أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - شنق الارتجوز بقوس قزح














المزيد.....

شنق الارتجوز بقوس قزح


عماد ابو حطب

الحوار المتمدن-العدد: 7308 - 2022 / 7 / 13 - 15:42
المحور: الادب والفن
    


وقفة عرفة/7*
شنق الاراجوز بالوان قوس قزح
بابتسامة الواثق خرجت إلى الشارع ،قطعت الأمتار الفاصلة بين العمارة وبين المركز الإسلامي،المصلون يخرجون بالعشرات،تحلق الأطفال حولي فرحين،بدأت في التصفير والغناء :"
بكرة العيد و نعيد
ونذبح بقرة السيد
والسيد ما عنده بقرة
نذبح بنته هالشقرا
و الشقرا ما فيها دم
نذبح بنت العم"
كان الاطفال يرددون حولي ويرقصون فرحا ..كبر التجمع الطفولي وبدأ يستقطب أطفال الشارع من كل الجنسيات حتى الالمان ،لقد تفاجئوابوجود مهرج واطفال وغناء ورقص وهم الذين تعودوا على خروج أناس متجهمين من المركز بعد صلاة العيد بأيديهم موز..يتجمعون ويتحدثون بلغات غير مفهومة لهم كأنهم في سفينة نوح..يصرخون ويتجادلون ثم يرحلون تاركين ورائهم جبالا من قشر الموز .فجأة تقدم مني مجموعة من الملتحين،احاطوا بي كحلقة،انا في منتصفها،اضخمهم صرخ بي:"انت مين؟ وجاي هنا ليه؟ وايه الهباب اللي على راسك؟ انت خول ياد؟"صرخ رفيقه بصوت عالي :"يا ناس ياهوه ابعدوا عنه هذا من هذوليك الجماعة،اللهم اعفوا عنا،المثليين جاي ينشر شذوذه بين أولادنا وصباح العيد...شوفوا الوان اواعيه،والألوان اللي حاطها على رأسه ..فاسق ..زنديق..شاذ.. والله لنعلقك على باب المركز من طاقيتك يا كلب". أصابني الرعب،صرخت:"شاذ شو وبطيخ شو؟ يا عمي انا اراجوز جاي افرح الاولاد بالعيد ".
علا صوت الاول :"اخرس يا كلب"..ثم صاح حتى الاغنية اللي بيقولها فيها تشفي وحقد علينا..انتو عارفين اصلها وفصلها؟".
حاولت التوضيح:"تشفي شو يا اخي هاي اغنية من التراث الفلسطيني بنغنيها من الف سنة صباحية العيد".ارتفعت يد الملتحي وهوت على وجهي وصرخ:"وكمان كذاب هاي اغنية طلعت بعد ما اعدموا الامام رحمه الله وهاي كلماتها:"
بكرة العيد
بكرة العيد ونعيد
وندبحك يا شيخ سيد
ونحطك في الارونه
ونوديك السلخانة
ونديك بالخرزانه”.
والله لا خلي عوائك يوصل لبرلين"يا شاذ...ما أن أنهى كلماته حتى كنت بين أرجلهم أتلقى الصفعات والركلات..بدأت عشرات الأيدي تسحبني وسط صمت المتفرجين في اتجاه الشجرة التي تدلى منها حبلا جدلت به قبعتي الملونة ،فأصبحت مشنقة بالوان قزح..يبدو أن أحد الجيران شاهد حبل المشنقة فسارع للاتصال بالبوليس..وسط الصراخ أنتبهت ان بعض الاطفال تقدموا ووقفوا بيني وبين من يسحبني صارخين:"حرام عليكم..اتركوه..ما عمل شي..مما اعطاني بعض الوقت قبل أن أعلق على الشجرة لتصل عربات البوليس يسبقها أصوات زماميرها..هرب الغاضبون ما أن سمعوا الصفارات ...الآن انا محاط بالشرطة مدمى وملابسي ممزقة.. وحبل المشنقة بالوان قوس قزح يتدلى أمام المركز الإسلامي.لكن المهم ان عوائي لم يصل برلين...

* نصوص من مجموعة جديدة قيد الإنجاز



#عماد_ابو_حطب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما بين احنا ومانا نتفوا لحانا
- طنيب عليكم كله إلا عشتار وألوان قوس قزح
- يا فكيك
- يا بتلحقوني يا بتفقدوني
- شو اعمل لقد هدومي؟
- النجدة يا أهل الدار
- ضباب
- عيد
- أوهام مرحلة الزهايمرية
- المشعلقات المشخلعات الحلمنتيشات
- مشعلقات حلمنتيشية
- حلم ليلة صيف
- رفسة
- تهويمات الزهايمري
- انا واسرافيل
- نزاع ملائكي
- السلام الإبراهيمي
- رنين
- تسامح
- انتخابات


المزيد.....




- إقبال على تعلم اللغة الروسية في مدارس سوريا
- جائزة نوبل للآداب -الساعية للتنوع- قد تحمل مفاجأة هذا العام ...
- شمس البارودي.. فنانة مصرية من أصول سورية
- إيلون موسك مهتمّ بقراءة أخبار وسائل الإعلام الروسية!
- صفعة الأوسكار تطارد ويل سميث في فيلمه الجديد
- ليلى بورصالي: تجربتي في التمثيل ساعدتني في مسيرتي الموسيقية ...
- العراق يزيد رقعة زراعة القمح لنحو مليون فدان في 2022-2023
- شاهد: أوكراني يستخدم صندوق الموسيقى اليدوي لنشر -السعادة- في ...
- شاهد: اندماج لوحات فنية عملاقة تفاعلية من مبدعي العالم في مع ...
- منح جائزة نوبل في الطب هذا العام للسويدي سفانتي بابو


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - شنق الارتجوز بقوس قزح