أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - داود السلمان - هل الإنسان غبي: ما هو الغباء؟














المزيد.....

هل الإنسان غبي: ما هو الغباء؟


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 7248 - 2022 / 5 / 14 - 18:12
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الإنسان هو بحدّ ذاته مشكلة، وتكُمن هذه المُشكلة من كونه، يخلق مشكلته بنفسه، ثم يبحث عن حلول جذريّة لها، بل ويتعلق بأوهام يتصوّر أنّ هذه الأوهام، هي حقائق يركن اليها، فيقيسها على عالمه الحاضر، ليداري بها خيباته، وهذا هو قمة الانحدار والشرود الذهني، والتيه الفكري.
كل إنسان يحمل بذرة الـ "غباء" داخل نفسه وتعيش معه هذه البذرة حتى تنمو وتكبر، فدرجات الغباء متفاوتة بين شخص وآخر، قد يكون أحدهم يحمل عشر درجات وآخر أكثر من ذلك، إذ يصل إلى ستين بالمئة، وأحيانا أكثر. إذن ثمة تفاوت بين من يحمل "الغباء" ومرد ذلك يعود ربما للعامل الوراثي، وبعضه يكون مكتسب، أي يكتسبه الشخص عن طريق أجداده وآباءه أو عن طريق أقرانه، وكذلك يحصل عليه من المحيط الذي يعيش فيه، وخصوصًا الشخص الذي يساير أشخاصًا يحملون درجة معينة من ذلك الداء، أي الغباء، ويكون معديًا بالتلقين أو بالتأثر، وبطريقة الانجذاب إلى الشخص المؤثر، بالكلام المعسول وبطريقة الالقاء وحتى بالحركات اليدوية وبالتأثير النفسي، وبغيرها.
والسؤال: هل يمكن معالجة الغباء والقضاء عليه؟، والجواب: نعم. لكن يجب أن يكون المصاب بهذا الداء على استعداد تام لأخذ العلاج لاكتساب الشفاء، وقبل هذا أن يشعر داخل نفسه بأنه فعلا "غبي" مصاب، ويرغب بالتخلّص النهائي من هذا المرض الوبيل، وعليه أن يأخذ الدواء رويدًا رويدًا، لا على شكل دفة واحدة، لأن العلاج بدفعة واحدة قد يؤثر على استعداده النفسي، فتكون النتيجة معكوسة، وفيه قد يصاب بشلل فكري، أو عوق ذهني، يؤثر بالتالي على وعيه.
يقول دوستويفسكي: "صحيح أن أحدًا لا يزرع حمقى وأغبياء، ولكن الحمقى والأغبياء ينبتون من تلقاء أنفسهم من دون أن يزرعهم أحد!".
وذلك، أن بعض الناس يتغابون، أي أنهم لا يريدوا أن يتعلموا ويتزودوا بالعلم والمعرفة، فهم، بمعنى آخر، سُعداء في جهلهم مسرورين في غبائهم، إذا تعلموا سينصدمون بجدار الوعي فيدركون الحقيقة، و"الحقيقة" دائما هي مُرّة المذاق، كما يقولون، لا تُستساغ.
إن من يعرض عن المعرفة والتعلم، وأن لا يصغي الى نداء العقل، حتمًا سيصاب بالجهل والغباء، أو بالأحرى هو بالفعل مُصاب بالغباء بدون أن يعرف ذلك. وخذ بعين الاعتبار، إن الكثير ترعبهم الحقائق فيخافون النتائج التي قد يُفاجئون بها، حيث يمحى ما هو راسخ في اذهانهم، من أشياء تعلموها منذ نعومة اضفارهم، ويعتقدون أنها حقائق راسخة، وإن استمعوا الى نداء العقل فراحوا يقرأون ويتعلمون وينقبون، سيفقدون ما رُسخ في أذهانهم، وهم مرتاحون ينامون مطمئنين، وأكيد أن ذلك سينبههم عن غفلتهم. وقد رأيت كثير من المتعلمين يشعرون بهذا الشعور ذاته، لا فقد البسطاء من الناس فحسب.
والغباء، كمفهوم، هو قلّة الوعي والقصر في الاستيعاب، فالشخص الغبي لا يدرك ما يجري في عالمه الذي يعيش فيه، وأن وعى لا يدرك أو يستوعب القضايا التي تحيط به وبعالمه، خصوصًا القضايا التي تتعلق بمصيره وبمستقبله، وما تأول إليه حياته بعد الفناء أو قضية الموت، والقضايا الميتافيزيقية والايمانية التي تصب في خانة الدين، فهو يخاف النقاش فيها والتعرّض اليها، ويتهم الذين يخوضون فيها باتهامات، هو نفسها ليجهلها ولا يعرفها.
دوستويفسكي أنتبه إلى خطورة هذا الأمر، فحينما يرى أن الأغبياء ينزرعون من تلقاء أنفسهم، هو أنهم لديهم استعداد للعيش والبقاء في التغابي، خصوصًا إذا وجدوا الأرض الخصبة لإنباتهم، أو الحاضنة التي تركب بهم.



#داود_السلمان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما هي نظرية المؤامرة؟
- مع غوستاف لوبون
- مُلخص كتب غُوستاف لوبون 2/ 2
- مُلخص كتب غُوستاف لوبون 1/ 2
- المنهج العلمي عند غوستاف لوبون
- الأخلاق: منطق التفاهة
- مَن هو غُوستاف لوبون؟
- غوستاف لوبون: اليهود في تاريخ الحضارة الأولى
- غوستاف لوبون وحضارة العرب
- مفهوم الاخلاق عند غوستاف لوبون1 /2
- مفهوم الاخلاق عند غوستاف لوبون2 /2
- غوستاف لوبون: تفاسير التاريخ المختلفة
- غوُستاف لوبون: الدعائم النفسيّة للتعليم
- الثورة الفرنسية كما يراها غوستاف لوبون
- أنا المدجج بالوضوح
- حينما يأخُذ الفيلسوف دور المؤرخ
- أصل الدين: رؤية عقلية فلسفية (دراسة)
- ديوان نيتشة ينقذ بائع كتب من مأزق
- لماذا أنا لستُ غنيًا؟1/ 2
- لماذا أنا لستُ غنيًا؟2/ 2


المزيد.....




- غزة: الدفاع المدني يعلن العثور على أكثر من 200 جثة بمقبرة جم ...
- -نيويورك تايمز-: إسرائيل تراجعت عن خطط لشن هجوم أكبر على إير ...
- زاخاروفا: نشر الأسلحة النووية في بولندا سيجعلها ضمن أهداف ال ...
- في ذكرى ولادة هتلر.. توقيف أربعة مواطنين ألمان وضعوا وروداً ...
- العثور على 283 جثة في ثلاث مقابر جماعية في مسشتفى ناصر بقطاع ...
- قميص رياضي يثير الجدل بين المغرب والجزائر والكاف تدخل على ال ...
- بعد جنازة السعدني.. نائب مصري يتقدم بتعديل تشريعي لتنظيم تصو ...
- النائب العام الروسي يلتقي في موسكو نظيره الإماراتي
- بريطانيا.. اتهام مواطنين بـ-التجسس- لصالح الصين
- ليتوانيا تجري أكبر مناورة عسكرية خلال 10 سنوات بمشاركة 20 أل ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - داود السلمان - هل الإنسان غبي: ما هو الغباء؟