أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد عبد اللطيف سالم - أنتَ ونوح.. وحدكما في السفينة














المزيد.....

أنتَ ونوح.. وحدكما في السفينة


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 7277 - 2022 / 6 / 12 - 23:47
المحور: الادب والفن
    


لا بيتَ لك.
إذهَب إلى أيّ منفى
و نَم هُناك
باسطاً ذراعيكَ بالوصيد
مثل كلبٍ قديم
واجعَل من ذلكَ الكهفِ المُلتَبِس
وطناً بديلاً
لفؤادكَ الفارغ.
لا بيتَ لك.
لذا فإنّكَ لا تنامُ
ولا تموتُ
ولا تَنْتَبِه.
أنتَ تَفِزُّ فقط
من قَلَقٍ لا ينتهي
غائرٍ في العَظمِ
نابتٍ في العروقِ
مُذ كان نوحُ صديقاً لكَ
في ذلك الطوفان العظيم.
لا بيتَ لك.
أنتَ لا تحتاجُ الى حُزن.
حُزنُكَ فائِض.
وأينما تذهبُ بالأسئلة
لن تجِدَ غيرَ الحلاّج
يوميءُ لكَ في جانبِ الكرخِ
على الضفةِ الغربيّةِ للنهر
بما تبَقّى من جَمْرٍ
في صدرهِ الساكت.
لا بيتَ لك.
اتّصِل بصديقكَ نوح
وأعيدوا بناء سفينتكم
وهذهِ المَرّة
لا تأخذوا معكُم أحداً
لا يُريدُ أن يُصدِّقَ
أنّ الأحلامَ ليست خلاصاً
وأنّ الجبلَ بعيد
بعيدٌ جدّاً.



#عماد_عبد_اللطيف_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنتَ وحدكَ تعوي.. على قافلةٍ لا تسير
- عشرُ حقائقَ مُرّة عن العمل والتفكير الاقتصادي في العراق
- الهمُّ يغلِبُ النومَ.. ويجعلني وحدي
- في قديمِ الزمانِ.. في قديمِ الزمان
- في صباحٍ عاديّ جاءت السيّدة
- عن قانون الخدمة العسكرية الإلزامية الجديد(2)
- عن قانون الخدمة العسكرية الإلزامية الجديد
- من بُرجِ الوحشةِ .. من بُرجِ الخذلان
- الإدارة المالية الإتّحادية في العراق: أزمات المال والسياسة و ...
- الوقتُ يُشفي الجروح.. جروحي لا تشفى
- ماذا كانَ سيحدثُ لنا الآن لولا هذا النفط كُلّه؟
- العراق: آخر البيانات والمعطيات الرئيسة(نيسان 2022)
- هذا الغبارُ الغشيم (2)
- هذا الغبارُ الغشيم
- في الجانب الخطأِ من الوقت
- بينَ قانون الدعم الطاريء للأمن الغذائي، وقانون الموازنة العا ...
- في الجانب الخطأِ من المدينة
- بينَ قانون الأمن الغذائي وقانون الموازنة العامّة للدولة
- المراةُ تُحِبُّ وتحزنُ وتفعلُ أشياءَ عجيبة
- من زمانٍ يا أُمّي.. من زمان


المزيد.....




- كريستيان بوبان الكاتب الصامت يترجل بهدوء
- بيع رسالة بخط يد الملكة إليزابيث بمبلغ 8300 يورو
- الملكة إليزابيث وأسرار أخر أيامها في كتاب جديد
- رحيل مصمم الأزياء الإيطالي ريناتو باليسترا
- إيران: مغني الراب توماج صالحي يواجه عقوبة الإعدام لتنديده با ...
- دجلة ينحسر عن مدينة قديمة.. زاخيكو عاصمة إمبراطورية الميتاني ...
- جيوتي بهات: الرسام الذي حافظ على التراث الريفي في الهند
- الملك لير: تحفة شكسبير التي تشكّلت في عشرات اللوحات التشكيلي ...
- فنان شهير يظهر بحذاء أصفر فاقع خلال مأدبة غداء مع الملك تشار ...
- إعلام: الفنانة أصالة تتعرض لنفس أزمة هيفاء والجمهور يعلق


المزيد.....

- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ
- - الدولاب- قصة ورواية ومسرحية / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد عبد اللطيف سالم - أنتَ ونوح.. وحدكما في السفينة