أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مهند طلال الاخرس - ناديه برادلي؛ الفدائية المغربية الشقراء














المزيد.....

ناديه برادلي؛ الفدائية المغربية الشقراء


مهند طلال الاخرس

الحوار المتمدن-العدد: 7216 - 2022 / 4 / 12 - 23:47
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


الفدائية المغربية الشقراء نادية برادلي، كتاب يقع على متن 100 صفحة من القطع المتوسط، وهو من اصدارات دار الجليل للنشر والدراسات والابحاث الفلسطينية في عمان الاردن سنة 1986.

الكتاب يتناول قصة الفدائية المغربية الشقراء نادية وشقيقتها مارلين التي اقتحمت اسرائيل لتنفيذ عملية فدائية فاعتقلتها قوات الاحتلال الاسرائيلي بمجرد هبوطها في المطار... هذه الفدائية قصتها تستحق ان تكتب وتروى، فكان هذا الكتاب خطوة على الطريق..

قامت نادية وخليتها بالعملية الفدائية من خلال تنظيمها لصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من قبل مسؤول المكتب الاوربي للعمليات الخارجية في الجبهة الشعبية المناضل الجزائري محمد بودية؛ حيث اقتحمت " إسرائيل " في الحادي عشر من نيسان عام 1971 ، وأرادت مع مجموعة تضم شقيقتها وثلاثة فرنسيين آخرين ، القيام بعملية فدائية تتمثل بتفجير تسعة فنادق دفعة واحدة وسط مدينة " تل أبيب " ، وبمجرد وصولها إلى مطار " اللد "، اكتشف أمرهما وعثر بين أمتعتهن على بودرة متفجرات شديدة الانفجار وبطاريات لأجهزة التفجير ، وعند أكتشاف أمرها القت السلطات الإسرائيلية القبض عليها وحكمت عليها بالسجن 12 عام، لتقضي ثلاث سنوات من عمرها في سجون الاحتلال الاسرائيلي وليفرج عنها بعد ثلاث سنوات بحكم مرضها وذكائها الوقاد.

ولدت ( نادية خليل برادلي ) عام 1945 في المغرب، وتابعت دراستها في الفلسفة والآداب بجامعة السوربون ، وتعرضت لحادث مؤسف عام 1971 فينقذها جارها (محمد بودية) الذي كان يرأس المكتب الأوربي لـ" الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" فخلق الحادث بينهما صداقة ، ومن ثم أطلعها صديقها الفلسطيني على القضية الفلسطينية وما تمارسه " اسرائيل " بحق أبناء شعبه ، فانتمت للقضية وشحنت أفكارها بضرورة القيام بعمل ما لنصرة الشعب الفلسطيني ودعم حقه بالتحرر ، فقررت اقتحام " إسرائيل " وتنفيذ عملية فدائية ونوعية دعما للثورة الفلسطينية .

وفي الحادي عشر من نيسان عام 1971 وصلت إلى مطار " اللد " في كيان الاحتلال، بجواز سفر فرنسي مزور تحت اسم " هيلين ماترين " برفقة شقيقتها الصغرى مارلين ، فعثر بين أمتعتهما على بودرة متفجرات، شديدة الانفجار وبطاريات لأجهزة التفجير كانت معدة بشكل محكم وداخل أكعاب أحذية وضمن مساحيق التجميل وداخل الملابس، فاعتقلت مع شقيقتها مارلين واودعت سجن نفي ترستا .

استقدم الإسرائيليون خبراء متخصصين في صناعة وتفكيك المتفجرات وتأكدوا من أن الملابس التي كانت بحوزة الأختين مشبعة بمواد بلاستيكية قابلة للانفجار وقادرة على تدمير الفنادق التسعة بسهولة فائقة.

