أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد علي محيي الدين - العذر انگس من الفعل














المزيد.....

العذر انگس من الفعل


محمد علي محيي الدين
كاتب وباحث


الحوار المتمدن-العدد: 7321 - 2022 / 7 / 26 - 21:44
المحور: كتابات ساخرة
    


من المفارقات العجيبة التي لا تحدث الا في بلاد ما بين القهرين ، مشكلة الحرائق التي تبرر دائما بتماس كهربائي، فقد احترقت عشرات ان لم تكن مئات الغرف في الوزارات والدوائر وجميعها خاصة بالعقود أو التعاملات المالية، ودائما تسجل ضد مجهول وتصدر اللجنة قرارها الثابت بحدوث تماس كهربائي، وامتدت هذه الحرائق إلى الأسواق المناطق التجارية الحساسة سواء في بغداد أو في المحافظات ويكون التبرير الجاهز هو التماس الكهربائي، فيما يعزوا البعض هذه الحرائق إلى أياد خفية لها مآربها في هذه الحوادث المفتعلة.
ويبدو أنهم شعروا أن هذه "الأسطوانة" لم تعد تبريرا مقبولا لدى العراقيين، فتفتقت عقولهم الجهنمية عن طريقة جديدة لطمس آثار الفساد فكانت فضيحة البنك المركزي العراقي أولى التجارب الفاشلة في هذا المجال عندما افتعلوا قصة غرق البنك المركزي العراقي وتلف سبعة مليارات دينار عراقي، وكأن البنك المركزي بيت في "حي التنك" وليس بناءا قائما مضت عليه عشرات السنين ومشيد وفق مواصفات عالمية خاصة بالبنوك فهو محصن من الحريق والغرق ومن السرقة ومحمي بطرق اوتوماتيكية لا يمكن اختراقها من اعتى اللصوص، إلا "حرامية البيت" الذين يسرقون في وضح النهار بطرق يعرفها المتمرسون بالاحتيال والفساد، ومغطاة ببراقع قانونية مهر بها اولي الشأن ممن تولوا مقاليد الادارة في العراق.
ومن السذاجة بمكان أن نصدق التبريرات التي تذرع بها الواقفون خلف الفضيحة ، ولكنهم لفرط استخفافهم بعقول الناس ظنوا ان الامر سيمر كما مر غيره ليعيدوا اللعبة من جديد .. ضحك سوادي الناطور وقال:"
" أدري افتهمنه العراق كله غرگان من زخة مطر، بس مال بنگ بنص العاصمة يطبله المطر من الروازين هاي ما صايره ولا دايره، ومحد سواها ولا احد يصدگها ولو شايفين غير سالفه يمكن تعبر عالوادم، لكن ربك يريد يفضحهم ويسود وجوههم وعذرهم انگس من فعلهم وسالفتهم مثل سالفة ابو نؤاس يوم من الايام گاله هارون الرشيد اريد اتراويني شلون العذر انگس من الفعل ، گاله انطيني مهله چم يوم ، بوره چم يوم شافه واگف يم الشباچ گام ضربه من گفاه گكاله هارون ولك اشسويت اليوم اله اگص راسك گاله والله يا مولاي عبالي الست زبيدة!!!!



#محمد_علي_محيي_الدين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القبور الفضائية
- الشهيد حسن رفيق كاظم
- حيدر القبطان .. نجم هوى في سماء الحلة
- الكنايات الشعبية الحلية
- الكاولية
- العمل النقابي في العراق
- النقاط على الحروف
- الحجارة الـﭽبيره من الجريب
- الزمن الجميل
- اذا اتفقوا باگونه واذا اختلفوا ذبحونه
- الحلو والمر في سنوات العمر
- السلطة أم الوطن
- الدڱة العشائرية
- اعوج الذيل
- فاضل حسن وتوت صرخة وقضية
- مطالعة في كتاب الشبك للباحث نبيل الربيعي
- أجندات التظاهرات
- أحسن ماتگلها كش ... إكسر رجلها
- عربي القيصر نظرات في الترجمة
- قراءة في ديوان الشاعر مؤيد العطار حايط ام رزاق


المزيد.....




- بالفيديو.. إلهام شاهين تعلن عن نيتها التبرع بأعضائها
- شارع الفراهيدي الثقافي في البصرة.. موطن جديد للكتاب والقراءة ...
- إعادة تعيين ميخائيل بيوتروفسكي مديرا لمتحف -الأرميتاج-
- الأزمة العراقية، الثقافة .. السياسة
- نقابة الفنانين السوريين ترد على حفل محمد رمضان في دمشق
- الكاتب الأوكراني أندري كوركوف: أعيش زمن الحرب بجوارحي وأكتب ...
- مكتبة البوابة: -الصريم- روايةٌ بنكهةِ الأصالةِ
- -الاستبدال الكبير يقع بأعماق البحر أيضا-.. ضجة مستمرة بعد لع ...
- روسيا وأوكرانيا: إلغاء حفلات روجر ووترز في بولندا وسط رد فعل ...
- استشهاد شيرين أبو عاقلة في سجل توثيقي جديد لمؤسسة الدراسات ا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد علي محيي الدين - العذر انگس من الفعل