أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - نجم الدليمي - : رد متأخر افضل من عدمه















المزيد.....

: رد متأخر افضل من عدمه


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 7300 - 2022 / 7 / 5 - 20:46
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


لقد اطلعت على ايميلي الخاص في موقع الحوار المتمدن متأخرا ولظروف خاصة حول الردود على مقالاتي المنشورة في موقع الحوار المتمدن، حول الحرب الاوكرانية ضد جمهوريتي لوغانسك ودوينتسك منذ عام 2014 ولغاية اليوم.
ان مقالاتي تعبر عن وجهة نظري الشخصية حول المواضيع التي تناولتها فيما يتعلق بالحرب غير العادلة ضد جمهوريتي لوغانسك ودوينتسك وباسمي الصريح معتمدا في التحليل على النظرية العلمية والموضوعية وهي النظرية الماركسية- اللينينية، وقام عدد غير قليل بالرد على مقالاتي، وبعض الردود قد خرجت عن الاطار السياسي والمعرفي المتعارف عليه في الردود وفق الحوار الهادف والجاد وليس المهاترات الفارغة والتي تعكس مستوى غير مالوف وشاذ وغير لائق. اود ان اشير الى الاتي ::

اولا:: ملاحظات عامة على قواعد الرد وهي الاتي ::
** من الضروري أن تتسم الردود بالعلمية الرهينة والموضوعية بعيداً عن المناكفات الغير مالوفة في الرد، ومن حق اي شخص ان يرد على اي مقالة وفق الاصول المتبعة وخاصة اذا كانت ملاحظاته علمية بنائه.
** مما يؤسف له ان جميع من ادلوا بردودهم لم يتبعوا الاصول العلمية في الرد، اي انهم في الغالب يجهلون ذلك، فالاصول المتعارف عليها هي:: ان يكتب صاحب الرد اسمه الكامل، عنوان المقالة التي يرد عليها، اسم صاحب المقالة، تاريخ نشر المقالة وضع الاقتباس بين ((....))، ثم يعلق على الاقتباس الذي يرغب فيه، ناقدا اومتفقا ...، في حين وجدت 13 باسماء صريحة اوغير صريحة، و7 معلقين بدون ذكر الاسماء، والغريب ان البعض يدعي انه اكاديمي ولم يلتزم بقواعد النشر العلمي المتعارف عليها وهي من البديهيات.

** اود ان اشير للجميع سواء من كتب باسمه او باسم مستعار او لم يكتب اسمه، كاتب المقالات يساري التوجه والفكر واعتز وافتخر بذلك، وان جميع مقالاتي، دراساتي... المنشورة في موقع الحوار المتمدن باسم نجم الدليمي والتي تجاوزت ال500 هي تعبر عن وجهة نظري الشخصية والمعلمة وجميع ما تم نشره في موقع الحوار المتمدن او في اماكن اخرى هي مقالات، دراسات تحمل طابعاً سياسيا وايديولوجيا واضح الاهداف وهذا من حقي، ومن حق الاخرين رفض،نقد الافكار بشكل علمي وموضوعي وان يحترموا اسلوب الحوار الوطني.
** لدي عتبا على هيئة تحرير موقع الحوار المتمدن من ان يسمحوا للبعض من استخدام اسلوب غير حضاري واسلوب غير مالوف،وهو اسلوب التهديد.... اسلوب الاتهامات الموجهة لكاتب المقالات وهي غير صحيحة،
** نود ان نعرض بعض الأمثلة وهي الاتي (( هلوسات مجانين،،،)) والاخر يهدد ويقول ((ساكتب عريضة للمجتمع الدولي فيها مختصر مقالاتك المعادية للانسان والديمقراطية،، والاخر يقول (( الكاتب دائب على نشر الاراء الفاشية المعادية لسيادة وكرامة وسلامة الشعوب...)) والاخر يوجه اتهام ويقول ((كان بعثي ويكتب تقارير.. والان شيوعي ثوري مزور شهادات وطارق بحوث...)).انا لم استخدم اسلوب التحدي لهؤلاء الذين وجهوا الاتهامات لنا ولكن اتحداكم جميعاً من ان تعطوا الدلائل على ما ذكرتوه،وان تنشروه باسمائكم الصريحة، انه اسلوب المفلسين وفاقدي الموضوعية والعلمية.
** سؤال لمن قام بالرد على مقالاتي المنشورة في موقع الحوار المتمدن :: هل قرأتم اتفاقية مينسك الاولى، واتفاقية مينسك الثانية؟! راجعوا مقالاتي، بعنوان (( اوقفوا طبول الحرب)) موقع الحوار المتمدن، العدد، 7205 في29-3-2022، ومقاتلي بعنوان (( لمصلحة من اشعال الحرب بين الشعبين الشقيقين الروسي والاوكرايني، الحوار المتمدن، العدد،7216 في 21-4-2022، وغيرها من المقالات الاخرى حول الحرب الاوكرانية ضد الدونباس.

