أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد علي حسين - البحرين - العائلة الشرقاوية البحرينية.. أيقونة أدبية وفنية!















المزيد.....

العائلة الشرقاوية البحرينية.. أيقونة أدبية وفنية!


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 7135 - 2022 / 1 / 13 - 16:42
المحور: الادب والفن
    


العلاقات الأخوية بين الجيران في الزمن الماضي الجميل

كانت العلاقات بين الجيران في منطقة شقق الإسكان قرب "سوق المحرق المركزي" قبل نحو 45 عام، يسودها الوئام والانسجام والتلاحم، وخصوصاً بين عائلتنا وعائلة الشاعر البحريني علي الشرقاوي، التي ارتبطت بأواصر الألفة والمحبة، وكذلك علاقات زوجته فتحية عجلان مع زوجتي، والعلاقات الودية بين أطفالنا. ولا ننسى معاملة زوجتي مع الطفلة الصغيرة "في الشرقاوي" التي كانت تلعب وتلهو مع أبنائي، وزوجتي كانت تعتني بها كثيراً.

**********


الشاعر علي الشرقاوي.. قمة في العطاء

الاثنين 13 يونيو 2016

بقلم: د. منصور محمد سرحان

يعد الأستاذ الكبير الأستاذ علي الشرقاوي من بين أبرز شعراء البحرين في التاريخ المعاصر. وعلى الرغم من كونه رائدًا من جيل الحداثة وهو الجيل الذي برز بقوة في ستينيات القرن العشرين، فإنه اتخذ لنفسه منهجية في نظمه الشعر بمختلف ألوانه بما في ذلك الشعر العمودي أو الحر، أو القصيدة النثرية أو الشعر العامي والموال، حيث تتركز منهجيته في نظم الشعر في وضوح المعنى مع المحافظة على الجرس الموسيقي للقصيدة مع وجود المحسنات البديعية وتناثرها في معظم قصائده، مبتعدًا عما كان سائدًا في جيل الحداثة من الاتجاه الشديد نحو استخدام الرمز وغموض المعنى وإن لامس ذلك قليلاً في بعض قصائده.

ولد الشاعر علي الشرقاوي في مدينة المنامة العاصمة عام 1948م في حي من الأحياء الشعبية القديمة والمعروف بفريق الفاضل، وتعرّف على عوالم الشعر عبر القصص الشعبية التي تتخللها قصائد قصيرة إضافة إلى المواويل وأغاني البحر التي كان يرددها والده صياد السمك وبقية الصيادين وهم يجدفون ذاهبين أو عائدين من أماكن الصيد القريبة من السواحل. نشر أول تجاربه في مجلة الطليعة الكويتية من خلال صفحة (تحية وبعد) عام 1968م وكانت القصيدة عبارة عن موقف حاد ضد نكسة يونيو 1967. بعدها ذهب للدراسة في بغداد مبتعثا من قبل وزارة الصحة لدراسة علم المختبر البشري، حيث من هناك واصل النشر في مجلة الاتحاد الوطني لطلبة الكويت، ومجلة الطليعة، ومجلة الهدف، إضافة إلى الجرائد والمجلات البحرينية. نشر أول مجموعاته الشعرية (الرعد في مواسم القحط) عام 1975م واستمر حتى الآن في نشر نتاجه الأدبي وخاصة في مجال الشعر.

ترجمت قصائده إلى: الانجليزية والألمانية والبلغارية والروسية والكردية والفرنسية والصينية، وكتب في العديد من الجرائد والمجلات المحلية والعربية. كما شارك في العديد من المهرجانات العربية مثل المربد، وجرش، والجنادرية، والقرين، والمهرجانات الشعرية مثل مهرجان الشعر العربي بالقاهرة بالإضافة إلى مهرجانات شعرية في الكويت والمغرب والإمارات ومصر، هذا بالإضافة إلى مشاركته في العديد من المؤتمرات الأدبية مثل مؤتمر الجزائر ومؤتمر بغـداد ودمشق.
له بعض الأعمال التي شارك بها للتلفزيون منها: أيام الرماد، والعطش، والحاجز. غنى له ولحن من كلماته الكثير من المطربين العرب والخليجين.

وهو من مؤسسي أسرة الأدباء والكتاب في البحرين، كما أنه من الأعضاء الفاعلين في مسرح أوال. فقد أغنى المكتبة المحلية والعربية بنتاجه الفكري المتمثل في دواوينه الشعرية المتنوعة. ففي عقد السبعينيات من القرن العشرين أصدر باكورة أعماله وهو ديوان شعر (الرعد في موسم القحط) عام 1965م. وزاد نتاجه الفكري في عقد الثمانينيات من القرن العشرين بإصداره اثني عشر ديوانًا أولها (نخلة القلب) الصادر في بغداد عام 1981م وآخرها (قصائد الربيع) الصادر عام 1989م. وشهد عقد تسعينيات القرن العشرين إصداره أحد عشر ديوانًا بدأها بـ (مخطوطات غيث بن اليراعة) الصادر في البحرين عام 1995م وانهى إصداراته في ذلك العقد بـ (الوعلة) الصادر في بيروت عام 1998م.

