أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - تحت اقواسك بغداد














المزيد.....

تحت اقواسك بغداد


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 7237 - 2022 / 5 / 3 - 04:25
المحور: الادب والفن
    


تحت أقواسك بغداد
1
تحت شمس الحقيقة
وتحت انكساف السنين
قلمي كان يخشى
سلطة العائدين..
من الخوف يلقي
بحبر السنين
الى كلّ شارع
كفعل مضارع
يرفع الجبناء اللصوص
تحت أقواسك بغداد ينصب لصّاً
تجاوز طفر الموانع
وستراً لما كان شائع
في بلادك يا (حمرابي)
انتهكن الشرائع
بظلّ شيوخ الطريقة
تموت الحقيقة
يا لهذا الزمان العريق
تلاشى الطريق
وضاعت ملامح مفتاح قفل الحقائق
تحت قبة شيخ منافق
يكاد العراق العريق
يضيع بهذا المسار الشنيع
مررت بتلك الفصول
ولم ار ما بينهنّ ربيع
2
يا عراقي المبارك فجركَ فحر البشر
مررت بحقلك حقل الصور
وقد كنتَ في اولويّات ذاك الصعود
قدراً فوق سلّم عصف القدر
تجاوزت كلّ الصعاب
بأيمانك المتجلّي
طرقتَ على ألف باب
ولم تتهيّب خرق جدار الصعاب
3
منذ فجر الحضارة كمت
على جبهة الشرق بدراً
يفل الظلام
ويدخل جذرك في عمق كل المراحل
وطين التواريخ يا سيّدي
كعبكَ يصعد صوب النجوم
مع الطفرات المجيدة
كنت انت الوليد المبارك
في عصور العبيد
4
يا عراق الزمان المبارك
وبدر الدهور
تحت كعبك يا سيدي
نجوم العصور
والمياه تدور
وما بين جنبيك نهر
تدفّق منه العطور
عذوبته تتجاوز كلّ مياه الدهور
ودجلة نهر العصور
يغطي التواريخ في ابجديّة ماء الينابيع
ماء المطر
يا عراق عبور التواريخ
من صبح آدم يوم خطى
كنت انتَ المبارك
قبل ان يتجذّر أرشيف كل المعارك

كنت شمس العوالم
وحبلاً من النور لفّ الوجود
5
كيف تحكمك الفئة الباغية
من توافه سقط البشر
وكل القذارات تعيا البحار المطر
طهارة أشباه هذا البشر
6
يدور القوان أغنّي
دوران الرحى
وسنبلة المجد تطحن تحت رحى الوارثين
وبغداد تحت
صولجان الأمير
(علي بابا الامين)
بين مهزلة تتجلّى
ومهزلة تتوارى
لم نكن يا عراق سكارى
من البؤس والقتل غير الخفي
سادت السيف والنطع والبركة
وتك الرؤوس التي دحرجت
داخل الشبكة
مثلما السمكة
ساعة الشارع يرتجّ بالحركة
7
يطول غنائي ام يقصر
سترمي به الريح
في نهر نسيان عالمنا المتراكم
وفصل الخواتم
تحت قدرة قادر
لمن خفّ ميزانه
ومن ثقلت بذنوب الذنوب
لنسكت ام نعتصم
بصبرك (أيّوب) يا جوهر الصبر
ربّ غد
يكون اللقاء
على عجل وحقوق اليتامى المضاع
كنفط العراق
والرصيد المضاع
وما ذخرته البنوك
جرى مثل نهري
فضّة وذهب
لجيوب المشايخ ممن
تستّر بالعمّة الفاسدة
وبالجبب الوافدة
من ربيعك طهران
يا امّ اخت الشهيد
وهذا الوليد
صار رمز الخيانة والسرقات
وشيوخ الطريقة في عرفات
يحجّون بيتاً
لربّ السماوات والارضين
..,..,..,..,..,..,..,..,..,..,..



#شعوب_محمود_علي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشمس ستطلع
- مشرعة مثل جباح النورس
- كفرت بالسلطان
- الناي يبقى في فمي
- عند مغيب الشمس
- اغلال الطغاة
- اعلام ومجهولون
- لن يعبر الانسان من سمّ الخياط
- الضياع
- عطر البنفسج
- وراء شيطان حماهر
- حرام علىهم ماء دجلة نبع الفرات
- هدهد الصضعود
- القصيدة العنقودىّة د. د
- لكم رسمت على نهري
- كبوشنا في خطر
- الشعر تطوافي
- غنّي يا بغداد
- عشقي لموطني
- الهوى بعض سلوتي


المزيد.....




- بحيرة البايكال الروسية تحتضن مهرجان التماثيل الجليدية
- -طائرة-.. هل تضمن الفيلم رسائل عنصرية ضد السود؟
- خبراء اليونيسكو يقيمون الأضرار التي لحقت بمواقع التراث الترك ...
- المخرج على بدرخان بأوبرا دمنهور :المخرجون الآن أفضل من جيلنا ...
- بحضور حميدة وفواز وسيسيه ووفد سنغالي كبير : افتتاح معرضين عل ...
- متى يخرج بلد الحضارة والثقافة والعلم عن مأزق الصراع على السل ...
- نقابة الفنانين السورية تتبرع بـ75 مليون ليرة لدعم المتضررين ...
- شاهد: جمال حمو آخر مصلحي أجهزة الاسطوانات القديمة في نابلس
- وفاة المخرج التونسي عبد اللطيف بن عمار عن 80 عاما
- مسجد أثري في ملاطية وقلعتا حلب وعنتاب.. معالم تاريخية وأثرية ...


المزيد.....

- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - تحت اقواسك بغداد