أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - رائحة الطريق














المزيد.....

رائحة الطريق


عماد ابو حطب

الحوار المتمدن-العدد: 7329 - 2022 / 8 / 3 - 02:25
المحور: الادب والفن
    


الآن انهيت عملي الذي استمر ١٣ ساعة متواصلة،قدماي لم تعد قادرة على صلب طولي،قررت الرجوع إلى غرفتي الكئيبة مشيا لأؤخر انفرادي بظلي وقتا اضافيا،فلقد مللت منه،وضجر هو مني،أربعون دقيقة ستمتد رحلةالإياب إلى كهفي اللعين،عيناي لا تميزان الطريق،خطر لي أن اعيد لعبة كنت العبها في دمشق،حينما يهدني التعب أو السكر الشديد،أن أغمض عيني وأترك لقدمي السير بناء على رائحة الطريق وبصيرة القلب،كنت دوما أصل دون أن اضيع .قلت لم لا أفعل ذلك اليوم هنا في منفاي الأخير ...مشيت ومشيت وحينما وصلت إلى بناية ما أخرجت مفاتيحي من جيبي،حاولت فتح باب البناية دون جدوى،تراجعت قليلا ،فتحت عيني وتأملت البناية،هل أخطأت بصيرتي وأخطأ قلبي؟ لا لم يخطئا إلا قليلا،نعم كنت هنا إلى ما قبل حين،أما الآن فأنا هناك،وعلى استئناف المسير.الآن انا" اقرفص" على باب هناك،لا أجرؤ على فتح الباب،فأنا أدرك أن ظلي ينتظرني في العتمة ليستأنف حسابه العسير...بت احملق في سماء داكنة تشير إلى عاصفة جديدة،دمعة اجتهد في منعها من السقوط.. يا الله اهذه هي نهاية الطريق؟



#عماد_ابو_حطب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اللعنة عليكم
- جلسة سمر مع الدكتاتور
- مش لما تطلع من البيضة يا مفعوص
- تنسك
- لن أكتب وصيتي
- شنق الارتجوز بقوس قزح
- ما بين احنا ومانا نتفوا لحانا
- طنيب عليكم كله إلا عشتار وألوان قوس قزح
- يا فكيك
- يا بتلحقوني يا بتفقدوني
- شو اعمل لقد هدومي؟
- النجدة يا أهل الدار
- ضباب
- عيد
- أوهام مرحلة الزهايمرية
- المشعلقات المشخلعات الحلمنتيشات
- مشعلقات حلمنتيشية
- حلم ليلة صيف
- رفسة
- تهويمات الزهايمري


المزيد.....




- سلمان رشدي: الأدب العظيم سيكون دوما مسألة حياة أو موت- الأوب ...
- من هو سلمان رشدي ، ولماذا تعرض لمحاولة اغتيال؟ 
- 13 عرضاً عالمياً ضمن برنامج الخريف في «دبي أوبرا»
- مصر.. محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية
- فعاليت أدبية,الأسكندرية:شاعرالعامية المصرية أعادل التونى ضيف ...
- العراق.. ضبط لوحة مسروقة لبيكاسو قيمتها ملايين الدولارات خلا ...
- هدده مسؤول بالضرب وحرق مسرحه.. كوميدي هندي مسلم يثير تضامنا ...
- وفاة المخرج التونسي عبد الجبار البحوري
- أول تعليق من الفنان محمد رمضان على ظهور شبيهه بحفل العلمين ا ...
- مقتل شخص وإصابة 17 بعد انهيار منصة في مهرجان إسباني للموسيقى ...


المزيد.....

- رواية كل من عليها خان / السيد حافظ
- رواية حتى يطمئن قلبي / السيد حافظ
- نسكافيه- روايةالسيد حافظ / السيد حافظ
- قهوة سادة قهوة زيادة / السيد حافظ
- رواية كابتشبنو / السيد حافظ
- غيمة عاقر / سجاد حسن عواد
- مسرحية قراقوش والأراجوز / السيد حافظ
- حكاية البنت لامار وقراقوش / السيد حافظ
- الأغنية الدائرية / نوال السعداوي
- رواية حنظلة / بديعة النعيمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - رائحة الطريق