ...
- مُجَرَّدُ شَخيرٍ لا غير
- سُعَال
- دُودُ سِكَّةِ آلْحَديد
- شَرْخ
- سُلَالةُ قابيل تُكملُ آلمهمة
- بخصوص شريط(حَلاق درب آلفقراء)لمحمد الرَّكاب)
- السيد(بِيغُونْجِيهْ)في مواجهة قطيع القرون ...
- بخصوص(Voyage au bout de la nuit)لفرديناد سيلين
- ثُمَّ هَوَى
- رغم الصخب والجؤار...(قراءة في رائية أبي الصعاليك)
- تَصْفُو حِينَ تَرْتَجِزُ
- عَدَم
- بخصوص(كائن لا تحتمل خفته)ميلان كونديرا
- تَرَى آلْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْهَا
- اِنْكِفَاء


المزيد.....




- مصر..الزميل خالد الرشد يوقع كتابه -رحلة في الذاكرة- بالجناح ...
- المغرب.. تراجع -مقلق- لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية
- دفاعا عن صورة المهاجرين والعرب.. -حورية العيون الخضراء- ترفض ...
- المخرج الإيراني جعفر بناهي يبدأ إضراباً عن الطعام
- عُرف بدور -العريف نوري-.. الفنان السوري هاني شاهين يصدم جمهو ...
- المغرب.. تراجع -مقلق- لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية
- انطلاق مهرجان الوراقين للكتاب في الشارقة
- اليوم حفل توزيع جوائز معرض القاهرة الدولى للكتاب
- النوم على أنغام الموسيقى.. دراسة تنسف -الشائع- وتفجر مفاجأة ...
- حلول مبتكرة لتحسين جودة التعليم.. تعرف على المشاريع الفائزة ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله خطوري - رَحِيل