لقراءة المزيد أرجو فتح الرابط
http://akhbar-alkhaleej.com/news/article/1023876

فيديو.. برنامج وينك ؟ مع الشاعر علي الشرقاوي 17 سبتمبر 2013
https://www.youtube.com/watch?v=Y5MoeFM7kvE


الشاعرة فتحية عجلان: قوية ولم أنكسر بوجود زوجي علي الشرقاوي

الأحد 17 يونيو 2018

من عطور المحرق جاءت زهرة البحرين؛ لتنثر شذاها بكلماتها الشعرية التي تغنت بها الكثير من الألسن، ونزلت على قصائدها الدمعات.. أمتعت الجمهور بأعمالها واستحقت التقدير لعطائها ووفائها لوطنها وزوجها وبناتها وأحفادها ومحبيها في كل مكان.

الشاعرة فتحية عجلان حلت ضيفة على برنامج “الكارت مع بركات” مع الإعلامي بركات الوقيان على شاشة تلفزيون الراي أخيرا، وأمتعتنا بحضورها وثقافتها العالية، فكان لقاء مختلفا أداره الوقيان بحرفية عالية وباقتدار كبير، جعل الضيفة تخرج ما في مكنون صدرها بأريحية، وأسهبت في الكلام، كاشفة عن جوانب جديدة في حياتها الشخصية والعملية.

تعتمد فكرة “الكارت مع بركات” على طرح 3 مجاميع من الأسئلة، إحداها لمقدم البرنامج، والأخرى للضيوف، وأسئلة من هاشتاغ برنامج “الكارت” على “السوشيال ميديا”، وللضيف الحق في الرد على أسئلة مقدم البرنامج أو إلغائها، وأن يعكس السؤال على الضيوف إذا أراد ذلك، أو تغيير سؤال “السوشيال ميديا” بسؤال آخر.

بدأت الحلقة بسؤال بركات للشاعرة فتحية عجلان عما يقال بأنها تتصنع القوة، فأجابت: أنا قوية بالله، وعلى قدر ضعف مشاعري لكن المواقف الحياتية جعلتني قوية، وتعلمت من ضعفي وأحاسيسي المرهفة أن أكون أكثر قوة.

وبسؤالها أين القوة من الرومانسية؟ ردت: القوة هي من صنع الإنسان وتكون حسب الظروف التي يتعرض لها مع قلة الحيلة، أما الرومانسية فهي الأحاسيس، مستدركة: ما تعرضت له لم يكسر مني شيئا بل صنع شيئا آخر، ووجود زوجي الشاعر علي الشرقاوي في حياتي صنع فتحية العجيل، فهو لم يعطني مجالا لكي أنكسر، سواء بكلامه أو بعدم تعقيده للأمور، مما جعلني لا أنحني بدا.

وعن بناتها (فيّ وفيض وفوز)، قالت: كلهن قريبات مني، فابنتي فيّ أقول إنها الملكة، وفيض كأنها تكمل شخصيتي لأن عندها قوة وحنانا دافئا، وفوز إنسانة بسيطة حالمة والأمور عندها سهلة، لافتة عند عرض فيديو لابنتها فيّ وهي تمثل في المسرح بالعام 1984، إلى أن فيّ وقتها كان عمرها 5 سنوات وكانت تلازمها في المسرح دائما، وأكملت: كانوا يسمونها في البحرين “فيروز الصغيرة”، مؤكدة أن الهاجس بأن يكون لديها ولد لأنه السند لم يكن في البال، خصوصا أنها تؤمن بأن “الضنى هو السند” سواء كان بنتا أو ولدا، مستدركة: لم يكن بيني وبين زوجي أي اختلاف في هذا الموضوع وسعداء ببناتنا، والحمد لله رب العالمين عندي أحفاد كلهم أولاد يوسف وعلي وسيف وراشد وسعيدة بهم جدا، ملمحة إلى أن حفيدها علي يشبه زوجها علي الشرقاوي في كل شيء.

لقراءة المزيد والقصيدة المعبرة أرجو فتح الرابط
https://albiladpress.com/newspaper/3533/503721.html

فيديو.. أغنية عبر الزمن كلمات الشاعرة فتحية عجلان ❤ كل عام والبحرين بخير
https://www.youtube.com/watch?v=7MW2CzxXVBA

https://www.youtube.com/watch?v=-yPtGKwIF1U


في الشرقاوي

في الشرقاوي (29 أكتوبر 1975)، ممثلة ومذيعة وشاعرة بحرينية.

