أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عبدالرؤوف بطيخ - وثائق إشتراكية ”وصية تروتسكى“نعيد نشرها فى ذكرى إغتياله ال82:كتبها في منفاه بالمكسيك 27 فبراير 1940 .














المزيد.....

وثائق إشتراكية ”وصية تروتسكى“نعيد نشرها فى ذكرى إغتياله ال82:كتبها في منفاه بالمكسيك 27 فبراير 1940 .


عبدالرؤوف بطيخ

الحوار المتمدن-العدد: 7347 - 2022 / 8 / 21 - 23:42
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


• قبل 82 سنة، وبالضبط يوم الأربعاء 21 أغسطس- اب 1940، سقط الماركسي الثوري العظيم، قائد ثورة أكتوبر 1917، ليون دافيدوفيتش تروتسكي، مضرجا بدمائه بسبب ضربة غادرة على يد عميل ستاليني. قبل 82 سنة فقدت الطبقة العاملة الأممية وفقد النضال الثوري من أجل الغد الاشتراكي أحد أبرز المناضلين والقادة والمجرم المسؤول هو ستالين.

كان ستالين، ذلك الدكتاتور الوحشي المنحط، ذلك التجسيد الفعلي للبيروقراطية التي استولت على السلطة في الاتحاد السوفياتي، بكل همجيتها وتخلفها وانحطاطها، يعتقد أنه بارتكابه لتلك الجريمة البشعة، جريمة قتل أحد آخر قادة ثورة أكتوبر، بعد أن كان قد صفى أغلبهم بحملة إعدامات متتالية، سيقضي على تراث ثورة أكتوبر الاشتراكية والديمقراطية العمالية وآخر الشهود على جرائمه. لكن حياته كانت أقصر من حياة ضحيته. لقد دخل ستالين التاريخ باعتباره أحد أبشع الدكتاتوريين والمجرمين وها هم أتباعه صاروا في كل مكان أكثر خدم الرأسمالية انبطاحا وخيانة.

أما تروتسكي فقد دخل التاريخ باعتباره من أنقذ شرف البلشفية والاشتراكية، من وصمة العار التي ألصقتها بها الستالينية وجرائمها، دخل التاريخ باعتباره شهيد الطبقة العاملة في الدفاع عن راية الماركسية وتراث ثورة أكتوبر، وتمكن قبل أن يموت من أن ينتج تراثا غنيا جدا من الأفكار والتحاليل والنظريات التي ما تزال تشكل حتى الآن سلاحا فعالا في يد الطبقة العاملة الأممية في نضالها ضد الرأسمالية والبيروقراطية والإصلاحية.

• وبمناسبة هذه الذكرى الأليمة ننشر، نعيد نشر، وصيته الموجزة التي كتبها قبيل اغتياله:
”إن ضغط دمي المرتفع (والذي ما يزال في ارتفاع) يخدع من هم بالقرب مني بخصوص حالتي الصحية. أنا نشيط وقادر على العمل، لكن من الواضح أن النهاية قريبة. وستنشر هذه الأسطر بعد وفاتي.
لا حاجة لي لأن أدحض هنا مرة أخرى الافتراءات الغبية والحقيرة التي يطلقها ضدي ستالين وعملاؤه: ليست هناك أي وصمة في شرفي الثوري. لم أدخل أبدا، بشكل مباشر أو غير مباشر، في أي اتفاقات وراء الكواليس أو حتى مفاوضات مع أعداء الطبقة العاملة. الالاف من معارضي ستالين سقطوا ضحايا لاتهامات كاذبة مماثلة. وستقوم الأجيال الثورية الجديدة بإعادة الاعتبار لشرفهم السياسي والتعامل مع جلادي الكرملين وفقا لما يستحقونه.
أشكر بحرارة الأصدقاء الذين بقوا أوفياء لي خلال أصعب أوقات حياتي. أنا لا أذكر أي شخص على وجه الخصوص لأنه لا يمكنني أن أذكرهم جميعا.

ومع ذلك، أعتبر أنه لدي مبرر للقيام باستثناء في حالة رفيقتي، ناتاليا ايفانوفنا سيدوفا، والتي بالإضافة إلى السعادة بكونها مناضلة في سبيل قضية الاشتراكية، قد أسعدني الحظ بأن أكون زوجها. لقد بقيت، طيلة ما يقرب من أربعين عاما من حياتنا معا، مصدرا لا ينضب من الحب والشهامة والحنان. لقد تعرضت لمعاناة كبيرة، وخاصة في الفترة الأخيرة من حياتنا، لكني أجد بعض الراحة في حقيقة أنها قد عرفت أيضا أياما سعيدة.

