أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - دفاعًا عن النقب














المزيد.....

دفاعًا عن النقب


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 7136 - 2022 / 1 / 14 - 13:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لم تتوقف السياسات والمشاريع والمخططات الإسرائيلية منذ العام 1948 لتهويد النقب وتهجير سكانه ومصادرة أراضيه. وطوال الوقت اعتقدت المؤسسة الحاكمة انها نجحت في تطويع وتركيع أهل النقب وتدجينهم، لكن رهاناتهم خابت وتكسرت على صخرة وعي وصمود النقبويين.
فقد هبّ أهل النقب كرجل واحد للدفاع عن وجودهم وبقائهم وانتمائهم وروايتهم الفلسطينية، والتصدي لسياسة القهر والتمييز والاضطهاد والاجحاف العنصرية، ومواجهة كل أشكال البطش والتضييق والخناق والترهيب، كما يحدث بالضبط الآن في هذه الأيام النضالية والكفاحية.
أهالي النقب يعيشون في ظل نظام ابرتهايدي عنصري يصادر الحقوق ويقمع الوجود، والقرارات الحكومية بشأن أراضي النقب وعدم اعترافها بالقرى الموجودة منذ زمن بعيد، يثير الاستياء والغضب في نفوس السكان بشكل دائم، وفي مسلسل خطير تتواصل حلقاته يجري التحريش من قبل سلطة الكيرن كييمت بغية الاستيلاء على أراضي أهل النقب، خصوصًا في القرى غير المعترف بها لغاية الآن، ما أدى إلى مواجهات عنيفة بين المواطنين والسلطة الظالمة وشن حملة الاعتقالات بحق العشرات من الشباب الثائر الغاضب، في أعقاب التصدي لمخطط الاستيلاء على أراضي "النقع" في النقب، ناهيك عن الاعتداء الدموي والقمعي البوليسي الوحشي على مظاهرة النقب احتجاجًا على جرائم تجريف الأراضي وتحريشها، وشن حملة اعتقالات واسعة طالت عشرات الشبان، وذلك لكسر شوكة نضالهم وترهيبهم.
الغزو الحالي للأراضي العربية في النقب، وحملة القمع التي ترافق آلة العدوان هو بحجم جريمة حرب، وجريمة ضد الإنسانية، كونه يشكل عملية تطهير عرقي وإرهاب دولة، وينبغي أن يصل إلى لجنة التحقيق المنبثقة عن مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة التي تهتم بجرائم إسرائيل ضد شعبنا الفلسطيني، وكذلك أن يصل لكل المؤسسات الحقوقية والمحافل الدولية.
فما يردع حكومة العدوان ليس التغيب عن جلسات الكنيست، والتهديد والتلويح بإسقاطها، وإنما إسقاط هذه الحكومة البائسة الأشد عنصرية من سابقاتها، التي تشارك في ائتلافها القائمة الموحدة برئاسة منصور عباس المتواطئ مع سياستها العنصرية ونهجها المعادي لكل ما هو فلسطيني.
ومن المتوقع أن تتواصل الاحتجاجات في عدة مواقع وأماكن في النقب لأيام قادمة، قد تشهد تصعيدًا أكبر في وتيرة المواجهات والمقاومة والتصدي لمخططات التهجير والاقتلاع، بعد أن رأينا مشاركة نضالية وكفاحية بقيادة مجموعات شبابية مشحونة بالغضب المتراكم.
إن دعم صمود الأهل في النقب والالتحام معهم في المعركة ضد التجريف والتشجير، يجب أن يكون عامًا وشاملًا لكل مكونات الداخل الفلسطيني وقواه الشعبية والوطنية، في مواجهة سياسات التهجير والمصادرة والاقتلاع، والأوضاع الحالية تشبه الأوضاع ما قبل يوم الأرض الخالد العام 1976.
إننا إذ نحيي أهلنا في النقب المتمسكين والمدافعين عن أراضيهم، الذين يخوضون نضالًا شرسًا سيفرض على الحكومة الحالية التراجع عن أعمال التجريف والتحريش، والاعتراف بالقرى غير المعترف بها حتى الآن، وإننا باقون ما بقي الزعتر والزيتون.



#شاكر_فريد_حسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشاعرة والكاتبة المصرية فاطمة منصور.. استعجلت الرحيل
- لبيد وحل الدولتين!
- سقط الكلام يا عمار
- ملف الأسرى!
- الشاعر نصر خطيب في ديوانه -شوق ترويه حبات المطر- يكتب عن الح ...
- الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش ينتصر على السجان
- هوامش على لقاء غانتس وعباس
- ورحل الشاعر الفلسطيني المحارب خالد أبو خالد
- ذكرى الانطلاقة
- ماذا يعني انتصار بوريك في انتخابات تشيلي؟!
- كلمات عن الراحل رياض حسين اغبارية
- لقاء عباس وغانتس التوقيت والأهداف
- قوانين عنصرية جديدة بدعم القائمة الموحدة!
- برقة رمز الصمود والمقاومة
- الجولان أرض سورية وستبقى!
- ديوان -الرسالة الأخيرة لأبي ذر- لهادي زاهر هموم فكرية وخواطر ...
- الميلاد المجيد
- غياب الدور المصري
- في الحال اللبناني!
- سقطات منصور عباس!


المزيد.....




- بمساحة ضيقة.. شاهد كيف تمكن يخت عملاق من المرور تحت جسر دون ...
- واشنطن تفرض عقوبات متعلقة بالإرهاب على أفراد وكيانات في لبنا ...
- فيديو: مقتل 11 جندياً عراقياً في هجوم نُسبَ لـ-داعش- شرقي بغ ...
- الهلال الأحمر الفلسطيني: إصابة 10 متضامنين إسرائيليين بالضفة ...
- طائرة أميركية تعود أدراجها في منتصف الرحلة بسبب رفض راكب وضع ...
- هل تقامر روسيا باجتياح أوكرانيا وتتجاهل التحذيرات الغربية؟
- وجهة نظر: دلالة قوية على وحدة الصف ضد إنكار الهولوكوست
- الخبراء الروس يطورون طرقا جديدة لرصد الأقمار والمركبات الفضا ...
- المجلس السياسي الأعلى في صنعاء يدين هجمات التحالف العربي ويت ...
- مجلس الأمن الدولي يدين بشدة هجوم الحوثيين على أبو ظبي  


المزيد.....

- صبوات في سنوات الخمسينات - وطن في المرآة / عيسى بن ضيف الله حداد
- المخاض النقابي و السياسي العسير، 1999 - 2013، ورزازات تتحدث ... / حميد مجدي
- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - دفاعًا عن النقب