أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد علي حسين - البحرين - حكاية ريم حيدر اللبنانية .. مع عباءة حسن زميرة!؟















المزيد.....

حكاية ريم حيدر اللبنانية .. مع عباءة حسن زميرة!؟


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 7134 - 2022 / 1 / 12 - 11:15
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


«أم العباية» باعتها يا سيد الكبتاجون

الأربعاء 12 يناير 2022

أم العباية هي ريم حيدر اللبنانية التي شُغفت بحسن زميره أثناء حرب 2006 وحلفت طويلاً مأخوذةً «بالنصر الالهي» إلى درجةٍ ناشدته وهي المذيعة والاعلامية ان يهديها عباءته «لتتدثر بها فخراً وتشعر بالأمان اعتزازاً وبالدفء شعوراً».

فرقّ لها الرجل «زميره» وأهداها العباءة بلا تردد لتضعها في صندوقٍ زجاجي محكم الاقفال بدلاً من ان تتدثر بها كما قالت ووزعت صورها وهي تحمل الصندوق الذي دست العباءة فيه، فارتفعت أسهمها لدى عقل القطيع من انصار زميره وصبية «حارة حريك» في الضاحية المنكوبة به، فانتشت ريم بما بلغته من شهرة بين الانصار، وأصبحت ايقونة النساء في الجنوب اللبناني، فزايدت وتزيدت، وكتبت تقول في ذلك الوقت «لو فيني وزع من عباية السيد حسن شقفة على العرب يمكن يتعدوا ويصير عندن شوية كرامة»!!.

فرقص على وقع كلماتها زعران الحزب والانصار، فتضاعفت اسهم ريم حيدر في قناة المنار وصحيفة الاخبار واصبح اسمها القاسم المشترك في كل المقالات والمقابلات.

لكن عسس الحزب المليشياوي لاحظوا ان تغيراً في لهجتها وتراجعاً في حماسها لمليشياتهم وقائدهم، ما شتغلت اجهزة الرصد حتى وقعوا على اقوالٍ لها منشورة بان موقفها ومشاعرها تجاه الحزب قد تغيرت وتبدلت نتيجة ما فعله في الشعب السوري.

ثم كانت صريحة في مواجهتها حين خرجت في وسط بيروت وأدانت سطوة وقمع حزب الله، لتعلن مؤخراً في الفيس بوك الخاص بها، «بأنها قررت ان تبيع العباءة بمليوني دولار».

وانهالت عليها الطعنات واللعنات من قطيع الحزب وبلطجيته وزعران حاراته، فشتموها بأقذع الالفاظ وهي التي كانت أيقونتهم ذات يوم.

لم تتحمل ريم حيدر طوفان الهجوم وسيول الشتائم فاختفت من حسابها واقفلت واوصدت جميع وسائل الاتصال بها وتبخرت من المشهد هرباً وهلعاً وخوفاً على حياتها عندما ادركت وهي العليمة بقدرة زعران حزب زميره على ان يطالوها بسهولة، وقبل ان تختفي من الوجود نهائياً، اختفت من المشهد دون أن يعلم أحد أين ذهبت ولمن لجأت، وكيف فرت بنفسها معهم.

وقال قائل منهم «مازال البحث عنها جارياً حتى تقع عليها فتوقع بها من تستحق من عقاب ينتظرها».

ومازال السؤال مطروحاً، هل باعت ريم حيدر العباءة ولمن؟؟ وهل قبضت الثمن الذي أعلنته، أم رمت العباءة وراءها لتنجو بنفسها خفيةً؟؟.

ويبدو واضحاً أن ريم التي زايدت ثم تزيدت حين رجت وترجت «السيد ان يهديها عباءته» كانت ترسم وتخطط لشيء من المتاجرة والاتجار ما دام الجميع يتاجر بالوطن وبالفقراء وبالقيم.

وكما بالغت حين مدحت زميره وتوسلته ان يهديها عباءته، فهي ايضاً بالغت مستغلةً وجود العباءة بحوزتها لتضعها في مزاد تربح منه ما دام الجميع يتربح بالجميع.

تهورت ريم حين توسلت العباءة وتهورت ايضاً حين وضعتها برسم البيع بمليوني دولار نقداً أو «كاش» كما نشرت في موقعها على الفيس بوك.

مشت ريم في درب زلق، ومثلنا الشعب المحلي قال «يا ماشي في درب الزلق لا تآمن من الطيحات». فهل طاحت ووقعت ريم حيدر في نتائج تهورها أم في نهايات مزايداتها، ام هي اختفت بين التهور وبين النهايات؟؟ انها اسئلة شاخصة لمشهد الكوميديا السوداء.

بقلم الكاتب الصحفي البحريني سعيد الحمد

المصدر: صحيفة الأيام البحرينية

فيديو.. إعلامية لبنانية تعرض عباءة حسن نصر الله للبيع مقابل 2 مليون دولار! – 7 يناير 2022
https://www.youtube.com/watch?v=GGkzyTZk57g


لبنانية تعرض عباءة لحسن نصر الله بمليوني دولار.. ما القصة؟

الخميس 6 يناير 2022

عرضت اللبنانية ريم حيدر، عباءة لأمين حزب الله اللبناني، حسن نصر الله، بمليوني دولار، في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، منذ أيام.