ومن ثم أصدرت إحدى المحاكم الإسرائيلية حكماً بسجنها لمدة اثنتي عشرة سنة ، وسجن شقيقتها لمدة عشر سنوات، وفي نيسان 1974 أي بعد مرور ثلاث سنوات من الاعتقال في السجن الإسرائيلي المخصص للنساء " نفي تريستا " ، أفرج عنها جراء تدهور وضعها الصحي واصابتها بمرض "ساندروم" ، وأبعدت من السجن في "إسرائيل " على متن طائرة توجهت الى باريس، في حين بقيت شقيقتها بالسجن ليطلق سراحها لاحقا، وبعدها توجهت نادية إلى لبنان وعملت مع الثورة الفلسطينية وتزوجت من استاذ جامعي فلسطيني مصطفى جفال يعمل وينتسب الى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

وتقول في احدى المقابلات معها: بعد اطلاق سراحي، توجهت الى لبنان حيث توجد المقاومة الفلسطينية ، ومكثت هناك سبع سنوات، فقد خرجت من السجن وأنا أكثر اصرارا من ذي قبل على مواصلة النضال... لعل معايشتي اليومية للفلسطينيات في السجن كانت وراء هذا القرار، فقد عرفت منهن حقائق كثيرة أجهلها.

في هذا الكتاب قصة نسجتها خيوط الواقع، وترجمتها احاسيس نابضة بالتضحية والفداء، طفح بها قلب فتاة عربية مغربية ، دعاها الواجب ، فلبت النداء، لانها على يقين بان العمل من اجل فلسطين ، هو العمل من اجل اجمل واصدق وانبل قضية في الوجود.

بقي ان نشير الى ان فصول هذه القصة اذيعت على اربع حلقات في راديو صوت اسرائيل باللغة العبرية ضمن برنامج "اذن صاغية" مرفقا بها اغان وقصائد كتبتها نادية ولحنتها وغنتها وهي في السجن، كما قامت جريدة يدعوت احرونوت بنشرها على حلقات خلال شهري اذار ونيسان 1986 وقامت اسرة دار الجليل بتلقف الموضوع سريعا وترجمته واخراجه الينا في هذا الكتاب بجهد محترم من المترجم غسان كمال.



#مهند_طلال_الاخرس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ترانيم الغواية
- حضن الصبار
- عندما تُزهر البنادق
- كم طلقة في مسدس الموساد؟
- ذاكرة وطنية، حكم بلعاوي
- بالحبر الكنعاني نكتب لفلسطين، وبالدم ايضا
- تحت نقطة الصفر
- الشمس تُولد من الجبل
- رفقة عمر، مذكرات انتصار الوزير (ام جهاد)
- سمير الهنشل وحكاية يوم الجريح الفلسطيني
- بين استنهاض الكادر الحركي وبناء التنظيم الحركي
- الربيع الاول للثورة
- نحو صياغة رواية تاريخية للنكبة
- عودة الاشبال، رواية لفاضل يونس
- قتال العمالقة، العسكرية الفلسطينية ١٩٧ ...
- الوطن في العينين، حميدة نعنع
- دمشقيات، عماد الاصفر
- المحاصرون؛ رواية لفيصل حوراني
- اسياد الذاكرة؛ شاعر الثورة صلاح الحسيني ابو الصادق (5-5)
- مذكرات سليمان الشرفا ابو طارق


المزيد.....




-  البيت الأبيض يعلن عن استعداده للحوار مع كوريا الشمالية
- الإرياني يطالب بموقف دولي واضح ورادع من -التهديدات الحوثية- ...
- البنتاغون: نراقب استخدام الأسلحة الغربية في أوكرانيا لمعرفة ...
- الأمير خالد بن سلمان يبحث مع وزير الدفاع الأمريكي التعاون ال ...
- البنتاغون: من الأنسب تزويد كييف بالدبابات السوفيتية بدلا من ...
- شولتس: ألمانيا ستكون قادرة على تأمين أمن طاقتها من دون -السي ...
- زاخاروفا: موقف الدنمارك من حادثة -السيل الشمالي- دنيء وغير ق ...
- أردوغان يهدد مجددا بعدم الموافقة على عضوية السويد وفنلندا في ...
- موسكو: لا يجوز أن يتحول العراق إلى ساحة لتصفية الحسابات
- لبنان يسلم واشنطن ملاحظاته على مقترح ترسيم الحدود البحرية مع ...


المزيد.....

- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مهند طلال الاخرس - ناديه برادلي؛ الفدائية المغربية الشقراء