أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سعد محمد عبدالله - تعليقاً لمستجدات المشهد السوداني














المزيد.....

تعليقاً لمستجدات المشهد السوداني


سعد محمد عبدالله
- شاعر وكاتب سياسي


الحوار المتمدن-العدد: 7261 - 2022 / 5 / 27 - 02:37
المحور: الصحافة والاعلام
    


(رأي خاص)

نواصل التعليق، والرأي الخاص بخصوص المعضلات السياسية والإقتصادية والأمنية في السودان، وهذه المرة نودُ التحدث عن بعض المستجدات الإيجابية الملاحظة من قبل المتابعيين خلال الساعات المنصرمة، وأعتقد أن أهم التحولات الجديدة علي المسرح السوداني تتمثل في إجتماع وفد الآلية الثلاثية بأعضاء من مجلس السيادة لمناقشة قضية تهيئة مناخ الحوار فيما يخص إطلاق سراح المعتقليين السياسيين خاصةً لجان المقاومة ورفع حالة الطوارئ وإيقاف العنف ضد المحتجيين، وأمن الإجتماع علي توفير عوامل إنجاح العملية السياسية عبر إجراء حوار سوداني عميق يقود الجميع نحو مربع جديد، ويضاف ذلك لزيارة وفد رفيع من دولة جنوب السودان بقيادة السيد توت قلواك مستشار الرئيس سلفاكير بغرض المساعدة من قبل جنوب السودان في عملية البحث المضني عن السلام والديمقراطية للسودان، وأيضاً ندير مؤشر المتابعة اليومية نحو المؤتمر الصحفي الذي عقده السيد ما شين مين سفير الصين الشعبية بالخرطوم معرباً عن موقف بلاده تجاه دعم حل القضية السودانية عبر الحوار.

إجتماع الآلية الثلاثية وأعضاء مجلس السيادة يعد جزء من سلسلة اللقاءات الغير مباشر التي تديرها حول تيسيير الحوار بين السودانيين للخروج من هذه الأزمة، والنشرة الإخبارية للمجلس السيادي عقب إنتها الإجتماع تحمل في طياتها عدة رسائل مهمة، وتُعد أكثر إيجابيةً مقارنة بما سبقها من حالة إحتقان وتنافر بين شد وجذب وتبادل الإتهامات بين الأطراف المعنية بمسألة الحوار السياسي، وبعد الإطلاع علي معلومات جديدة حول مقاربة الآلية الثلاثية لمسألة الحوار والتوافق ومقارنتها بالتصريحات المشتركة بين الجانبين نتوقع حدوث إختراق كبير يفتح مسار الحوار السياسي السوداني المباشر ويمهد الطريق للتوصل إلي حل عاجل؛ فقد إتفق الجميع علي أن عامل الزمن مهم جداً في هذا الحوار نسبةً لتفاقم الأزمات السودانية منذ إنفجار الوضع، وتأخير الحوار أمر مضر بمصالح السودان والسودانيين، ويجب العمل بجدية من أجل إيجاد حلول سياسية توافقية تمكن العودة إلي المسار الديمقراطي التشاركي والحكم المدني وإدارة مشكلات السودان بعيداً عن الخيارات الأمنية والإنكفاء السياسي.

هنالك تحول كبير جداً بخصوص الترتيبات الأمنية في مسار تنفيذ إتفاقية جوبا لسلام السودان، وقد تابعنا جولات القائد مالك عقار اير عضو مجلس السيادة الإنتقالي ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال من ولاية شمال كردفان إلي إقليم النيل الأزرق، وحسب تصريح أوردته الإذاعة السودانية للأستاذة فواتح النور رئيسة المجلس الأعلى للثقافة والإعلام باقليم النيل الأزرق أن هذه الجولات تهدف لإكمال الترتيبات الأمنية بغية هيكلة الأجهزة العسكرية بتكوين الجيش المهني والمتنوع والشرطة الصديقة للشعب وكافة الأجهزة المسؤلة عن الأمن الوطني، وهذه خطوة بعيدة ستقودنا للمرور نحو السلام والديمقراطية والمواطنة المتساوية للجميع، وسيتم بناء دولة جديدة يجد فيها كل السودانيين والسودانيات أنفسهم دون تمييز، وهذا يؤكد تشيع السودان القديم إلي غياهب التاريخ، وبداية عهد السودان الجديد الذي ينتمي إليه جيل الثورة والتغيير من مختلف الأعمار والأجناس من أبناء القرى والمدن الذين هتفوا للحرية والسلام والعدالة والسودان الذي يحلمون بميلاده من نضالاتهم الطويلة، وهذه أحلام واقعية لجمهورية النفق التي ستعبر وستنتصر مهما طال بها الإنتظار؛ فالتغيير آتي ولو بعد حين.

26 مايو - 2022م



#سعد_محمد_عبدالله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعليقاً لإحاطة السيد/فولكر بيرتس رئيس بعثة الأمم المتحدة الم ...
- تعليقاً للقاء الدكتور الهادي إدريس والسفير المصري بالخرطوم
- تعمييم صحفي
- تعليقاً للقاء الجبهة الثورية والآلية الثلاثية ومقابلة عضو مج ...
- تعليقاً لإنطلاق الحوار السياسي السوداني:
- تعليقاً للقاء الجبهة الثورية ومكونات المجتمع المدني المصري ب ...
- جلسة نقاش
- تصريح صحفي.
- بـيـان صـحـفـي
- الحركة الشعبية: تهنئة عيد الفطر المبارك
- قصيدة - مرثاة الربيع
- تعليقاً حول التطورات السياسية والأمنية في السودان
- تعليقاً لإجتماع الجبهة الثورية والمؤتمر الشعبي
- تعليقاً لإلتقاء الجبهة الثورية بحزب الإتحادي الديمقراطي:
- تعليقاً للمقابلة التفاكرية بين الجبهة الثورية والمجموعة النس ...
- تعليق - بيان الحرية والتغيير -المجلس المركزي-
- تعليقاً لإلتقاء الجبهة الثورية بسفراء دول عربية بالخرطوم
- تعليقاً ملحقاً لمسألة الحوار السوداني من أجل السلام العادل و ...
- تعليقاً للقاء الجبهة الثورية بسفرء دول الإتحاد الأوروبي بالخ ...
- تعليقاً للقاء الجبهة الثورية بسفراء دول الترويكا بالخرطوم:


المزيد.....




- فرنسا تتعهد بعدم اختبار صواريخ مضادة للأقمار
- شاهد: حفرة بقطر 10 أمتار في حقل بمحافظة سيواس التركية
- روسيا وأوكرانيا: الناتو يتعهد بتوفير المزيد من الأسلحة وإصلا ...
- مصادر إعلامية: المرحلة الأولى من العملية هدفها السيطرة على ث ...
- الخارجية الأمريكية توافق على بيع معدات عسكرية لقطر بقيمة ملي ...
- وزيرة الدفاع الألمانية: لو لم نساعد أوكرانيا لكان وضع الجيش ...
- -الدوما- الروسي يعلق على نتائج سيناريو انسحاب الولايات المتح ...
- الشرطة البريطانية توقف رجلا يشتبه بضلوعه في مصرع 27 مهاجرا
- مصر.. مركز التنبؤ بالفيضان يحذر من غزارة الأمطار خلال الساعا ...
- السفارة الروسية: السلطات البريطانية لا تملك الشجاعة لإدانة ج ...


المزيد.....

- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سعد محمد عبدالله - تعليقاً لمستجدات المشهد السوداني