بدأت مشوارها مع طفولتها في الثمانينات القرن العشرين في التمثيل وشاركت بالعديد من الأعمال في بلدها البحرين ودول الخليج، شاركت بعام 1999 خلال المسلسل السعودي العولمة. لكنها ابتعدت عن التمثيل وتفرغت لتقديم البرامج وكتابة الشعر، وعادت مجدداً إلى التمثيل من مسلسل بنات شما عام 2010 واستمرت بعد ذلك، وعادت للنجاح في مسلسل لا موسيقى في الأحمدي في الكويت بعام 2019.

حياتها الأسرية
والدها الشاعر علي الشرقاوي ووالدتها الشاعرة «فتحية عجلان» وشقيقتها فوز ممثلة، وفي عام 2013 تزوجت من الفنان القطري «عبد الله البكري». ولديهما ابن اسمه راشد.

لقراءة المزيد أرجو فتح الرابط
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%88%D9%8A

فيديو.. في الشرقاوي تكشف كواليس مشاركتها في مسلسل لا موسيقى في الأحمدي
https://www.youtube.com/watch?v=3WNn6yfWLG8


فوز الشرقاوي (24 مايو 1984 -)، ممثلة بحرينية. وهي ابنة الشاعر علي الشرقاوي والشاعرة فتحية عجلان، وشقيقة الممثلة في الشرقاوي والمرشحة النيابية فيض الشرقاوي. شاركت وحصلت العديد من الجوائز من خلال خشبة المسرح، ومن أعمالها التلفزيونية مسلسل فرجان لول، ومسلسل صانعو التاريخ، ومسلسل بحر الحكايات وأخيرًا مشاركتها بحلقة واحدة من مسلسل برايحنا.



#محمد_علي_حسين_-_البحرين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكاية ريم حيدر اللبنانية .. مع عباءة حسن زميرة!؟
- ارتفاع درجة التأهب أمام أوميكرون.. وعصابات الملالي تواصل الك ...
- سمكة تونة الفقراء.. تباع بسعر خيالي على الأغبياء!؟
- الكاتب بكتاش آبتين الضحية الجديدة.. لقمع عصابات الملالي والز ...
- الذكرى ال86 لتحرير المرأة الايرانية من الحجاب!
- استمرار مسرحية الطائرة الأوكرانية.. في أروقة الحرس والزمرة ا ...
- واتساپ الجاسوس الخطير.. يغسل مخ الغني والفقير!؟
- نصر اللات يحارب الطواحين.. يهدد ويدمر حياة اللبنانيين!؟
- الفنانة الكبيرة گوگوش.. أسطورة الغناء الايراني
- عصابات داعش وطالبان.. تنشر الإرهاب والمخدرات في أفغانستان!؟
- أضرار ومخاطر المشي على السيراميك بدون حذاء!
- استمرار فضائح عصابات الملالي.. بعد مقتل السفير الايراني!؟
- الفنانة الكبيرة مريم زيمان.. والفنون الشعبية البحرينية أيام ...
- تبدد أحلام المهاجرين.. غرقاً في البحار أو الموت في المخيمات! ...
- تبدد أحلام المهاجرين.. غرقاً في البحار أوالموت في حرائق المخ ...
- استمرار نضال المرأة الايرانية.. من أجل الحرية والكرامة
- وفاة المناضل ديزموند توتو رفيق مانديلا.. ومناصر المحرومين في ...
- حسن ايرلو وأمير عبد اللهيان.. خرجا من مستنقع حرس الملالي!؟
- الصديق الراحل محمود درويش وذكريات الماضي الجميل
- تصريحات المسؤولين الأميركيين حول نووي الزمرة الخمينية والعصا ...


المزيد.....




- الخارجية الفلسطينية: جرائم الاحتلال والمستوطنين حرب إسرائيلي ...
- بيع طبعة قديمة لرواية ألكسندر بوشكين -يفغيني أونيغين- في موس ...
- مصور لبناني: -الصبايا حاليا بدهم يظهروا بنفس الشكل-
- عن الطريق إلى الموت والخلود: قصيدة ماند لشتام التهكمية عن ج ...
- أول أفلام نتفليكس بالعربية يثير جدلا بألفاظه وظهور مثلي جنسي ...
- وفاة المخرجة المصرية الشابة نوران شريف
- شركة بريطانية تعتزم ربط -استوديو أفلام فضائية- بمحطة الفضاء ...
- #ملحوظة_لغزيوي : -مائة يوم من أخنوش- !
- -الأحداث المغربية- تكتب: تلفزيون يبحث عن محاورين !!!
- السحر الخفي لآخر باعة الكتب القديمة في سويسرا


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد علي حسين - البحرين - العائلة الشرقاوية البحرينية.. أيقونة أدبية وفنية!