أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - عشرُ حقائقَ مُرّة عن العمل والتفكير الاقتصادي في العراق














المزيد.....

عشرُ حقائقَ مُرّة عن العمل والتفكير الاقتصادي في العراق


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 7273 - 2022 / 6 / 8 - 22:50
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


1- جميعُ العراقيّينَ.. "اقتصاديّونَ"، حتّى وإن لم"ينتموا"الى الاقتصاد، وحتّى إذا لم يقرأوا في الاقتصاد جُملةً واحدةً صحيحةً، و"مُفيدة".
2- جميعُ السياسيّينَ العراقيّينَ.. "اقتصاديّونَ"، ويستطيعونَ"الاجتهاد" في الاقتصادِ و قوانينهِ وأحكامه، سواء أكان ذلك بالصدفة، أم بالضرورة.
3- الاقتصاد في العراق ليس"عِلماً"تطبيقياً، وليس حتّى"موضوعاً"يحتكمُ الى شيءٍ من العِلم. أنّهُ(بجميع أطرهِ المفاهيميّة، وميكانزماته، وسياساته، وأنظمته ومنظوماته، و تجاربهِ وتطبيقاته)، مجرّدَ"وجهات نظر". وعندما يصبحُ "عِلم" الاقتصاد(كأيّ"عِلمٍ" يبحث في السلوك السياسي والمجتمعي للشعوب)عبارةً عن مجموعةٍ"غيرُ مترابطةٍ" من وجهات النظر، سيصبحُ كلّ من هبَّ ودَبّ "اقتصاديّاً"، وسيصبح الاقتصاد "مهنةَ" من لا مهنة له(كـ"عِلم" السياسة بالضبط).
4- يستخدم السياسي"الهمومَ الاقتصاديةَ" للمجتمع لخدمة مصالح وتوجّهات ليست اقتصاديّة بالضرورة. و "إصلاح" الاقتصاد العراقي بالنسبة للسياسيّ العراقيّ هو وسيلة وليس غاية. الاقتصادي العراقي يفعلُ الشيء ذاته مع الأسف الشديد. الاقتصادي العراقي يحاول مُجاراة و"مُداراة" السياسي العراقي(وليس العكس).. فيُضَيّع بذلكَ "المَشْيَتَين".
5- أن تكونَ "غُراباً" أبيضَ اللونِ في الاقتصاد، فإنّ هذا لا يعني أنّ"الغربان الاقتصاديّة" ليست(عموماً) سوداء اللون.. عندما"تنعقُ"مع السياسيين.
6- السيّاسيّون العراقيّون يمكن أن يختلفوا مع بعضهم حدّ القتل.. ولكنّهم يتّفقونَ، ويقفون صَفّاً واحداً وكـ "البنيان المرصوص" في مواجهة الاقتصاديّين الذين يرفضون"التبعيّة"لهم. أمّا الاقتصاديون العراقيّون فيختلفون فيما بينهم لمجردّ الاختلاف، حتّى وإن لم تكُن لهم مصالح مباشرة أو غير مباشرةٍ في هذا الاختلاف. من هنا يأتي عجزهم(وقلّةَ حيلتهم)عن تقديم الحلول، واكتساب الثقة، ومن هنا يأتي"هوانهم على الناس". ولهذا فحينَ يطلبُ سياسيٌّ عراقيٌّ واحِد من ثلاثة اقتصاديّين عراقيّين رأياً واحداً بصدد قضيّة معينة، فإنّهم سيعطونهُ ستّة آراء(نكايةً ببعضهم البعض)، مما يجعلهُ يستخّفُ بهم، ويستلقي على قفاهِ المُبارك، من شدّة الضحك.
7- هموم المواطن العراقي الاقتصاديّة تتمحور حول"كيفيّة" العيش في الأجل القصير، وليس"نوعيّة"العَيْش في"الأجل الطويل". وعندما يأتي "الأجل الطويل"، وتحينُ "ساعةُ الحسابِ" على الأخطاء والخطايا والحماقات الاقتصاديّة السابقة، يكونُ هذا"الأجلُ الطويلُ" قد أصبح أجَلاً قصيراً بدوره. و على وفق هذا الفهم (الفردي - المجتمعي) لعمل الاقتصاد ودوره في حياة الناس، يرقصُ"السياسيُّ" على الجرح، بينما يصرخُ"الاقتصاديّ"(المهنيُّ، والحقيقيُّ، والأصيل) من شدّة الألم، وحِدّة الطَعنة.
8- الاقتصاد في العراق(بأدواته وسياساته وإجراءاتهِ وقوانينهِ كافّة)، هو مجرد"وصفة" لتسكين الآلام المُصاحبة لمرضٍ عُضال، يتمُّ"صرفها" في"صيدليةّ" الحكومة. وعندما يموتُ المريضُ، ينقَضّ المواطنُ العراقيّ على طبيب الطواريء الواقفِ قرب السرير، وليس على الطبيب"الاختصاص" الذي دسَّ لهُ أوّل حُقنةٍ خاطئةٍ في الوريد .
9- مُغنّية الحيّ تُطْرِبُ في السياسة، فيصيحُ جميعُ "الضحايا" لـ "طقطوقتها": الله يا سِت.. الله. أمّا مُغنِيّة الحيِّ ذاتها، فيتمُّ رجمها بالحجارة، حتّى لو غنّت "مقاماً"أصيلاً في الاقتصاد.
10- لا يُغيّرُ الاقتصاديّون ما بقومٍ، حتّى يُغيّرُ سياسيّيهم ما بأنفَسهِم.. كلّهم دون استثناء(من الجبلِ الى البحر، ومن السهل الى البادية). خلافَ ذلك سيبقى هؤلاء السياسيّينَ يطبخون للناس الحصى في "قدور" الاقتصاد.. بينما بعضُ "الخبراء" الإقتصاديين "البواسل" يُسايِرونهم في ذلك من أجلِ الجاهِ الزائلِ والمكانةِ"الزائفة"، ومن أجل"ريعِ المنصبِ" الذي هو ليس أكثر من "عارٍ" شخصيٍّ و"عائليّ".
عارٌ"اقتصاديٌّ" محض، وعارٌ"شخصيٌّ" خالص.. الى الأبد.. الى الأبد .



