أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - مسودة من مجرة الأشواق














المزيد.....

مسودة من مجرة الأشواق


عبد العاطي جميل

الحوار المتمدن-العدد: 7272 - 2022 / 6 / 7 - 18:02
المحور: الادب والفن
    


ــ إلى زوجتي في قربها وبعدها ... مع محبتي الشعرية
...................................................................
...
1 ــ ... كأنها تعرف
متى ينطق جسدها
ويتمنطق ،
ومتى يتوقف ..
تعرف متى تقود روحها
البرية إلى راح بحرها
حين يأويها الليل
في وحدتها الحالمة
وربما الحزينة .
تعرف
متى تسكر من مجاز
ومتى على ضفة الحبيب
البعيد
تصحو ...
.............
...
2 ــ قرب الزق مني
بعض من نزقي
فاقتربي من هواي
الأخرق .
فالأفق سهم يصيب عيني
بنشوة الأرق .
ومن شبقي
رحيق شوقي أصب
إليك من كأس دمي
على رباك يسقي
من لهفة لقاء ينزف
مجازي كله
من لذة حمقي ...
................
...
3 ــ لفرحها أفرح
حين بعيدا ترقص
عن عيني
قريبة من قلبي
أمام المرآة
مثلما كانت تفعل
في طفولة خجلها
في طفولة سجنها
ربما
كانت تشعر أني أراقبها
عن بعد .. وعن كثب ..

أسمع حفيف خطواتها
الخفيفة .. الحافية
كي لا يشعر بها الجيران
وربما أشاركها الإيقاع
ذاته في شغب :
دندنة
تصفيقا
نقرا
على كتاب
أو على خشب ..
لها أوحي
أني بها سعيد
فهي رفيقة الكدح
شريكة الأشواق
من شرنقة العادات القديمة
الجماعية العقيمة
إلي تخرج ..
إلى أفق ذاتها الحرة الجميلة
تخرج
لتسكن ذاتي
فتبدو لي
أكثر أنوثة
أكثر عشقا
أكثرا بهاء
أكثر صدقا
أكثر ثورة
واحتفاء بمجرة الحياة ...
..........................
يونيو 2022
..............



#عبد_العاطي_جميل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من تشرد مجرة الأشواق
- من مداراة مجرة الأشواق
- خدوش على صهوة قرابين
- بزينة فوضى بلاد
- من وحشة غرفتها
- من عيد جديد آخر
- من ظل شجرة وصال
- أذكرها
- من أثر بوحها
- مسودة دراجة عادية
- طعنة أخرى ..
- إلى راوية الممثلة المغربية ...
- من وصية قربان
- من انتظار عيد ..
- من عزف الأنين
- لم تعد ليلاه ...
- من ثورة عشق عن بعد
- من برج دلو
- من صهوة ريح آيار
- غثيان


المزيد.....




- بيت المغترب اللبناني في مدينة البترون يحتضن مهرجان الثقافة ا ...
- عن المخيم والوطن والحب.. -حكاية جدار- رواية إنسانية لأسير في ...
- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...
- لماذا تصل الأفلام المصرية القصيرة فقط إلى العالمية؟
- الحرب الروسية على أوكرانيا تلقي بظلالها على موسم جوائز نوبل ...
- تشريح الموت في -احتضار الفَرَس-.. خليل صويلح: لا رفاهية لمن ...
- :نص(وادى القمر)الشاعر ابواليزيد الكيلانى*جيفارا*.مصر .
- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - مسودة من مجرة الأشواق