ثانياً :: الردود
1- اتفق مع الزملاء احمد منير، كمال يسري، سالم امين، سلام ابراهيم محمد، د.قاسم قاسم الجلبي، على ملاحظاتهم العلمية والموضوعية واتفق معهم واحترامي لهم.
2 - ردود بحاجة إلى توضيح من قبل الباحث وهي :

##السيد منير كريم يقول (( انت تخلط بين العدالة الاجتماعية وبين الاشتراكية وعن المساواة في المجتمع السوفيتي....)). اود ان اشير اليكم ان مفهوم العدالة الاجتماعية والاقتصادية يرتبط بالنظام اللاطبقي، اي في المجتمع الاشتراكي، والمجتمع الاشتراكي هو المجتمع الوحيد الذي يحقق العدالة الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع اللاطبقي، بدليل ان اقرار حق العمل دستوريا للمواطنين، واقرار مجانية التعليم والعلاج والسكن.. للجميع وبدون تميز بين الافراد هي حقوق يكفلها الدستور فالتعليم والعلاج والسكن للجميع وبدون تميز وان ربط الاجر بطبيعة العمل وهذا هو قمة العدالة الاجتماعية والاقتصادية.... ، كما اود ان اشير اليكم ان اكثر من 50 بالمئة من اعضاء البرلمان السوفيتي هم غير حزبين، 95 بالمئة من التعيينات في السلطة لا تقوم على اساس حزبي، بل
##الكفاءة، بعض الدرجات الوظيفة يتم ترشيح اعضاء الحزب الشيوعي السوفيتي وهي الكل نحو 5 بالمئة وخاصة الوزراء والسلك الدبلوماسي
## د لبيب سلطان، استغرب من اسلوبكم وانت اكاديمي اذ تقول (( اتعجب كيف تعمي الايديولوجية العقل والبصيرة....)) كان على الاكاديمي ان يتبع اصول الرد العلمي المتعارف عليها وهي ذكر اسم كاتب المقالة، عنوان المقالة، مكان نشرها واخذ الاقتباس ووضعه بين ((....))، وله حرية التعليق العلمي والموضوعي الحضاري....،

## السيد علي سالم. يقول((المعروف ان النظام في روسيا نظام شيوعي استبدادي ديكتاتوري قمعي واجرامي....)). اود ان اشير اليك عليك ان تفرق بين الشيوعية والاشتراكية اولا،الاشتراكية هي مرحلة الانتقال الاولى نحو الشيوعية ثانياً، وثالثا كيف تنتقد الشيوعية وهي اصلاً لم تلد، ولم تبني في اي بلد من بلدان العالم لا في الاتحاد السوفيتي ولا في الصين الشعبية؟ ورابعا عليك ان تدرك ان روسيا الاتحادية دولة رأسمالية بامتياز منذ عام 1992 ولغاية اليوم، وان النظام الحاكم في موسكو يرفض الشيوعية شكلا و مضمونا. اعتقد متابعة الاحداث السياسية في العالم مهم من اجل تجنب المتاهات السياسية ووو