بعد ساعات قليلة من انتشار التدوينة، تعرضت اللبنانية إلى انتقادات من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، ما جعلها تحذف التدوينة، وتختفي عن الأنظار.

"أم العباءة"

عرضت ريم حيدر، عباءة لحسن نصر الله، أهداها لها الأخير بعد حرب يليو في 2006، للبيع بمليوني دولار.

وريم حيدر، كانت عبّرت عن أمنيتها بالتدثر بعباءة نصر الله عبر قناة "المنار"، في اليوم السابع من حرب يوليو 2006. بعد الحرب، وصلتها "عباءة السيد"، وحملت لقب "أم العباءة".

وفي تصريح صحافي، قالت إنه عندما سألها مراسل "المنار": ماذا تريدين من السيد؟، على الفور تخيلت نفسي ببساطة ريم الطفلة التي تحمل لبنان بأكمله، وأركض على عباءة السيد، وأختبئ أنا ولبنان تحت العباءة ريثما تنقضي الأزمة".

تنتمى ريم إلى أحد الأحزاب التي تصف نفسها علمانية" في لبنان، ما جعل إعلانها عن عباءة حسن نصر الله بمثابة "مفاجأة"، على وصف الإعلام اللبناني.

اختفاء ريم

أثار إعلان ريم غضب المناصرين قبل المعارضين لحزب الله في لبنان، ما جعلها تحذف تدوينتها على "فيسبوك"، وتغلق حسابها.

وثار غضب مناصري حزب الله على من كانت تدعى "أم العباءة"، مسقطين عنها صفة "الوفاء"، وقائلين إنها "لا تستاهل هدية الحزب".

وبعد هذه الحملة وإلغاء حساب ريم، أوضحت "أم العباءة" أنها ليست المرة الأولى التي يلغى فيها حسابها منذ 17 أكتوبر. وقالت لمحطة "إم تي في" اللبنانية "تبنّيت خط المقاومة بكل ما كنت أملك من وجدان وقوة لأنني كنت أؤمن بهذا الخط، لكنني اليوم وأمام وجع أهلي ووطني، لم أعد أستطيع أن أؤمن بهذه القضية وحملت العباية 14 سنة، وما عدت قادرة أحملها".

لمشاهدة الصور أرجو فتح الرابط
https://www.masrawy.com/news/news_publicaffairs/details/2022/1/6/2154276/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%86-%D9%86%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A8%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1-%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%A9-

فيديو.. حسن نصر الله يهدد اللبنانيين بـ100 ألف مقاتل – 19 أكتوبر 2021
https://www.youtube.com/watch?v=_TfmkraKN2k


سعوديون في معسكرات إيران و«حزب الله»

الجمعة 7 يناير 2022

كتب الزميل حسن المصطفى تقريراً لافتاً للنظر نشره على موقع «العربية نت»، عن إسهام «الحرس الثوري» الإيراني و«حزب الله» اللبناني في بناء وتدريب وتوجيه المجموعات الإرهابية من السعوديين الشيعة.
استعرض حسن جملة من المعلومات الداخلية الدقيقة، بوصفه خبيراً في جماعات الإسلام السياسي الشيعي، وصحافي مرموق.

هذه المعلومات هي برسم الميديا الغربية، وبرسم من غرّر بهم زعيم التنظيم الإرهابي اللبناني، حسن نصر الله، الذي خرج بخطبته الأخيرة مقدّماً جنرال الإرهاب الإيراني المتجول قاسم سليماني وتلميذه العراقي أبو مهدي المهندس بوصفهما رسولي سلام وبناة حضارة إنسانية!

يذكر تقرير حسن المصطفى سبل التجنيد التي كان عملاء «حزب الله» ينتهجونها داخل الشباب السعودي الشيعي، والخداع الكلامي الذي يجلبون به بعض السذج مثل القول إن التدريب على الجهاد بمعسكرات «حزب الله» في لبنان هو بغرض الاستعداد لظهور المهدي المنتظر، فقط!

كانت معسكرات «حزب الله» تستقبل الشُبان السعوديين، بتنسيق مع شخصيات عدة، أبرزها - كما يقول التقرير - أحمد المغسّل، الذي ألقت السلطات السعودية القبض عليه في أغسطس (آب) 2015، والذي يوصف بأنه «العقل المدبر لتفجيرات الخبر».
كان أحمد المغسل، المشهور بـ«أبو عمران» حلقة الوصل بين غالبية الشباب الذي تلقى التدريب العسكري، والمنسق مع «الحرس الثوري» و«حزب الله» اللبناني، كونه الشخصية الأبرز في «الجناح العسكري» لـ«حزب الله الحجاز».

أبو عمران، المقبوض عليه في السعودية اليوم، كان يقيم ببلدة «السيدة زينب» بسوريا، ويجنّد من يقدر عليه من الشباب، بحجج متنوعة.

