أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - اهمية الملكية الشخصية في المجتمع الشيوعي














المزيد.....

اهمية الملكية الشخصية في المجتمع الشيوعي


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 7289 - 2022 / 6 / 24 - 12:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ان الملكية الشخصية في ظل الأشتراكية ، هي شكل أستملاك أفراد المجتمع الاشتراكي لسلع الاستهلاك وسائر الخيرات الحيوية المستعملة لأجل تلبية حاجتهم الفردية . تشمل هذه الملكية الشخصية السلع الضرورة الأولية ، والسلع ذات المقصد الثقافي المعيشي وسلع الأستعمال المنزلي، ووسائط النقل الفردية وقسمآ من المساكن في المجتمع فالدولة تقدم السكن المجاني للمواطنين ، وهناك قطاع تعاوني خاص ببناء السكن تحت إشراف وخطة الدولة ويتم بيع الشقق الى المواطنين وفق الضوابط والقوانين ويتم دفع 30% من قيمة السكن والمبلغ المتبقي يتم تقسيطه بمبلغ شهري مريح جدآ ولمدة 25 سنة .
وكذلك تشمل الملكية الشخصية المدخرات النقدية الشخصية وقسمآ من وسائل الأنتاج التي لا تمثل المصدر الأساس لعيش أصحابها مثل البيوت في الريف والداجات ( بيوت صيفية) يمكن زراعة بعض المحاصيل الزراعية وبيعها في السوق وغيرها من الأنشطة الاخرى .
ان المصدر الرئيس للملكية الشخصية ، هو العمل في الأقتصاد الوطني الأشتراكي الذي يعطي الشغيلة معظم الخيرات المادية والروحية ، ولا تشمل الملكية الشخصية سلع الأستهلاك وحسب ، بل أيضآ على بعض وسائل الأنتاج : أدوات العمل المواشي المنتجة . ان ملكية وسائل الأنتاج هذه هي نوع من الملكية الشخصية الأشتراكية ، ولا يمكن أعتبارها ملكية خاصة لأنها لا تستعمل لأجل إستغلال الغير بل لأجل تلبية الحاجات الشخصية ولأن مقايسها محدودة ، ولأنها لا تشكل بالنسبة لأصحابها المصدر الرئيس للحصول على الخيرات المادية .
وكلما تطورت القوى المنتجة في ظل الأشتراكية ، تتنامى رفاهية الشعب تدريجيآ ، مما ينعكس وبشكل إيجابي على الملكية الشخصية ، ومع نمو ودائع السكان في صناديق الأدخار ، ونمو التداول التجاري بالمفرق وأزدياد مبيعات سلع الاستعمال للسكان يساعد كل ذلك وغيره على رقي بنية الملكية الشخصية ، وفي ظل الأشتراكية لا تشمل الملكية الشخصية المرتبطة بالمداخيل من العمل .
أن الملكية الشخصية يحميها المجتمع الأشتراكي ويضمنها القانون وقد جاء في المادة 13 من دستور الأتحاد السوفيتي لعام 1977 أن ((المداخيل الناتجة عن العمل هي أساس الملكية الشخصية لمواطني الأتحاد السوفيتي. يمكن للمواطنين أن يملكو شخصيآ الأدوات المنزلية ووسائل الأستعمال الشخصي والراحة والمسكن والمدخرات الناتجة عن عملهم ، وأن الدولة الأشتراكية تحمي ملكية المواطنين الشخصية وحقهم في وراثتها ... ))
إن مسألة الملكية الشخصية كانت دائمآ ولا تزال موضوع صراع أيديولوجي حاد ، ففي أواسط القرن التاسع عشر زعم المدافعون عن النظام البرجوازي ان الشيوعيين يريدون ألغاء كل ملكية شخصية . وبهذا الخصوص كتب ماركس وأنجلس ردآ على مثل هذه الأدعاءات الكاذبة والمشوهة (( نحن لا نريد أبدآ ولا بشكل من الأشكال ، محو هذا التملك ، لا يترك اقل فائض يتسلط المرء بواسطته على عمل غيره . أما ما نريد محوه فهو أسلوب التملك الكئيب والمظلم وحده .
يخطأ من يعتقد ، ان الماركسة – اللينية هي بالضد من ان تتحول الملكية الشخصية في الاشتراكية الى ملكية خاصة لوسائل الانتاج التي تؤدي إلى ظهور الانتاج البضاعي الصغير الذي يشكل الخطوة الأولى لانبعاث العلاقات الانتاجية الراسمالية. ان المصانع والمعامل والارض وما في باطنها لاتباع ولا تحال الى ملكية خاصة للأفراد في ظل الاشتراكية.
يسعى المجتمع الاشتراكي الى ان لا تتحول الملكية الشخصية مصدراً للاثراء غير ناتجة عن العمل. وعند التحول من الاشتراكية كمرحلة انتقال اولى للشيوعية، يتغير مقياس الملكية الشخصية وبنيتها، ولكن الملكية الشخصية بوصفها ملكية تشمل سلع الاستهلاك، البيت الخاص، وسائط النقل الشخصية.... تبقى في ظل الشيوعية.



