أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوفل شاكر - العاصفة الروسية تتجه غرباً














المزيد.....

العاصفة الروسية تتجه غرباً


نوفل شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 7174 - 2022 / 2 / 26 - 10:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد أن بات سقوط كييڤ وشيكاً، ما هي الخطوة الروسية المحتملة التالية؟ هل ستكون دول البلطيق ( لاتفيا وليتوانيا وأستونيا) هي الوجهة التي ستؤشر عليها بوصلة القيصر الروسي الجديد بوتين؟

بالعودة إلى التاريخ القريب؛ فإن 15 دولة خرجت من معطف الاتحاد السوڤياتي السابق، وهذه الدول يراها القوميون الروس، دولاً ولدت من رحم روسيا، وبالتالي فهي أراضٍ روسية، وقد رسم الرئيس الروسي ڤلاديمير پوتين في خطابه الأخير؛ خريطةً سياسية لهذا الطرح القومي المستند على التاريخ عندما قال: " قيادة الحزب الشيوعي ارتكبت الكثير من الأخطاء التي أدت إلى انهيار الاتحاد السوڤياتي، وإن حق الجمهوريات في مغادرة الاتحاد، كان بمثابة قنبلة موقوتة تحت الدولة الروسية التي كانت تسمى " الاتحاد السوڤياتي" آنذاك".

عقيب توحيد الألمانيتيين، كان هناك اتفاقٌ بين الاتحاد السوڤياتي والولايات المتحدة الأميركية، تعهدت فيه الأخيرة بعدم التقدم خطوةً واحدة صوب أوربا الشرقية، لكن الناتو ضرب بعرض الجدار جميع الاتفاقات، وهكذا وجد الروس أنفسهم وجهاً لوجه أمام قواعد حلف الناتو التي بدأت تنتشر على أراضي جمهوريات الاتحاد السوڤياتي السابق، وتهدد الأمن القومي الروسي، مما دفع ببوتين إلى أن يحذر في قمة بوخارست عام 2008 من أن بيلاروسيا وجورجيا و أوكرانيا هي خطوط حمراء، وعند تجاوزها ستضطر _ حينئذٍ _ موسكو إلى اتخاذ ردعٍ عسكري…

لكن الناتو بقي يفتح أبواب عضوية الانتساب لمنظمته أمام أعداء روسيا وجيرانها من الراغبين في ركوب قطار الغرب مما أدى إلى حدوث أزمة جورجيا، وإعلان استقلال أبخازيا و أوسيتيا الجنوبية، وهي أزمة غير مسبوقة في القوقاز منذ نهاية الحرب العالمية الأولى. واستمرت الأوضاع بالتفاقم حتى قيام بوتين بضم شبه جزيرة القرم عام 2014 أمام أنظار الغرب دون أن يتحرك منهم أحد، مكتفين بفرض عقوبات اقتصادية، تمكنت روسيا من التحرر من تبعاتها بعد عامين.

وهكذا فإنّ روسيا البوتينية، تبدو عازمة على المضي قدماً في استعادة إرثها التاريخي، وهذا ما يضع حلف الناتو والغرب من خلفه في موقف حرج ومتأزم، فالدخول في مواجهة مباشرة مع دولة نووية أمرٌ ليس بالهيِّن.

إنّ دخول القوات الروسية لأوكرانيا، وإسقاط النظام الموالي للغرب فيها، وتنصيب نظام بديل موال لموسكو، هو انعطاف سياسي كبير يعيد لعبة تشكيل الدول إلى الواجهة من جديد، ولا زلنا لا نعرف حدود الخرائط الجديدة.

لقد أثبت سقوط أفغانستان قبل أشهر، وسقوط أوكرانيا الوشيك، بأن الغرب بزعامة الولايات المتحدة يقف مكتوف الأيدي ويتخلى عن حلفائه في الأزمات، ويكتفي بالعقوبات المالية والاقتصادية التي لن تجدي نفعاً، بل إن هذه العقوبات سيكون لها ارتدادات عكسية على أوربا بالذات؛ نظراً للتضخم وارتفاع أسعار السلع الحيوية والطاقة.