طيلة أربع وثلاثين عاما من حياتي الواعية بقيت مناضلا ثوريا، ولمدة اثنين وأربعين منها خضت النضال تحت راية الماركسية. وإذا كان علي أن أبدأ من جديد، سأحاول بالطبع تجنب هذا الخطأ أو ذاك، لكن المسار الرئيسي لحياتي سيبقى كما هو دون تغيير. سوف أموت بروليتاريا ثوريا وماركسيا وماديا جدليا وبالتالي ملحدا لا يساوم. إن إيماني في المستقبل الشيوعي للبشرية ليس أقل حماسا، بل صار في الواقع أكثر حزما اليوم، مما كان عليه في أيام شبابي.
لقد جاءت ناتاشا للتو من الفناء إلى النافذة وفتحتها على مصراعيها بحيث يدخل الهواء بحرية أكبر إلى غرفتي. أستطيع أن أرى شريط العشب الأخضر المشرق تحت الجدار، والسماء الزرقاء الصافية فوق الجدار، وضوء الشمس في كل مكان. إن الحياة جميلة. فلتعمل الأجيال القادمة على تطهيرها من كل شر وكل اضطهاد وكل عنف ولتستمتع بها على أكمل وجه“
ليون تروتسكي
مكسيكو، 27 فبراير 1940
***********************
وقد أضاف مقطعا ختاميا، في وقت لاحق، 03 مارس 1940، يتعلق أساسا بما ينبغي أن يحدث في حالة ما إذا تعرض لمرض خطير، وينتهي بالكلمات التالية:
"... لكن مهما كانت ظروف وفاتي فإني سأموت بإيمان راسخ في المستقبل الشيوعي. إن هذا الإيمان بالإنسان ومستقبله يعطيني قوة مقاومة لا يمكن أن يعطيها أي دين".
(... لكن مهما كانت ظروف وفاتي فإني سأموت بإيمان راسخ في المستقبل الشيوعي.
إن هذا الإيمان بالإنسان ومستقبله يعطيني قوة مقاومة لا يمكن أن يعطيها أي دين).(1)

المصدر: Internet Archive Marxists /testamentof-leon-trotsky
نشرت 2017
العنوان بالانجليزيه:Testament of Leon Trotsky



#عبدالرؤوف_بطيخ (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بمناسبة الذكرى ال82على إغتيال .ليون تروتسكى ننشر الكلمة التى ...
- الاعتداء بالطعن المتكرربسكين على الروائي (سلمان رشدي) في نيو ...
- نصوص مترجمة: نص(غادر)الشاعر جويل جيراود.الولايات المتحدة
- أحافير المستقبل الفورية : بقلم جاي جيرارد.
- 12و13أغسطس-اب بمناسبة الذكرى السبعين على إضراب غزل كفرالدوار ...
- قصيدة:غيمة في بنطلون( 1915) فلاديمير ماياكوفسكي مع ملحق أضاف ...
- فنانة تشكيلية من بلادى (منى القماح)طاقة ترسم بالألوان البسمة ...
- فعاليات سيريالية.بودابست :أصداء السريالية المعاصرة عن زلة فر ...
- آداب أمريكا الأيرلندية: منحة جو كليري للأنظمة العالمية: بقلم ...
- تقرير الرفيق تروتسكي عن الجيش الأحمر1919.
- ليون تروتسكى:فصول من مذكراتي 1918: هل سيتخلص الحلفاء من الفر ...
- مقال .عشية الثورة :ليون تروتسكى(يناير-كانون ثان 1917)
- إلى رابطة سبارتاكوس في ألمانيا والحزب الشيوعي النمساوي الألم ...
- تحديث.تقرير الوفد السيبيري(1903) ليون تروتسكى
- تقرير الوفد السيبيري(1903) ليون تروتسكى
- عن صعود هتلر&تدمير اليسار الألماني: ليون تروتسكى
- مصر. دارالخدمات النقابية تعقد مؤتمرا عماليا تحت عنوان العمال ...
- ما هي اصول عيد العمال؟ روزا لوكسمبورغ(1894)
- عيد العمال والأممية :ليون تروتسكى
- تحديث (وثائق ,الأممية) :هل سيتخلص الحلفاء عن الفرصة الأخيرة؟ ...


المزيد.....




- يونس سراج ضيف برنامج “شباب في الواجهة” – حلقة 16 أبريل 2024 ...
- مسيرة وطنية للمتصرفين، صباح السبت 20 أبريل 2024 انطلاقا من ب ...
- فاتح ماي 2024 تحت شعار: “تحصين المكتسبات والحقوق والتصدي للم ...
- بلاغ الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع إثر اجتماع ...
- صدور أسبوعية المناضل-ة عدد 18 أبريل 2024
- الحوار الاجتماعي آلية برجوازية لتدبير المسألة العمالية
- الهجمة الإسرائيلية القادمة على إيران
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- من اشتوكة آيت باها: التنظيم النقابي يقابله الطرد والشغل يقاب ...
- الرئيس الجزائري يستقبل زعيم جبهة البوليساريو (فيديو)


المزيد.....

- سلام عادل- سيرة مناضل - الجزء الاول / ثمينة ناجي يوسف & نزار خالد
- سلام عادل -سیرة مناضل- / ثمینة یوسف
- سلام عادل- سيرة مناضل / ثمينة ناجي يوسف
- قناديل مندائية / فائز الحيدر
- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عبدالرؤوف بطيخ - وثائق إشتراكية ”وصية تروتسكى“نعيد نشرها فى ذكرى إغتياله ال82:كتبها في منفاه بالمكسيك 27 فبراير 1940 .