أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حامد الزبيدي - سبحان الله ..














المزيد.....

سبحان الله ..


حامد الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7277 - 2022 / 6 / 12 - 00:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سبحان من خلق التفاح وزوج مسيلمة من سجاح ( فقد اتفقوا على ورقة الامن الغذائي ) ....
للان العراقي المسكين البسيط ينتظر بصبر لا يمكن ان يكون انسانيا لانه فاق قدرة الجماد على التحمل .. العراقي البسيط للان يرى في الوجوه التي الفها منذ الاحتلال الامريكي للعراق .. الفرج ..
وهنا اعني الكهرباء والماء والخدمات التعليمية والطبية والبنى التحتية وبحبوحة العيش ومساحة ضيقة جدا من الامنيات بتحسن الاوضاع والتبشير بمستقبل واعد للعاطلين الشباب ووووووووو ...والامنيات تصطف واحدة تلو الاخرى في صف مهيب طويل جدا .. يذذكر بتهافت العراقيين على طبقة البيض الذي اصبحت يوما من الايام الخوالد ... تعادل راتب موظف عتيد في الدولة العوراقية .. ويبقى السؤال الى متى سيمتد صبر العراقيين .. مرت 19 سنة ولم بتحقق ما تحقق لشعوب كانت في حالة اسوء من حالة العراقيين .. فتجاوزا ازمات الكهرباء والماء والسكن والعمل بموارد ضئيلة جدا .. لا تكاد تذكر بالنسبة لعائدات العراق من البترول .. لا نذهب بعيدا مثلا مصر والاردن ..لاننا لا نجرؤء على الحديث عن التطور الحاصل في دولة الامارات العربية العظمى او السعودية التي ستقارع اليابان في التقدم والازدهار او قطر التي ستنظم بطولة كأس العالم في كرة القدم وهي بحجم حبة الفاصوليا .. الكبار باتوا يحسبون لهذه الدول الف حساب وعبثا تضغط امريكا والغرب لكي يغيروا توجهاتهم الحالية بالوقوف على الحياد بعد اندلاع الحرب الروسية الاوكرانية .. ولكن العيال كبرت وباتت تهتم بمصالح شعوبها اكثر من اي وقت مضى وعندنا الجزائر مثلا فهي تعاقب اسبانيا وتمنع عنها الغاز الجزائري وتهدد اوربا ان اساءت التقدير في تعاملاتها معها فهي الحليف الاستراتيجي لروسيا والحريصة على بناء مستقبلا واعدا للشعب الجزائري ... الحياة والسياسة والاقتصاد والعلم والتكنلوجيا والرفاهية التي تتمتع بها شعوب هذه المنطقة لها توجهات على غيىر ما كان سابقا فسيكون لمصر اهمية قصوى لاوربا لانها ستكون المحطة التي توصل الغاز الاسرائيلي الى الموانيء الاوربية .. وغريب جدا ان لا احد يأتي على ذكر العراق ..البلد صاحب اكبر ثاني خزين بالعالم والذي فيه الغاز يحرق في الهواء منذ اكتشاف حقل بابا كركر والثروات الاخرى مطمورة تحت الارض
تنتظر من يستثمرها لخدمة العراق وشعب العراق الذي يعاني من الفقر والبطالة والجهل .. واضيف حديثا الى لستة الكوارث .. التصحر والعواصف الترابية وشحة المياه .. ففي الوقت الذي يغرق فيه العراقيين بمشاكلهم المستعصية .. يخرج من يقول ان العواصف الترابية نعمة من نعم الله لانها تحجب عنا حرارة الشمس الحارقة وتفتك بالجراثيم ويبشر العراقيين بخلو العراق من الاوبئة .. ناقص فقط ان يدعوهم لنومة كنومة اهل الكهف التي دامت 309سنة ..
الحل بسيط جدا ولا يحتاج الى منظرين وفلاسفة .. ان ما يحصل هو هدف الاحتلال الامريكي للعراق وهو (محو العراق ) وخروجه من الجغرافية السياسية والاستعاضة عنه بكيانات عرقية وطائفية هزيلة وعميلة وهذا المخطط تقريبا عمل به من حكم العراق من بعد الاحتلال الامريكي . المطلوب بعد 19 سنة ان يفكر العراقيين ويتخذوا القرار الحاسم اذا هم للان لا زالوا يفكرون ..
ما حك جلدك مثل ظفرك ... قالها الاقدمون .. فلا احد سيأتي ليخرجكم من هول ما تعانونه من ظلم وبؤس وجور .. الا قراركم ..
الاعلامي
الزبيدي حامد
11/6/2022



#حامد_الزبيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رأي يشبه الحلم ..
- رأي حر .. 5/5/2022
- رأي حر .. رأي حر
- رأي حر .....
- حديث الحرب ..
- حديث الساعة ..
- الراي الحر ..
- النظام الدولي الجديد ..
- عن الحرب الروسية الاوكرانية ..
- قرار المحكمة الاتحادية الاخير .. العراق
- اللعبة انتهت ..
- رأي .. حر
- رأي حر ..21
- العراق .. الى اين .؟
- هل تنتظر المنطقة حربا اخرى ..
- رأي .. في ذكرى انتفاضة تشرين 2019
- ما يحدث بين الكرد والشيعة .. وفي المنطقة
- الاسلام السياسي .. ما له وما عليه ..
- هل يحتاج العراقيين لسفينة نوح من ثاني .
- ثورة الحسين


المزيد.....




- روسيا تعلن احتجاز نائب وزير الدفاع تيمور ايفانوف وتكشف السبب ...
- مظهر أبو عبيدة وما قاله عن ضربة إيران لإسرائيل بآخر فيديو يث ...
- -نوفوستي-: عميلة الأمن الأوكراني زارت بريطانيا قبيل تفجير سي ...
- إصابة 9 أوكرانيين بينهم 4 أطفال في قصف روسي على مدينة أوديسا ...
- ما تفاصيل خطة بريطانيا لترحيل طالبي لجوء إلى رواندا؟
- هدية أردنية -رفيعة- لأمير الكويت
- واشنطن تفرض عقوبات جديدة على أفراد وكيانات مرتبطة بالحرس الث ...
- شقيقة الزعيم الكوري الشمالي تنتقد التدريبات المشتركة بين كور ...
- الصين تدعو الولايات المتحدة إلى وقف تسليح تايوان
- هل يؤثر الفيتو الأميركي على مساعي إسبانيا للاعتراف بفلسطين؟ ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حامد الزبيدي - سبحان الله ..