أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - أمين ثابت - عرب التواصل الاجتماعي . . تطبعا معاصرا للانقياد العقلي














المزيد.....

عرب التواصل الاجتماعي . . تطبعا معاصرا للانقياد العقلي


أمين ثابت

الحوار المتمدن-العدد: 7304 - 2022 / 7 / 9 - 19:03
المحور: المجتمع المدني
    


قد لا استفيد من كتاب النت - وإن كانوا مفيدين لغيري - لكوني أتابع يوميا المستجدات على العالم - ونحن من ضمنه - لذا ما يتحدثون به منحدر عن اخبار الفضائيات المختلفة - حتى ومن ينشر موضوعا يعتقد انه فكرا وتحليلا نابعا من ذاته ، ادرك من وراء نصه الى اي فضائية انحدر عنها . . .

لماذا يستهلكون نشطاء التواصل الاجتماعي ذهنهم ويسجنونه في تبعية للأعلام الفضائي وغيره ؟ - لو يعرفون اثر ذلك على حقيقة انفسهم العقلية . . لما كان لموضوعي هذا أن اكتبه ،
1 - انهم دون دراية بكونهم يعمقون تطبعا انقياديا موجها لعقله من خارجه ، والذي مع الوقت يصبح طبعا عقليا لعمل اذهانهم بانقياد لا ادري من خارجهم .
2 - انهم دون دراية يعودون نظاميتهم الدماغية في التفكير العمل ليس بتخليق ذاتي للفكر او التفكير الادراكي والتحليلي لأي شيء ، ولكن من خلال محرض خارجه - كمقالة او خبر او مقابلة او فكرة معبر عنها في كتاب يقرأه او قرأ ملخصا له - وبدون ذلك لن يجد احباؤنا شيء في عقولهم ليتحدثون عنه ، والكتابة او التحدث من خلال المحرض الذهني يتوهم الكاتب أنه يفجر قضايا ورؤية وتحليلا خاصا به ، ما لم يفهمه انه كل ما يراه خارجا من عقله ليس إلا انسياقا عفويا بدرجة تأثير ذلك المحرض الذهني ، تكرره بشكل سطحي اكثر معتقدا تجاوزت ما عرفته من غيرك وهو توهم والحقيقة أن ما ذهب إليه هو حاضرا ضمنيا وليس ظاهرا على محتوى ذلك المحرض الفكري .
إني ادعو هؤلاء النشطاء بالملايين عربيا . . أن يخرجون مخلقات فكرية وتصورات من داخل ذواتهم ، ولتكن المحرضات الفكرية خارجهم تدفع بأدمغتهم بشكل حر لتخليق طرح جديد او مغاير بدلا من ذلك الانقياد الطوعي للعقل والقناعات دون دراية لحقيقتهم القائمة .



#أمين_ثابت (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عيد مصادرة حق العيش . . للطبقة المثقفة النظيفة
- الطبقة الوسطى المثقفة النظيفة . . عيد مصادرة حق العيش
- خطاب تحذير ي . . لمن تجرفهم العاصفة . . دون علم
- ما يجري اليوم . . في يمن فاكهة العرب
- نحن النافقون . . في ردهة متكرر التاريخ
- تآكل الجدار نثر شعري
- اليمن و . . لعبة البيضة والحجر
- الوهم
- إطلالة . . من السر
- فاجعة يمني في بلد فقد انسانية مجتمعه
- تفريخ في شعب . . يفتقد حس الرؤية ذهاني التفكير
- أما زال هناك . . من يفكر ( دعوة لحوار جاد)
- وعيي . . أءنا بشريا او ما زلت حيوانيا - دعوة نقاشية لاكتشاف ...
- اين انسانيتي . . هو ما لا نعلمه !!!
- أحفظوا. . سري نثر شعري
- اوروبا . . وتراجع الاستقراء العلمي الاستباقي للحقائق واضحة ا ...
- المجلس الرئاسي اليمني الاجد : نشد على اياديكم . . غصبا عنا
- نهار قرن في بدئه نص نثر شعري 14/3/2022م
- نحن . . ووطن البرميل
- هالو . . يويا.


المزيد.....




- مجلس الوزراء اللبناني يعقد غدا ثالث جلساته بصلاحيات رئيس الج ...
- فيديو: مقتل طفلين في اندلاع حريق بمخيم للاجئين في كردستان ال ...
- كاميرا الجزيرة ترصد أوضاع اللاجئين السوريين في عرسال اللبنان ...
- غضب رسمي وشعبي متواصل جراء اعتقال معتمرة يمنية من وسط الحرم ...
- ليبيا تعلن اعتقال عارضة ازياء عراقية
- الحوثيون يتهمون أمين عام الأمم المتحدة ومبعوثه الخاص بحصار ا ...
- شاهد: بارد وطويل ليلهم.. الثلوج والأمطار الغزيرة تزيد معاناة ...
- رئيس الحكومة العراقية يصدر اوامر تخص السجناء السياسيين
- بعد ايقاف رواتبهم.. السوداني يوجه بتشكيل لجنة لمقابلة السجنا ...
- برفيز مشرف: من حكم باكستان إلى مواجهة الحكم بالإعدام ثم المو ...


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - أمين ثابت - عرب التواصل الاجتماعي . . تطبعا معاصرا للانقياد العقلي