## السيد عبد العزيز محمد، والسيد منير كريم، حول غورباتشوف لم يكن عميلاً، بل شيوعيا واين صرح ذلك. اليكم المصادر الرسمية وهي الاتي ::
1- انظر، نجم الدليمي، هل كان غورباتشوف شيوعيا؟ منشورات جريدة الطريق، بغداد، السنة 2013،ص29-34.
2- مجلة حوار الفكر فصلية فكرية تصدر عن المعهد العراقي لحوار الفكر، العدد، 32،اذار - 2015.
3- جريدة روسيا السوفيتية، ملحق رقم 69، في 7-7-2005 باللغة الروسية.
4- ناديجدا غاريفولينا ضد زوغانوف موسكو، السنة، 2004،ص،746 باللغة الروسية.
**## ردود على الذين لم يذكروا اسمائهم :: نود ان نقول لهؤلاء عليكم ان تذكروا اسمائكم الكاملة اذا كنتم مبدأيين، وعليه فانتم لا تستحقون الرد وان اسلوبكم اللاموضوعي واللاعلمي والمتهور وفاقد الصواب.... اتحداكم الف مرة من ان تثبتوا ما قلتوه بالدليل القاطع وليس بتشويه الاخرين فهذا اسلوب اقل ما يقال عنه اسلوب المفلسين وفاقدي الموضوعية والعلمية. بانتظار ردكم الموثق بالوثائق الرسمية.
**##* اما بخصوص المدعو سين علوان، فاقول له وبالمختصر المفيد الاناء ينضح ما فيه، وان ردكم يعكس مستواك الثقافي والسياسي والمعرفي بالدرجة الأولى، وانت متابع فاشل بامتياز لما كتبناه في موقع الحوار المتمدن.
## اود ان اشير الى الذي يهددنا وهو لم يستطيع كتابة اسمه الصريح ويقول ((ساكتب عريضة للمجتمع الدولي فيها مختصر مقالاتك المعادية للانسانية والديمقراطية....)) اقول لك،اذا لم يكن لديك قلم واوراق... اكتب لي من اجل ارسال مستلزمات عريضتك وباسمك الصريح من اجل اكمال مستلزمات عريضتك التي تتصف بالجوائز وعلى ما يبدوا انك مخبر سري فاشل بامتياز.
## اود ان اشير للذين ادلوا بارائهم واتهاماتهم الغير علمية وغير موضوعية، وهي تهم باطلة اصلاً، واتحداكم من ان تثبتوا بالأدلة العلمية والملموسة الاتهامات الموجهة لنا مع ذكر الاسم الصريح.....، ونقول لهؤلاء هناك مثل شعبي عراقي معروف (( الاناء ينضح ما فيه)).



#نجم_الدليمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- : فلسفة جوفاء
- : دور الاعلام البرجوازي في نشر اساليب ماكرة ومظلة لتشويش وعي ...
- : مكافحة الفساد المالي والإداري.
- : ماذا قال غورباتشوف؟
- : ازمة الحبوب في اوكرانيا مفتعلة بامتياز.
- : مفارقات غريبة في فخ ما يسمى بالعولمة والليبرالية المتوحشة
- اهمية الملكية الشخصية في المجتمع الشيوعي
- حول اهمية الملكية العامة في المجتمع الاشتراكي.
- : همجية تعظيم الربح... وخطره على المجتمع البشري.
- :انتصار الشعب السوفيتي على النازية الالمانيه ( بمناسبة الذكر ...
- : 13 الأشتراكية - الديمقراطية
- : وجهة نظر :: خطر استمرار الحصار على الشعب الروسي واثاره الم ...
- :: خطر دور الدراويش على مستقبل الحزب
- : من المسؤول عن تفكيك الاتحاد السوفيتي؟
- : رؤية مستقبلية حول واقع وافاق اوكرانيا بعد 100 يوم
- : اجتماع نادي بلدربيغ ال 68 في واشنطن
- الحرب الاوكرانية ضد الدونباس :: حقائق وارقام
- أهمية التحذيرات لمؤسسي الحركة الشيوعية العالمية لعمل الاحزاب ...
- : كارثة الحروب:: الحرب الاوكرانية انموذجا
- : العداء التاريخي :: الدليل والبرهان


المزيد.....




- الاحزاب والقوى الوطنية بلبنان: الفصائل الفلسطينية أذلت العدو ...
- رئيس قرغيزستان يوجه خطابا للأمة بمناسبة تحرير لينينغراد من ا ...
- شاهد.. لحظة تفعيل القبة الحديدية للتصدي لصواريخ الفصائل الفل ...
- مداخلة أحمد الديين، عضو المكتب السياسي للحركة التقدمية الكوي ...
- بيان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان- فرع القصيبة
- طلبيات السلع الرأسمالية الأميركية تتراجع خلال ديسمبر
- تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية
- المنبر الديمقراطي الكويتي: الحكومة سقطت في أول اختبار
- زحف الرأسمال الأجنبي على التعليم العالي بالمغرب استهداف للسي ...
- اكتساح الرأسمالية للعالم ولمختلف ميادين النشاط الاجتماعي


المزيد.....

- مَشْرُوع تَلْفَزِة يَسَارِيَة مُشْتَرَكَة / عبد الرحمان النوضة
- الحوكمة بين الفساد والاصلاح الاداري في الشركات الدولية رؤية ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- عندما لا تعمل السلطات على محاصرة الفساد الانتخابي تساهم في إ ... / محمد الحنفي
- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - نجم الدليمي - : رد متأخر افضل من عدمه