#عماد_عبد_اللطيف_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الهمُّ يغلِبُ النومَ.. ويجعلني وحدي
- في قديمِ الزمانِ.. في قديمِ الزمان
- في صباحٍ عاديّ جاءت السيّدة
- عن قانون الخدمة العسكرية الإلزامية الجديد(2)
- عن قانون الخدمة العسكرية الإلزامية الجديد
- من بُرجِ الوحشةِ .. من بُرجِ الخذلان
- الإدارة المالية الإتّحادية في العراق: أزمات المال والسياسة و ...
- الوقتُ يُشفي الجروح.. جروحي لا تشفى
- ماذا كانَ سيحدثُ لنا الآن لولا هذا النفط كُلّه؟
- العراق: آخر البيانات والمعطيات الرئيسة(نيسان 2022)
- هذا الغبارُ الغشيم (2)
- هذا الغبارُ الغشيم
- في الجانب الخطأِ من الوقت
- بينَ قانون الدعم الطاريء للأمن الغذائي، وقانون الموازنة العا ...
- في الجانب الخطأِ من المدينة
- بينَ قانون الأمن الغذائي وقانون الموازنة العامّة للدولة
- المراةُ تُحِبُّ وتحزنُ وتفعلُ أشياءَ عجيبة
- من زمانٍ يا أُمّي.. من زمان
- المراةُ والحُبُّ ورِجالُ الماعزِ الجَبَليّ
- الذينَ لم يتعَبوا بَعدُ.. مثلي


المزيد.....




- المفوضية الأوروبية تقدر -أضرار أوكرانيا من العملية الخاصة- ب ...
- إخماد حريق في مستودع محروقات في بريانسك الروسية القريبة من أ ...
- بن سلمان يعلن عن اكتشاف حقلين لغاز -غير تقليدي- في السعودية ...
- ضربة قوية لقطاع السيارات في مصر
- منافسة تسلا الصينية تشارك عملاقة التكنولوجيا في صناعة سيارات ...
- مصر توقع اتفاقا لتنفيذ مشروع بـ1.1 مليار دولار
- التضخم في منطقة اليورو يتراجع للمرة الأولى في 17 شهرا
- مجلس الاتحاد الروسي يصادق على ميزانية البلاد لـ2023-2025
- أين تذهب أموال المصريين بعد دفعها للحكومة في مخالفات البناء؟ ...
- جيانغ زيمين: مهندس الإصلاح الاقتصادي في الصين


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - عشرُ حقائقَ مُرّة عن العمل والتفكير الاقتصادي في العراق