أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز سمعان دعيم - سبع عادات للمعلمين الجّيدين وللمعلمين المُلهمين














المزيد.....

سبع عادات للمعلمين الجّيدين وللمعلمين المُلهمين


عزيز سمعان دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 7106 - 2021 / 12 / 14 - 21:30
المحور: المجتمع المدني
    


التربية والتعليم رسالة سامية، وسيرورة هامة، تتعامل مع أولادنا الصغار، وتساهم في تشكيل حياتهم ومستقبلهم. فيما يلي ملخص سبع عادات تُميز المعلّمون الجيّدون عن المعلّمين المُلهمين.

1. المعلّمون الجيّدون يعرفون كيفيّة اقناع طلابهم بكلمات، أمّا المعلّمون المُلهمون فيعرفون كيفيّة تفعيل وإثارة التفكير، كيفيّة تحويل المعلومات إلى معرفة والمعرفة إلى متعة تترك أثرًا.

2. المعلّمون الجيّدون أصحاب منهجيّة، وأمّا المعلّمون المُلهمون فيوجد لديهم إحساس. المعلّمون الجيّدون يتحدثون من خلال الأوتار الصوتيّة أمّا المعلّمون المُلهمون فيتحدّثون من خلال العينين. المعلّم المُلهم هو الذي يأخذ تلاميذه مهما كان موضوعه إلى مسيرة ساحرة بدون أن يتحرّك من مكانه. المعلّم المُلهم متخصص في مجال المشاعر، ولا يسمح لتمادي طلاب أو لسلوكيّات غير متوقّعة لتعكير هدأة باله ونفسيّته. هذا المعلّم يفهم أن الضعيف يلغي الآخرين، والقوي يقبلهم.

3. المعلّمون الجيّدون يقومون بتربية الطلاب على التفكير المنطقي، أمّا المعلّمون المُلهمون فيربوهم على فهم الأحاسيس، على البحث والتقصي حول عالمهم وهويّتهم وكيانهم. فعلينا أن نُساهم في بلورة شخصيّة طلابنا ليكونوا ذوي غنى حِسِّي، ويعرفون كيفيّة الدفاع عن أنفسهم والاندماج بشكل رائع في مجتمعهم.

4. المعلّمون الجيّدون يستعملون الذاكرة لخزن المعلومات، أمّا المعلّمون المُلهمون فيستخدمونها لدعم فنّ التفكير والإبداع، هدفهم تدريب الطالب على التفكير والإبداع وليس الحفظ والاقتباس. الذاكرة البشريّة هي حديقة معرفة وتجارب واختبارات ومنها يتم استنباط عالم رائع من الأفكار.

5. المعلّمون الجيّدون هم مرشدون مؤقتون بينما المعلّمين المُلهمون هم مرشدون لا يمكن أن ينساهم طلابهم فَهُم معلّمون للحياة. معلّم للحياة هو من يُلهم طلابه ويقص عليهم قصص واختبارات حياته بحيث يُساهم في بلورة بشر يستطيعون تغيير العالم.

6. المعلّمون الجيّدون يصححون السلوكيّات السلبيّة، بينما المعلّمون المُلهمون يحلّون الصراعات. علينا أن ننهض بالطلاب الصغار لصحوة الحياة وتحدياتها. الدفءْ والتفهّم يُساهمان في شفاء الجُروحات النفسيّة وتحديث كتابة قصص الحياة المغلقة في غياهب اللاوعي.

7. المعلّمون الجيّدون يوجهون للموضوع، أمّا المعلّمون المُلهمون فيربّون للحياة. المعلم المُلهم يمنح انتباه واهتمام خاص لطلاب مستضعفين، لطلاب خجولين ويشجعهم ويساعدهم لتحويل الألم لسماد يقوّيهم ويحضّرهم لمواجهة العواصف المجتمعيّة.

ملخص ومترجم عن كتاب "أهالي رائعون ومعلمون مُلهمون" لدكتور اجوسطو كوري
ترجمة وتلخيص د. عزيز دعيم



#عزيز_سمعان_دعيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سبعة أخطاء كبيرة للمربين
- الافتراض العظيم
- بناء الأجيال
- الناس والميلاد
- الآباء الجيّدون والآباء الرائعون
- إعلانات وتعاملات الله
- أولاد التحديات
- تأملات في الصلاة الربانية
- جزيرة الأشخاص الطِوال
- الشكر شفاء وحياة
- عيد الشكر
- في السجن أو في القبر
- مناصب ومراكز
- خريج عبليني في مدرسة نصراوية في سنوات الخمسينات
- كن بروعتك
- كُن في قمة روعتك وتألقك
- روح الرب مصدر كل موهبة
- قصةُ الحبّ العجيب
- نظرة التلاميذ للسلم المجتمعيّ
- الغني الغبي


المزيد.....




- مسؤولة أميركية تقر ببدء المجاعة في قطاع غزة
- الصين تدعم عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة
- عام من الحرب في السودان.. ملايين النازحين في تشاد يواجهون خط ...
- ألمانيا .. البوندستاغ يبتُّ في الحق في تقرير المصير الجنسي
- غزة تحت القصف| 13 ألف فلسطيني في عداد المفقودين والمجاعة جار ...
- مسؤولة أميركية تقر ببدء المجاعة في قطاع غزة
- الحكم بالسجن على كاهن بولندي مارس طقوس العربدة المثلية
- الحكم بالإعدام على مليارديرة في فيتنام في أكبر قضية احتيال م ...
- حملة دهم واعتقالات بالضفة وسط اشتباكات ومواجهات
- -نجوت من الإعدام في الشارع، أما أصدقائي فلم ينجوا-


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز سمعان دعيم - سبع عادات للمعلمين الجّيدين وللمعلمين المُلهمين