#نجم_الدليمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حول اهمية الملكية العامة في المجتمع الاشتراكي.
- : همجية تعظيم الربح... وخطره على المجتمع البشري.
- :انتصار الشعب السوفيتي على النازية الالمانيه ( بمناسبة الذكر ...
- : 13 الأشتراكية - الديمقراطية
- : وجهة نظر :: خطر استمرار الحصار على الشعب الروسي واثاره الم ...
- :: خطر دور الدراويش على مستقبل الحزب
- : من المسؤول عن تفكيك الاتحاد السوفيتي؟
- : رؤية مستقبلية حول واقع وافاق اوكرانيا بعد 100 يوم
- : اجتماع نادي بلدربيغ ال 68 في واشنطن
- الحرب الاوكرانية ضد الدونباس :: حقائق وارقام
- أهمية التحذيرات لمؤسسي الحركة الشيوعية العالمية لعمل الاحزاب ...
- : كارثة الحروب:: الحرب الاوكرانية انموذجا
- : العداء التاريخي :: الدليل والبرهان
- .: ما هي القوى الداعمة للنظام الحاكم في اوكرانيا ؟
- : اميركا والسلاح البيولوجي
- : خطر((المساعدات)) الاميركية للشعب الاوكرايني :: الدليل والب ...
- : وجهة نظر :: مأزق النظام الحاكم في اوكرانيا و احتمال تفكيك ...
- : نداء للشعب العراقي
- : هزيمة النيونازية في ازوف ستال والرايات البيضاء
- : رئيس اوكرانيا ممثل كوميدي بالاصل وهذه بعض (( منجزاته)):: ا ...


المزيد.....




- تحرك إيراني بعد العثور على جثة المراهقة نيكا شاه كرامي
- فيديو أثار الحيرة.. ما حقيقة تحرك تماثيل غواصي اللؤلؤ بهذا ا ...
- الكشف عن أفضل الحانات في العالم لعام 2022.. أين تقع أكثرها ت ...
- تحرك إيراني بعد العثور على جثة المراهقة نيكا شاه كرامي
- مصدر يكشف طبيعة التحركات العسكرية في جنوب مولدوفا
- عشرات القتلى في هجوم على حضانة للأطفال في تايلاند
- ألمانيا تعيد مواطنين محتجزين في مخيمات لعائلات -داعش- في سور ...
- سلاح روسي خطير مكن مصر من توجيه الضربة الجوية الأولى في حرب ...
- وقف تقدم القوات الأوكرانية في مقاطعة خيرسون
- في ذكرى حرب أكتوبر.. لواء مصري سابق يشرح خط الفريق سعد الدين ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - اهمية الملكية الشخصية في المجتمع الشيوعي