أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - أمين ثابت - 2 - مدخل . . فتح العقل المتصنم














المزيد.....

2 - مدخل . . فتح العقل المتصنم


أمين ثابت

الحوار المتمدن-العدد: 7305 - 2022 / 7 / 10 - 23:13
المحور: المجتمع المدني
    


س3 - كل فرد في مجتمعنا يرى نفسه ( وطنيا ) ، لأنه يحب وطنه - مثل أي امرء يحب وطنه في كل بلدان العالم - والمتحزبين اليسار يرى كل فرد منها انه وطني دون ادنى شك ودون غيره من المجتمع ، لكونه يفني عمره نضالا من اجله كمبدأ يؤمن به ، وافراد الاحزاب الدينية يرى الواحد منهم انه الوطني دون غيره كون نصرة الله ودينه هو نصرة للوطن - وهو الغائب وفق فهمه عند غيره من الاحزاب واناس المجتمع غير المتحزبين انهم علمانيين ومتشبهين بالأجانب الفرنجة الغريبين عنا ومجتمعنا وقيمنا وعاداتنا ومعتقداتنا . . الخ ، بينما كل فرد من المجتمع غير متحزب يرى انه الوطني الوحيد لكونه يرتبط بوطنه دون زيف في اتباع ايديولوجيا واردة من الخارج ولكون حبه له دون الحصول على اغراض ذاتية مقابل ذلك - مثل ما تقوم به الحزبية - ومن كل الاطياف السابقة ترى في الدولة والنظام الحاكم غير وطني بينما الجزء الاخر يراها وطنية رغم اعتوارها ببعض الاخطاء والمفاسد - بينما الحكام واصحاب المناصب في الدولة وحواشيهم وتوابعهم . . حتى ادنى منتفع فيها . . لا يرون الوطنية إلا في الحاكم ورجالات الدولة النافذين و . . ومن يؤمن بذلك ، أما من لا يؤمن بذلك فهو غير وطني !!!!!

إذا . . من هو الوطني ، وهل أنا وطنيا حقيقة . . أم لا ؟؟؟



#أمين_ثابت (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جوهر اساسي من جواهر طبعنا بالانقياد الطوعي
- عرب التواصل الاجتماعي . . تطبعا معاصرا للانقياد العقلي
- عيد مصادرة حق العيش . . للطبقة المثقفة النظيفة
- الطبقة الوسطى المثقفة النظيفة . . عيد مصادرة حق العيش
- خطاب تحذير ي . . لمن تجرفهم العاصفة . . دون علم
- ما يجري اليوم . . في يمن فاكهة العرب
- نحن النافقون . . في ردهة متكرر التاريخ
- تآكل الجدار نثر شعري
- اليمن و . . لعبة البيضة والحجر
- الوهم
- إطلالة . . من السر
- فاجعة يمني في بلد فقد انسانية مجتمعه
- تفريخ في شعب . . يفتقد حس الرؤية ذهاني التفكير
- أما زال هناك . . من يفكر ( دعوة لحوار جاد)
- وعيي . . أءنا بشريا او ما زلت حيوانيا - دعوة نقاشية لاكتشاف ...
- اين انسانيتي . . هو ما لا نعلمه !!!
- أحفظوا. . سري نثر شعري
- اوروبا . . وتراجع الاستقراء العلمي الاستباقي للحقائق واضحة ا ...
- المجلس الرئاسي اليمني الاجد : نشد على اياديكم . . غصبا عنا
- نهار قرن في بدئه نص نثر شعري 14/3/2022م


المزيد.....




- ميقاتي يتصل بنظيره السوري ويقدم إمكانات لبنان اللوجيستية لخد ...
- الأمم المتحدة تؤكد أهمية تجديد صفقة الحبوب في مارس المقبل
- ميقاتي يتصل بنظيره السوري ويقدم إمكانات لبنان اللوجيستية لخ ...
- بينها الإمارات وقطر والكويت..عدة دول تبدأ إرسال مساعدات إغاث ...
- بينها الإمارات وقطر والكويت..عدة دول تبدأ إرسال مساعدات إغاث ...
- فرق الأمم المتحدة تقدم المساعدات لكل من تركيا وسوريا لتلافي ...
- مصدر سوري رسمي يكذب نتنياهو وينفي طلب بلاده المساعدة من إسرا ...
- الحوثيون ينتهكون حقوق النساء والفتيات في اليمن
- تقديم إغاثة دوائية بقيمة 100 مليون دينار لسوريا وتركيا
- سعد بوعقبة: انقسام في الجزائر بسبب عموده الصحفي واتهامات له ...


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - أمين ثابت - 2 - مدخل . . فتح العقل المتصنم