أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=744554

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مهند طلال الاخرس - دمشقيات، عماد الاصفر














المزيد.....

دمشقيات، عماد الاصفر


مهند طلال الاخرس

الحوار المتمدن-العدد: 7143 - 2022 / 1 / 22 - 08:45
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


دمشقيات، سوريا التي في خاطري كتاب من القطع المتوسط للمؤلف عماد الاصفر يقع على متن ٤٣٥ صفحة وهو من اصدار مكتبة كل شيء في حيفا بطبعته الاولى ٢٠٢١.

دمشقيات كتاب معرفي مزدحم بالمعلومات والمعارف والسير والتراجم والقصص والحكايا والاشعار والاداب والفنون، والتي تولد من رحم الذكريات، وهو حسب تعبير المؤلف في صفحة ٤٣٢:" الذكرى حمولة نافعة، عبء مطواع يمكن تكييفه حسب المشتهى".

والكتاب بتفحص اكثر عبارة عن مجموعة مقالات ثقافية وسياسية وتاريخية واجتماعية ووطنية وسير وتراجم ونصوص ادبية واشعار واغاني وطنية تجمع بينها تلك المكانة المختزنة لسوريا في ذهن وذاكرة الكاتب، وهذا ما عبر عنه بقوله:" سوريا التي في خاطري ، ٨٨ يوما في بحور الشام".

تتميز مقالات ونصوص الكتاب بانها في جوانب كثيرة تعتبر سيرة ذاتية -ثقافية ومعرفية- للمؤلف، وقولنا سيرة ذاتية للمؤلف لا يقف عند حدوده فقط، بل ان الامر ينصرف الى اعتباره نموذجا لسيرة الفلسطيني وعلاقته مع سوريا باختلاف العصور والازمان وهو ما ابدع فيه الكاتب، حيث استنطق الذاكرة واستجلب التاريخ وزرع الامل في كل ما يخص المستقبل.

في متن الكتاب ونصوصه تنوع زاخر بالثقافة والسياسة والتاريخ والجغرافيا والفنون والاصول والمنابت والانساب والاسباب في الخصومة والحب وقصائد كثيرة واغاني اكثر شكلت مادة خصبة وغنية تولد منها السطور وتستفيق معها الذكريات ... ومن رائحة تلك الذكريات المطواعة كتبت مادة هذا الكتاب، والتي يسجل للكاتب انها تسهم بترك انطباعا جميلا عن سوريا لكل من يقرأ هذا الكتاب، طبعا دون ان يغفل الكاتب او القاريء عن التعرض لكثير من هذه الندوب واسبابها، لكن ميزة الكاتب انه استطاع ان يقدم تلك الندوب دون احمال زائدة من الحقد والغل، حتى انه يكتب في هذا الخصوص ص ٤٢٩ ما نصه:" يشهد الله اني لم ابدأ بكتابة هاتين السلسلتين عن العراق وسوريا الا لترك الانطباعات الحسنة جدا عن البلدين في اذهان من يتابعني، وهي ذكريات موجودة وبكثرة طاردت ما امكنني منها ونقلته اليكم، غير ان التشابك والتقاطع الذي تركته سياسات البلدين وعلاقتهما بنا قد تركا علامات بارزة على جلودنا، علامات لا نستطيع نسيانها ، مهما كنا شديدي التسامح، ونحن فعلا كذلك نسمح ونغفر، غير ان الغفران والتسامح الحقيقيين يشترطان التذكر لا التناسي او التغاضي، ذلك لان للتغاضي والتناسي اجل ينتهي، وقد تثور بعده الاشجان والمشاعر الصاخبة غير الحميدة، واما التسامح الحق فانه قرار عقلي ووجداني يتخذ مع حضور الذاكرة لا بغيابها او تعطيلها".

الكتاب يسعف طالب المعرفة(الزبدة) ومريدوها بغناه وتزاحم معلوماته وفرادتها في كثير من الاحيان، وحديثه السلس البعيد عن التكلف والتعقيد والحشو، والذي يمضي الوقت معك حبا وطواعية.

هذا الكتاب: ان قلت عنه البوم صور فائق الجودة فهو كذلك؛ وان قلت ان صاحبه مصوراتي بصار وصاحب عين تصيب ولا تخطيء، فهو كذلك، وان قلت عنه ان صاحبه بستاني ماهر يزرع اجمل الاشياء ويرعاها باهداب العين، فهو كذلك ايضا؛ لكن الحقيقة ان اجمل ما في الكتاب انه كتب لنا، ويكتب عنا، وعن بعض ما فينا من ذكريات تفوح منها رائحة الحب والحنين، يعكر صفوها وينزع شذى يسمينها بعضا من رائحة الدم الذي مازال يملأ الكثير من الطرقات...



#مهند_طلال_الاخرس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المحاصرون؛ رواية لفيصل حوراني
- اسياد الذاكرة؛ شاعر الثورة صلاح الحسيني ابو الصادق (5-5)
- مذكرات سليمان الشرفا ابو طارق
- الليلة عيد راس السنة
- اسياد الذاكرة؛ شاعر الثورة صلاح الحسيني ابو الصادق (4-4)
- اسياد الذاكرة؛ شاعر الثورة صلاح الحسيني ابو الصادق (3-4)
- اسياد الذاكرة؛ شاعر الثورة صلاح الحسيني ابو الصادق (2-4)
- اسياد الذاكرة؛ شاعر الثورة صلاح الحسيني ابو الصادق
- حكايتي مع هذا الكتاب؛ تاريخ فلسطين الحديث لعبد الوهاب الكيال ...
- حكايتي مع الُكتب-وَخَيرُ جَليسٍ في الزّمانِ كِتابُ-
- المحاكمة التي لم تتم؛ عاصم المصري
- انطونيو التلحمي..رفيق تشي جيفارا
- محمد اقبال، الشاعر الثائر والمفكرالمجدد
- ياسر عرفات؛ حياته كما ارادها
- ملاحم الكوماندوز
- أيام..كلام وخُطاً، خالد مسمار
- رحلتي؛ موجة من بحر جيلي
- 11 يوم مات بعدها جمال عبد الناصر
- هداية وحكاية الحزن الذي لا ينتهي..
- عمليات هزت عرش إسرائيل


المزيد.....




- مادورو: رئيس بيرو المعزول ضحية لمؤامرة النخب اليمينية
- الحضارة الفرعونية: أيرلندا تعتزم إعادة مومياء و قطع أثرية أخ ...
- البنتاغون يبحث مع رئيس الأركان الإسرائيلي الجديد دعم قدرات ت ...
- شركة TC Energy الكندية: تسرب النفط في خط أنابيب Keystone كان ...
- رويترز: الإدارة الأمريكية بصدد تقديم وسائل دفاع جوي لأوكراني ...
- -فرانس برس-: الخارجية الألمانية تستدعي السفير الإيراني
- شاهد: نشطاء المناخ يعلقون حركة المرور في مطار ميونيخ
- البرتغال..أمطار غزيرة تتسبب في فيضانات ومقتل شخص
- نقل رضيع حديث الولادة جوا من سفينة إنقاذ بالبحر المتوسط إلى ...
- الملتقى الوطني للديمقراطية التشاركية يحتفي بمولاي اسماعيل ال ...


المزيد.....

- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مهند طلال الاخرس - دمشقيات، عماد الاصفر