المغسل أيضاً كان يقيم في ضاحية بيروت الجنوبية، وتحديداً «حي السلم» وكان يتردد على المملكة بهويات مزورة، خاصة موسم «الحج»، بجوازات سفر مختلفة، بعضها إيراني.

ذات مرة - كما يخبرنا حسن المصطفى - قَدَّمَت المملكة معلومات دقيقة وموثقة للسلطات الإيرانية، حول مكان إقامة المغسل، محددة المدينة والحي والشارع والمنزل؛ إلا أن طهران أنكرت وجوده هناك، حيث كان «الحرس الثوري» الإيراني يوفر له الحماية، فيما يكون تحت رعاية «حزب الله» حين يقيم في لبنان.ِ

بماذا كان «حزب الله» اللبناني يسوّغ صنيعه الخبيث هذا داخل المجتمع السعودي؟

«دعم المستضعفين»، وتدريب «الحركات الثورية» تحت هذه العناوين يقترف الحزب الخميني فعائله.

حاولت تكثيف هذا التقرير لكن لا غنى عن مطالعته كاملاً، وأتمنى من الزميل حسن المصطفى التوسع أكثر في هذا الموضوع وتحويله إلى كتاب أو بحث كامل، فنحن حيال معلومات داخلية تخرج للعلن في حالة نادرة.

وبعد... ليت حسن نصر الله وصديقه جبران باسيل يجدون الوقت، والصدق، لقراء تقرير حسن... الحسن.

بقلم الكاتب الصحفي السعودي مشاري الذايدي

المصدر: صحيفة الشرق الأوسط

فيديو.. "الحدث" تكشف.. حزب الله جند سعوديين لتنفيذ هجمات إرهابية بالمملكة – 6 يناير 2022
https://www.youtube.com/watch?v=s0Bk7g7IjCM



#محمد_علي_حسين_-_البحرين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ارتفاع درجة التأهب أمام أوميكرون.. وعصابات الملالي تواصل الك ...
- سمكة تونة الفقراء.. تباع بسعر خيالي على الأغبياء!؟
- الكاتب بكتاش آبتين الضحية الجديدة.. لقمع عصابات الملالي والز ...
- الذكرى ال86 لتحرير المرأة الايرانية من الحجاب!
- استمرار مسرحية الطائرة الأوكرانية.. في أروقة الحرس والزمرة ا ...
- واتساپ الجاسوس الخطير.. يغسل مخ الغني والفقير!؟
- نصر اللات يحارب الطواحين.. يهدد ويدمر حياة اللبنانيين!؟
- الفنانة الكبيرة گوگوش.. أسطورة الغناء الايراني
- عصابات داعش وطالبان.. تنشر الإرهاب والمخدرات في أفغانستان!؟
- أضرار ومخاطر المشي على السيراميك بدون حذاء!
- استمرار فضائح عصابات الملالي.. بعد مقتل السفير الايراني!؟
- الفنانة الكبيرة مريم زيمان.. والفنون الشعبية البحرينية أيام ...
- تبدد أحلام المهاجرين.. غرقاً في البحار أو الموت في المخيمات! ...
- تبدد أحلام المهاجرين.. غرقاً في البحار أوالموت في حرائق المخ ...
- استمرار نضال المرأة الايرانية.. من أجل الحرية والكرامة
- وفاة المناضل ديزموند توتو رفيق مانديلا.. ومناصر المحرومين في ...
- حسن ايرلو وأمير عبد اللهيان.. خرجا من مستنقع حرس الملالي!؟
- الصديق الراحل محمود درويش وذكريات الماضي الجميل
- تصريحات المسؤولين الأميركيين حول نووي الزمرة الخمينية والعصا ...
- البحرين تبهر العالم بانجازاتها العلمية والطبية!


المزيد.....




- مقتل مُطلق النار في جامعة هايدلبرغ جنوب غرب ألمانيا
- جنوب السودان.. مصرع 31 شخصا على الأقل في اشتباكات قبلية في و ...
- ستيفاني وليامز: نواصل مطالبتنا بالافصاح عن مصير النائبة سهام ...
- طهران ترد على إعلان الجيش الأمريكي احتجازه في خليج عمان سفين ...
- مصادر لـRT: إحالة مجموعة ضباط عراقيين إلى التحقيق على خلفية ...
- المبادرة المصرية: تحقيقات البنك الدولي تؤكد مخالفات مصنع أسم ...
- استشهاد أربعة جنود بانفجار عبوة ناسفة جنوبي كركوك
- الاستثمار تكشف عن -سماسرة- يتاجرون بأسعار الوحدات السكنية في ...
- خلال 14 يوم.. وزارة الاعمال والاسكان تنذر بازالة -مسرح الرش ...
- بغداد وواشنطن تبحثان الدعم الاستخباري والحفاظ على سيادة العر ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد علي حسين - البحرين - حكاية ريم حيدر اللبنانية .. مع عباءة حسن زميرة!؟