أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبدالكريم ابراهيم - قوطية حليب النيدو خزانة ذاكرة الطفولة














المزيد.....

قوطية حليب النيدو خزانة ذاكرة الطفولة


عبدالكريم ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 7333 - 2022 / 8 / 7 - 19:15
المحور: المجتمع المدني
    


عقلية الطفولة تحكمها نزوات فطرية ناجمة عن متطلبات الحاجة الآنية، ولذا يصر بعض الأطفال إلى الاحتفاظ بأشياء لا تشكل ذات قيمة مادية، ولكنها في نظرهم أنها أهم كنز يمكن الحصول عليه في هذه الحياة. وهنا لابد من وسيلة ما لحفظ هذا الكنز المهم مع العمل على زيادة كميته كلما سمحت الظروف، والتباهي به أمام الآخرين. ولعل أفضل مكان لكنز الطفولة وتعب اللعب والمشاطرة هي (قوطية حليب النيدو) لما تتمتع به من مواصفات يعدها الأطفال مناسبة منها: الحجم الكبير مع درجة لا بأس بها من الأمان في حال تم إقفالها بإحكام فضلا عن الصوت الذي تصدر هي كل يوم يضاف إليها أو ينقص منها شيء. وخير مكان سري لـ(قوطية النيدو) احد زوايا(كرويتة الهول).
الأطفال دائما في سيبل الحصول على هذه الخزانة يحثون أهلهم إلى الإسراع إلى شراء الحليب، وسرعة استهلاكه كي تكون الغنيمة في نهاية الأمرالعلبة الفارغة وهي تحتضن(التصاوير)و(الجعاب) و(الدعابل). وقد يتسابق أولاد البيت الواحد للحصول على هذه العلبة المعدنية، عندما تتدخل الأم في تقسم العلب على شكل جدول، وصاحب الحظ الأوفر من يكون أولهم.
يمارس بعض الأطفال حيلة مشروعة من ترغيب الأم المسكينة في شراء حليب (النيدو) من (الاورزدي) او احد الباعة، معللين هذا الحرص بان معلمتهم أوصتهم بشرب الحليب كل يوم لاسيما (النيدو)، ويكون التركيز على العلبة الكبيرة بالذات لأنها أكثر اقتصاديةً وماركة معروفة. الأم تعرف الغاية المبطنة، ولكنها توافقهم الرأي وأحيانا تجهد نفسها في الحصول على العلب الفارغة من إحدى الجارات.
يمكن لعلب الحليب إن تزداد عددها كلما كانت نتائج لعب الشارع الجيدة، لذا يسعى بعض الأطفال إلى الحصول على علبة أخرى في حال كان الفوز نصيبهم، وفتح فرع جديد بعد أن يتم تشميع العلبة القديمة بعد إن لم تعد تستطيع استيعاب الغنائم. وصاحب الحظ السيئ من وصلت به الخسارة إلى التجاوز على كنزه،ولكنه على أمل في الغلبة في الجوالات الأخرى وتعويض الخسارة.



#عبدالكريم_ابراهيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حسين كصبة وسترة رابح درياسة
- من (دمعة ساري) إلى ( حريم السلطان)
- من (دمعة ساري) الى ( حريم السلطان)
- يا عيد يا بو نمنمه ،خذنا وياك للسينما
- رقعة المشاكسة على دشداشة وبجامة (البازة)
- ألفاظ الألعاب الأطفال الشعبية العراقية
- الألعاب الشعبية تودع ذاكرة الأطفال
- أفلام كارتون من ( السندباد ) إلى (غامبول )
- سحر (فرح فاوست) وقصة (دلاس) وبساطة (البيت الصغير)
- (خياط الفرفوري ) يصلح الأواني الخزفية وهموم نساء الحي
- (هدية قطن ) و بعير (أبو ملح)
- (الكاريه ) و(بوردا ) وتسريحة عبدالحليم حافظ
- تقاليد الزواج على أهازيج الماضي
- عيون زبيدة ثروت وغمزة سميرة توفيق
- سمفونية (جمالة العمية) على أنغام (يا أم عيون حراقه )
- بائعو الحلويات .. ذكرى من الزمن الجميل
- مقاهي الثورة ومقرات فرق كرة القدم الشعبية
- النوم على السطح .. ذكريات الطفولة الباحثة عن صيد نجوم السماء
- سينما علاء الدين وتسريحة أميتاب باتشان
- . الدراما العراقية والبحث عن الذات


المزيد.....




- منظمة حقوقية تفضح تلاعب السعودية داخل أروقة الأمم المتحدة
- رئيس الجمهورية يشيد بجهود الحرس الثوري والتعبئة في إغاثة منك ...
- بيان الجهاد الإسلامي حول اعتقال قادة وكوادر الحركة: يزيدنا ث ...
- اعتقالات ومداهمات واسعة في الضفة تطال كوادر الجهاد الإسلامي ...
- توصية البرلمان الأوروبي حول حرية الصحافة بالمغرب -لا تلزم فر ...
- -هيومن رايتس ووتش- تفتح مكتبا إقليميا في الأردن
- الآلاف يتظاهرون في تل أبيب ضد حكومة نتنياهو اليمينية
- آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد الإصلاحات القضائية
- سوريا: نتعاون مع الأمم المتحدة ومكتبها في جنيف على أساس الحي ...
- أهالي مجمع سكني يتظاهرون بسبب تلكؤ الشركة المنفذة


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبدالكريم ابراهيم - قوطية حليب النيدو خزانة ذاكرة الطفولة