الرد الروسي على العقوبات الغربية، سيتمثل بخفض تصدير الغاز الذي سيشهد ارتفاعاً جنونياً في الأسعار، وأزمة لن يستطيع الغاز القطري تغطيتها، وهذا بدوره سيصيب مصانع الإنتاج في الاتحاد الأوربي بمقتل، وسيعاني كل بيت في أوربا من ارتفاع أسعار وقود التدفئة مما سيفاقم ارتفاع معدلات التضخم… كما يمكن أن تعمد روسيا إلى إيقاف تصدير القمح إلى أوربا مما يعرض الأمن الغذائي للأوربيين إلى الخطر؛ إذ إنّ 20‎%‎ من استهلاك أوربا لهذا المصدر المهم يأتي من روسيا _ على الأقل لحين التعويض من مصادر أخرى _ ويرى أحد الاقتصاديين في مركز الدراسات البريطاني، أن التعافي الاقتصادي الأوربي بعد جائحة " كورونا" يمكن ألا يبصر النور في المديين المتوسط و البعيد إذا ما حصل سيناريو الحرب الاقتصادية.

بالمقابل، فإنّ التبادل التجاري بين روسيا والصين قد تضاعف في أقل من عشر سنوات، والغاز الروسي يتم تصديره للصين التي تعاقدت على استيراده لمدة ثلاثين عاماً مقبلة، وهي مستعدة أيضاً لتلقي المزيد من الغاز الذي كان من المفترض أن يذهب إلى ألمانيا عبر أنبوب " نورد ستريم 2" الذي تم إيقافه حالياً وفرض البيت الأبيض عقوبات على الشركة التي قامت بإنشائه!

أمام هذا التحرك العنيف الروسي على كافة المستويات، نجد بأن الرد الغربي جاء ضعيفاً وخجولاً مخيباً لآمال حلفاء الغرب في كل مكان، فما بين دعوات بايدن لشعوب العالم ل " الصلاة من أجل الأوكران" إلى بيانات شجب القادة الأوربيين، تم ترك الرئيس الأوكراني يواجه مصيره بمفرده…
ولمعرفة طبيعة الفرق بين الموقف الروسي في التعامل مع الأزمة، والمواقف الغربية، فما علينا إلا قراءة تعليق المتحدثة باسم الخارجية الروسية " ماريا زاخاروف"_ ذات اللسان الحاد _ حينما سخرت من تهديد الحكومة البريطانية " بتأديب روسيا و مساعدة أوكرانيا" فكتبت على حسابها في " تليغرام" :

" وزارة الخارجية البريطانية:

أوكرانيا ليست عضواً في الناتو، لكن سوف
نساعدها في الدفاع عن النفس. أنتم
ساعدتموها… استريحوا"!.



#نوفل_شاكر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الزرقاوي، شيخ الذباحين، ومفجر الحرب الطائفية
- تيار السلفية الجهادية
- ملابسات مصرع ثورة
- عندما تهزم أميركا نفسها بذات نفسها!
- مطار كابل ورحلة الألف ميل
- حدث ذات مرةٍ في الشرق
- عن بغداد التي - لم تسقط- وأشياء أخرى
- مفارقة التقدم
- إحتقار المرأة في تأريخ الفلسفة ( من سقراط إلى نيتشه)
- خلجات (نص شعري)
- من المادية إلى الميتافيزيقا
- عندما تغدو الشتيمة الجنسية، معياراً للوطنية!
- لانريد وطن- بقيادات دموبة بعثية
- تشرين من الغضب إلى اللطم
- كلمة الملك سلمان، رقصة موت أفريقية.
- حائكُ السجادة الفارسية، يسخرُ من رجل المارلبورو.
- ديمقراطية على طريقة الويسترن الأمريكي
- نوستالجيا وطنية!
- الويل لثقافةٍ تقودها شخصياتٌ بوفارية
- لن ننسى... كيلا يتناسل الشر!


المزيد.....




- السعودية تكشف حجم التبرعات لسوريا وتركيا عبر منصة -ساهم-
- قصة إحياء أمل بعد مرور 60 ساعة.. عائلة بانتظار الخروج من تحت ...
- السعودية تكشف حجم التبرعات لسوريا وتركيا عبر منصة -ساهم-
- قصة إحياء أمل بعد مرور 60 ساعة.. عائلة بانتظار الخروج من تحت ...
- وزارة الطوارئ الروسية تسلم 35 طنا من المساعدات إلى إيران
- دراسة حديثة تظهر عدم وجود نسخة متحوّرة جديدة بعد تخلي الصين ...
- زيلينسكي في أول زيارة إلى لندن منذ بدء الغزو.. يسأل الحلفاء ...
- عالم إيطالي: الزلزال حرّك تركيا ثلاثة أمتار نحو الغرب
- تعرّف على -براتستفو-.. الكتيبة الأوكرانية السرية التي تقوم ب ...
- شاهد: شرطة نيوزيلندا تعثر على 3.5 طن من الكوكايين في تطفو في ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوفل شاكر - العاصفة الروسية تتجه غرباً